2021/04/06 15:02
  • عدد القراءات 2794
  • القسم : العراق

مجلس الوزراء يوافق على التعاقد مع المحاضرين والاداريين المجانيين وفق الغطاء المالي بموازنة 2021

بغداد/المسلة: أعلنت وزارة التربية، الثلاثاء 6 نيسان 2021، موافقة مجلس الوزراء على التعاقد مع المحاضرين والاداريين المجانيين، وفق الغطاء المالي المخصص اليهم بالموازنة لسنة 2021.

وذكر مكتب رئيس الوزراء في تغريدة على تويتر ان مجلس الوزراء وافق على مقترح رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي للتعاقد مع المحاضرين والاداريين المجانيين العاملين في وزارة التربية ضمن التخصيصات المالية المرصودة.

وأغلق المحاضرون مكاتب مفوضية الانتخابات في واسط وميسان لحين تحقيق المطالب، في وقت يسود فيه الترقب لنتائج تغريدة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الاثنين الماضي، التي بشّرهم فيها بحل منصِف لمشكلتهم قائلا: لن نسمح لأية جهة بالمزايدة على مشاعركم.

والسبب الرئيسي وراء غضب المحاضرين في المحافظات الى قانون الموازنة الذي لم يتضمن مادة تحول المحاضرين الى عقود.

ووعد الكاظمي المحاضرين في تغريدة له على تويتر: الأحبة والأخوة والأبناء من المحاضرين لن نترككم دون إنصافكم ولن نسمح لأي جهة أو شخص بالمزايدة على حساب مشاعركم وقد حاولنا حل المشكلة من خلال الموازنة، ومضيفاً: سنبحث في جلسة مجلس الوزراء موضوع المحاضرين لإيجاد حلّ عاجل ومُنصف.

وأمّنت الموازنة الرواتب للآلاف من الوظائف التي لم يعد العراق في حاجة لها، خصوصا في المجال الامني حيث العراق متخم بها والافضل ان تذهب تلك التخصيصات للمحاضرين المجانيين.

واستغلت قوى سياسية التعيينات لأغراض انتخابية، فيما اصبحت التخصيصات للمحاضرين المجانيين في مزاد المزايدة السياسية.

وأقدم العشرات من المحاضرين المجانيين، في البصرة وبابل وميسان وذي قار والديوانية وبغداد، على إغلاق مديرية تربية المحافظات، للمطالبة بتثبيتهم على الملاك الدائم.

ونشر عدد من النواب تغريدات ومنشورات على الصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي بعد اقرار قانون الموازنة تفيد بتضمين عقود المحاضرين في الموازنة، الا ان اطرافا برلمانية نفت ذلك ما أثار سخطا وغضبا جماهيريا وسط دعوات بتظاهرات واعتصامات عارمة للمحاضرين المجانيين في جميع المحافظات.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •