2021/04/07 09:49
  • عدد القراءات 2568
  • القسم : رصد

الحوار الاستراتيجي ينطلق.. وأولوياته.. جدولة إخراج القوات الأجنبية والأمن والاقتصاد

بغداد/المسلة: ينتظر العراقيون انطلاق الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الأميركية، الاربعاء 7 نيسان 2021، وما ستؤول اليه من نتائج.

وقال مصدر مطلع لـ المسلة ان جولة الحوار سوف تتناول جدولة إخراج القوات الأجنبية من البلاد، فضلا عن  قضايا الأمن ومكافحة الإرهاب، والاقتصاد والطاقة، والمسائل السياسية. 

وترغب الولايات المتحدة الأمريكية، الى تحقيق النجاح في الحوار الاستراتيجي مع العراق والعمل على تعزيز التعاون وتحقيق الاستقلالية الاقتصادية والسياسية للبلاد، هذا ما اكده وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، في تغريدة له قائلا: اتطلع للتحدث مع نظيري العراقي فؤاد حسين، في الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة والعراق، وسنراجع التقدم المحرز في كل مجال من مجالات شراكتنا الواسعة والاستراتيجية.

وكشف مصدر مقرّب من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عن طلب العراق لجولة جديدة من الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة، مؤكدا على وجبة جديدة من انسحاب القوات الامريكية قريبا.

واكد المصدر المقرب على ان الوجبة الجديدة من الانسحاب الأمريكي، ستكون تطبيقا لما أعلنه الكاظمي في 5 كانون ثاني 2021 عن جدولة الانسحاب، والتوجيه بتشكل لجنة متابعة لذلك.

وقال المصدر، ان حكومة الكاظمي تشتغل بهدوء على جدولة انسحاب القوات الامريكية من العراق على عكس الضجة الفارغة التي تفتعلها قوى تحت شعارات الانسحاب لكنها في الواقع ترغب ببقاءها، لان ذلك يشرعن وجودها.

واضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس سابقا، إن الولايات المتحدة تضع في سياق شراكتها مع حكومة العراق الاتفاقيات التي تم إبرامها في الحوارات الاستراتيجية الماضية، وإنها تتطلع إلى تجديد الشراكة، وتحقيق النجاح في الحوار الاستراتيجي المقبل بين البلدين.

وكشف رئيس وفد إقليم كردستان في الفريق العراقي المفاوض في الحوار الاستراتيجي المقبل مع الولايات المتحدة، فوزي حريري الاثنين الماضي، عن إن الوفد العراقي، وضمنه ممثلو الإقليم، لم يطالبوا في الجولات السابقة في عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب بإخراج القوات الأميركية من العراق، وإنما تقييم الحاجة إلى بقاء ودعم هذه القوات وفق معطيات علمية عسكرية وأمنية.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •