2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1078
  • القسم : المواطن الصحفي

ارسال مقال

رحلة إلى داخل البرلمان
محمد خضوري
خلال زياراتي الأخيرة لمجموعة من البرلمانين العراقيين المحترمون سجلت بعض المواقف والطرائف ..التي لم اصدق بعضها إلى هذه اللحظة ،والبعض الأخر من هذه الأحاديث كانت غير منطقية ..أو مبالغ فيها ..أي تصريحات نارية فقط بدون تنفيذ أو مع وقف التنفيذ .
طبعا الأحاديث كثيرة ،ولم تكن هذه الأحاديث في زيارة واحدة أو بيوم واحد بل لعدة أيام ،والأسباب دواعي أمنية بحتة .
طبعا اعتذر عن ذكر الأسماء لادواعي انتخابية .. لأني سوف أقوم بنقل كلام السادة النواب بكل صراحة ،وبدون أي إضافة .
فعليه أن صاحب كل حديث سوف يتذكر حديثة.
البداية كانت مع احد المتحدثين بأحد القوائم الكبيرة ،وفي جلسة خاصة في مكتب القائمة ..فكان السؤال هل هناك تغيرات على المدى القريب في الوضع السياسي ؟
فقال لايوجد أي تغيرات قريبة أو حتى بعد سنوات قريبة في النخبة السياسية الحالية ،والتغيير صعب وبعيد المنال أن صح التعبير .
لذلك والقول للبرلماني أي تغيير قادم للوجوه الحالية أو مايسمون بأصحاب القرار السياسي العراقي غير وارد!!!
الكم الله ياشعب لان التغيير بعيد وبعيد جدا ؟!!
أما البرلماني الثاني فهو شيخ ديني ،وعضو بالبرلمان العراقي المحترم فقد قامة الشيخ المحترم ببناء أربعة منازل ضخمة (ممكن يكون الأخ متزوج أربعة نساء أو ما ملكت أيمانكم)إلى هذه اللحظة لم ادخل في صلب الموضوع .
لان الأخ البرلماني قامة بإعطاء الحمام الخاص بهي في كل البيوت التي يملكها بمبلغ خيالي (مئة الف دولار لكل حمام أي في البيوت الأربعة وصل المبلغ أربع مئة الف دولار )
مبلغ خيالي لااعرف من أين أتى بكل هذا المال ؟!!
أما البرلماني الأخر الذي التقيت بهي فهو برلماني من الخط الثاني لا يسمع لا يتكلم لم يشاهد أي شي ؟
غريب أمر هذا البرلماني المسكين لم يعرف ماذا دار في جلسة البرلمان الأخيرة ففي سؤال له حول احد المواضيع التي تم التصويت عليها في جلسة البرلمان الأخيرة .
قام بسؤال مدير مكتبه على ماذا تم التصويت في الجلسة الأخيرة؟
الظاهر الأخ البرلماني أما كان نائم أو انه مجرد عدد لااكثر ولا اقل.
كم برلماني لدينا في البرلمان المحترم بنفس مواصفات الاخ المحترم؟!!
طبعا الجواب لدينا الكثير الكثير من هولاء الغاطسون في سبات طويل .
برلماني أخر يحاول تقليد الرئيس العراقي السابق من خلال تواجده في أكثر من منزل ،ولكن على جميع المنازل أعداد وجبة غذاء لكثر من أربعة منازل تكلفت الواجبة الواحدة لكل بيت الف وخمسمائة دولار !!!
وطبعا أذا لم يحضر إلى أي بيت من هذه البيوت التي يملكها هذا البرلماني (بدون حسد) الف عافية الطعام على حمايته المتواجدين في هذه المنازل .
كل هذا الترف للسياسيين العراقيين والملاين من أبناء العراق الشرفاء يعيشون تحت خط الصفر ،ولكن لاحيا لمن تنادي وإلك الله ياعراق.



شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - رشا ممتاز
    11/23/2015 6:11:48 PM

    دائما ما يباغتك أحدهم بالسؤال الصاعقة من صنع داعش تمهيدا لجواب معروف سلفا وكأنه اسطوانة يحفظها ويرددها الجميع بأن داعش صناعة امريكية أو غربية او صهيونية او الثلاثة معاً !! طبعاً تلك الاجابة مريحة جداً لمن يتبناها حيث ينام مرتاح الضمير بأن الذى يقتل ويذبح ويعدم تحت راية لا إله إلا الله ليسوا بمسلمين وليسوا بعرب ولكنهم مندسين علينا وعلى الإسلام !! ولكن اللجوء للاجابات السهلة دون محاولة للبحث والمعرفة وتقصي الحقائق شبيه للجوء الغرقان لقشه والتعلق بها ظناً منه انها طوق نجاة وفى الواقع لن تزيده سوى غرقاً. لاحظت ايضاً أن هناك شبه إنعدام للمعلومات الحقيقية و الموضوعية من مصادر موثوقة عن ماهية داعش وعن امكانيتها الفعلية حيث اجد استهتار وتقليل بهم مبالغ فيه وتصورهم مجموعة بدائية من المرتزقة لا عقول لهم ولا مشروع و يحملون اسلحة بدائية الصنع وغير قادرين على أى مواجهة. وتلك الصورة تتناقض مع تصورهم السابق عن كونهم صناعة غربية لأن الغرب متطور ولكنه التناقض وغياب التفكير المنطقى الذى يتسم به دائماً أنصار نظرية المؤامرة . وبناءاً عن التصور الخيالي فى أذهان الناس عن كون المجاهدين فى الدولة الإسلامية ليس لهم عقول فكلما يحدث عمل مخطط له ومنظم تجدهم يسارعون بترديد جملة استحالة داعش تعمل كده أكيد ده تخطيط مخابرات أو أكيد ده شغل أمريكا !!! و بنفيهم القدرة على الأدراك والتفكير عن المنتمين لداعش فهم ينفون معها قدرة المسلمين الاوائل مثل خالد ابن الوليد وعقبة ابن نافع وغيرهم ممن تتخذهم داعش مثل وقدوى تحتذى . وكذلك نجد أغلب قادة الجماعات السلفية مهندسين وأطباء ولك فى ايمن الظواهري وعبد المنعم الشحات ً خير مثال . عودة للسؤال المعتاد من صنع داعش … ستجد في السؤال يكمن جزء كبير من الإجابة و التى لا يمكن نسبتها الى شئ واحد لأن كلمة صنع تعني استخدام عدة أشياء وتجميعها لإيجاد منتج نهائى جديد. فمن أجل صناعة ثوب جديد نحتاج قماش وخيوط واكسسوار ومكن وتجميعهم للحصول على منتج نهائي .. ولو طبقنا الفكرة على داعش سنجد القماشة أو الارضية اللى تجمع الدواعش على اختلاف مشاربهم هى الايدولوجية والفكرالديني السلفي الوهابي وهو منتج إسلامي خالص , حيث تستند داعش فى جميع سلوكياتها على السنن والسيرة النبوية الموجوده فى كتب التراث والتى يتلقاها طلبة المدارس وخاصة الأزهر فى مناهجمهم الدراسية و وتدرس فى جميع المراحل التعليمية فى السعودية قواعد وأصول الحب فى الله و الكراهية فى الله ,لا يوجد أى فعل لم تقم به داعش الا وله سند فى كتب التراث الاسلامى . باختصار مرجعية داعش والمظلة التى يتجمع تحتها الانصار هي الخلافة الاسلامية وتطبيق شرع الله. وتحت تلك الفكرة نجحت داعش فى استقطاب المسلمين من جميع بقاع الارض لا يهم جنسهم او لغتهم ولكن الاهم هو دينهم وايمانهم التام بفكرة الخلافة. متى نشأت داعش ؟ ————————- لم تنشأ داعش من العدم كما يروج البعض وانما نشأت كخلية جهادية من خلايا القاعدة انضوى تحتها الكثير من عناصر الجيش العراقى المنحل لمحاربة التواجد الامريكى فى العراق والثأر لمقتل صدام حسين وكذلك فى إطار مقاومة تهميش السنة وسيطرة الشيعة الروافض كما يطلقون عليهم والاكراد غير العرب على البلاد . وعلى الرغم من ان حزب البعث مبنى على أساس الإيدولوجية العروبية الا ان اللجوء للرابط الديني السني الطائفي فى إطار صراع السيطرة والوجود ورفض التهميش أقوى من الشعارات العروبية وأقدر على الجذب وإثارة الحماس , خاصة وان السنة كانوا الفئة المسيطرة فى العراق رغم كونهم أقلية على مدار عقود ليس فقط فى عصر صدام حسين ولكن منذ العهد الملكي والخلافة العثمانية . لهذا نجحت خلية القاعدة بقيادة الإرهابي الأردني أبو مصعب الزرقاوى فى جذب الكثير من الأنصار فى العراق وتكوين نواة داعش ونشر مقاطع الفديو التى تصور عمليات ذبح الأسرى الامريكيين وما اطلقت عليهم الخونة العراقيين. ونتيجة لتبنيهم العنف المبالغ فيه الذى استنكره حتى تنظيم القاعدة ,أصبح تنظيم الدولة الإسلامية فى العراق على قائمة التنظيمات الأكثر راديكالية وكذلك رفضتهم العشائر السنية ليقتصر على عدد محدود من المتطرفين خاصة بعد مقتل زعيمهم ابو مصعب الزرقاوى فى احدى الغارات الامريكية للقضاء على التنظيم . ولكن فى 2007/2008 عاد التنظيم من جديد إلى الساحة ويرجح سبب عودته الى تولى نوري المالكى المكروه من قبل السنة فى العراق لرئاسة الوزراء و استخدامه لملشيات مدعومة من ايران لتصفية التواجد السنى فى بغداد وقد نسب له العديد من جرائم القتل والتنكيل ولو نظرنا إلى نسبة المشاركة الضعيفة التى لا تتعدى 2% من مجافظة الانبارفىانتخابات البرلمان العراقى 2005 سنقدر مدى التهميش الذى يشعر به مواطني تلك المنطقة التى شهدت نواة التكوين . . ’الأمر الذى دفع بالعشائر السنية للالتفاف حول التنظيم الراديكالى من جديد ومع تصاعد حدة الفوضى و الفراغ السياسى والتهميش فى المناطق السنية خاصة بعد رحيل القوات الامريكية عن العراق , تمكن عناصر التنظيم من بسط نفوذهم وزيادة شعبيتهم وسيطرتهم على العديد من المناطق التى يسودها الفراغ السياسي والإداري ومع الثورة السورية وبداية الحرب الاهلية فى 2011 وجدت دعوات الجهاد صدى واسع فى سوريا واستغلت داعش الفوضى الموجودة وللفظ الشعبي للنظام العلوي الحاكم لتوسع مدى نفوذها وتعلن قيام الدولة الاسلامية فى العراق والشام وتنصب على رأسها الخليفة أبو بكر البغدادى . ماهية التنظيم واهدافه ؟ ————————- على عكس تنظيم القاعدة الجهادي الذي يسعى لإحداث عمليات متفرقة فى مختلف الدول الاوروبية اى يعتمد على الإنتشار من الداخل الى الخارج , نرى ان تنظيم داعش يعتمد على العكس يعتمد على بناء دولة إسلامية تستقطب المسلمين المؤمنين بفكرة الخلافة فى جميع بقاع الارض أى من الخارج الى الداخل . و فى ظل ضعف السيطرة المركزية فى الدولة وتعمق الطائفية تسعى كل طائفة لعمل دولة مستقلة لها هذا ما قام به الاكراد والشيعة وكذلك السنة ولإقامة دولة يجب ان تتمتلك الارض والموارد وتوفر الامن والخدمات للمواطينين. لهذا سعى التنظيم لتوفير مصادر الدخل اللازمة لاستمرارة والتوسع فى السيطرة على الاراضي وتوفير حكومة بديلة لسد الفراغ الموجود وتسهيل حياة المواطنين . ويسعى التنظيم كما ذكرنا لإقامة دولة إسلامية سنية فى العراق ولكن طموح التنظيم توسع بعد اندلاع الحرب الاهلية فى سوريا واصبح الهدف هو انهاء الحدود التى وضعها المستعمر قديما وتوحيد العراق وسوريا وكافة الدول العربية والإسلامية تحت راية الخلافة . من يقود التنظيم ؟ ——————— تسود نظرة دونية تقلل من شأن تنظيم داعش كما ذكرنا فى المقدمة وتتصوره مجموعات ممن الاميين المتطرفين الذين لم يتلقوا اى تعليم ويتعاملون بوحشية مع الاخرين. والحقيقة غير ذلك فقد نشأ التنظيم فى الأساس من التزواج بين حزب البعث المنحل فى العراق وجنرلات الجيش العراقي السابق وبين فكر القاعدة الذى منحهم ايدولوجية اوسع من الإيدولوجية العروبية تسمح بجذب الكثير من الأنصار وتتلاءم مع رغبات الانتقام واستخدام العنف و التهميش للطائفة السنية . حيث كشف المحقق الصحفى الفرنسي ذو الاصل العراقى (فرات الانى) أن وحدات من الجيش العراقى السابق هى من خطط لإسقاط الموصل عن طريق اقتحام والإستيلاء على المطار ومبنى التلفزيون ثم الإعلان عن انفصال الموصل تحت راية الخلافة . كما ان العديد من الحركات الإسلامية المنضمه لداعش مثل الجيش الاسلامي فى العراق و الحركة النقشبندية يتزعمهم عزت إبراهيم الدوري, الذراع اليمنى لصدام حسين . أكد الشهود فى الموصل انه تم رفع علم الدولة الإسلامية الأسود على كل من قسم الشرطة و المنشات الحكومية ونشر ملصقات تحمل صورة كل من صدام حسين وعزت ابراهيم الدورى فى كل مكان بواسطة الجيش العراقى السابق . وقد نصبت داعش ازهر العوبيدى احد قادة الجيش العراقى السابق كحاكم للموصل . على عكس ما يتصوره البعض فالتنظيم يستعين بكافة الخبرات وبمهندسين متخصصين فى البترول ويستخدم التكنولوجيا الحديثة وشبكات التواصل الاجتماعى ويتواصل مع العالم بعدة لغات ويعتمد بشكل كبير على الميديا والصورة , مستندا على الميزانية الضحمة التى يجنيها التنظيم من مصادر متعددة . كما يقوم التنظيم على البناء الهرمي للدول ويؤسس لدولة لها حاكم وعملة محلية وخزانة حيث يعمل تحت رئاسة ابو بكر البغدادى 7 وزراء فى حقب وزارية مختلفة ويقع تحت مسؤوليتهم حكام المقاطعات ومستشاري الحرب . يرأس التنظيم أبو بكر البغدادي كخليفة للمسلمين اسمه الحقيقي إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي وكنيته أبو بكر البغدادي , تأسيا بالصحابي أبو بكر الصديق والبغدادي لقب يطلق على من التحق بالدراسات الإسلامية والشريعة فى بغداد على الأقل 4 سنوات . تبنى البغدادي فى بادئ الأمر فكر الإخوان المسلمين ثم بعد ذلك الفكر السلفي , قبل ان يلقى القبض عليه من قبل القوات الأمريكية فى الفلوجة ليمضي 6 اشهر فى أحد المعتقلات الامريكية فى العراق. كان السجن نقطة التحول الجوهرية فى حياة البغدادي حيث زادت راديكاليته وتبنى الفكر الجهادي ففي داخل السجن تعرف البغدادي على فكر القاعدة المتطرف وتم قبوله وتجنيده كأحد مقاتليهم واختلط ايضا بعدد من مسؤولي النظام البعثي السابق ومن هنا نشأ التحالف بين القاعدة ونظام البعث لمحاربة كل من أمريكا و الشيعة فى العراق . برنامج الدولة الإسلامية لتحقيق أهدافها —————————————– تضع داعش برنامج داخلى يقوم على عدة عناصر : 1- تطوير وتشجيع التدين عن طريق المناهج الدراسية والمجالس الدينية وجعل الأفضلية فى كل شئ للمتدينين . 2-جعل المرجعية الدينية أساساً للنظام الاجتماعي والسياسي. 3-تدريب النشأ فى معسكرات لتكوين جيل جديد ومتجدد من المجاهدين. وبالتالى مع الوقت سيتم تقبل النظام الجديد وإنهاء أى معارضه عن طريق فرض سياسة الأمر الواقع. ويرجع لجوء التنظيم المبالغ فيه إلى العنف ليس لكونهم إرهابيون بدائيون ذوى عقول فارغة فقط كما يصورهم البعض للإستهانة بهم , ولكن لكونهم يطبقون استراتيجة وخطة محكمة طويلة المدى , وضع أساسها ونظر لها ( أبو بكر الناجي) أحد منظري فكر القاعدة فى كتابه إدارة التوحش ووصفها بالمرحلة الأصعب فى مراحل إقامة الخلافة الإسلامية و تعتمد على عدة اسس منها : 1- توجيه ضربات لمؤسسات الدول وزرع عبوات ناسفه والقيام بعمليات انتحارية لإضعافها وخلق حالة من الفوضى وفقدان الثقة . 2- بث الرعب فى النفوس عن طريق قطع الرؤوس واستخدام كل وسائل الإرهاب والترهيب الممكنة مع العدو وكذلك استخدام احدث وسائل التكنولوجيا فى التصوير والترويج والهدف هو كسر الروح المعنوية لضمان سهولة توسعهم وسيطرتهم على اكبر عدد ممكن وضمان إستسلام الجموع أمامهم والتسليم لهم . 3- استغلال الفوضى وحسن إدارة الأرض وإقامة نظام إداري يوفر حياة مستقرة ويوفر الأمان للمواطنين ويفرض الضرائب و الرسوم والاتاوات كبديل عن الفوضى مما يضمن موارد إستمرارة ويقوم على الشريعة الاسلامية . – وعلى الصعيد الدولى يعتمد التنظيم على استراتيجية تدويل الصراع عن طريق : 1-ضم اراضي حدودية تربط بين عدة دول عربية ليسهل التسلل عبرها إليهم وضمهم لدولة الخلافة عندما تحين الفرصة لهذا سيطرت داعش على المنطقة الحدودية مع كل من سوريا والسعودية والاردن. 2- جذب عناصر تؤمن بفكرة الخلافة من جميع انحاء العالم وتجنيدهم فى التنظيم عن طريق إستخدام شبكات الانترنت والتكنولوجيا الحديثة ثم تشجيعهم لتجنيد المزيد من معارفهم للقيام بعمليات ارهابية فى تلك الدول لصالح داعش والهدف زعزعة استقرارها وإضعافها . 3- جذب الغرب للتورط فى حرب فى المنطقة عن طريق بث صور قتل الاقليات الدينية والعرقية والانتهاكات ضد النساء لتوريطهم فى عمليات مستمرة على اراضيها. وفى الوقت ذاته استخدام تلك الحرب لتغذية الدعاية ضد الغرب المستعمر القديم الحديث الذى يقتل المسلمين بلا هوادة ويعاود تدخله فى سيادتهم واراضيهم , وبالتالى بعد اضعاف الانظمة العربية الضعيفة اصلا فى المنطقة وتوجيه الضربات المتتالية لها يكون الخيار المتاح المطروح هو إما ان تنضم للغرب المحتل المتاَمر فى حربه على الإسلام أو تنضم للدولة الاسلامية . وقد نجح التنظيم الى حد كبير فى استراتيجيته على الصعيدين الداخلي والخارجي و استطاع جذب تحالف دولى بلا اى تنظيم أو تخطيط مسبق . كما اعتقد شخصيا بأن مروجى نظرية المؤامرة الغربية على الدول العربية الذى وصل ‘الى حد الهوس وتبرأة داعش من كافة جرائمها ونسبتها للغرب الذى يحارب فعلياً داعش يخدمون عن دراية أوجهل خطط داعش واهدافها فى المنطقة . العلاقة بين القاعدة وداعش ————————————- على عكس سياسة القاعدة التى تسعى لتوجيه ضربات لكل من امريكا والغرب وحلفاءهم داعمى اسرائيل تسعى الدول الاسلامية فى العراق والشام داعش لإنهاء الحدود بين الدول العربية وتكوين دولة واحدة تحت راية الخلافة الإسلامية وتركز جهودها على محاربة المد والتواجد الشيعى فى المنطقة كعدو وعقبة أساسية أمام تكوين خلافة سنية خالصة فى جميع دول الإسلام وبعدما تتكون دولة اسلامية سنية قوية عندها فقط نستطيع مواجهة اسرائيل والعالم والانتصار عليه . وعلى الرغم من كون الدولة الاسلامية فى العراق والشام داعش قد تأسست كنواة للقاعدة فى العراق وتطورت لتصبح حركة منفصلة تسعى لتكوين دولة لا فقط تنظيم ارهابى فأن العلاقة بين تنظيم داعش و القاعدة يسودها التوتر: فبعد ان اعلن ابو بكر البغدادى خليفة داعش اتحاد كل من جبهة النصرة التى يقودها أبو محمد الجيلانى أحد المقاتلين السابقين فى العراق تحت راية الداعش و التى تمثل تنظيم القاعدة فى سوريا و تنظيم داعش لتكوين الدولة الاسلامية فى العراق والشام. إلا ان البغدادى رفض تأدية الولاء لأمير القاعدة ايمن الظواهرى حيث يتعامل البغدادي كمؤسس دولة لا تنظيم ..كما ان اهداف داعش تختلف عن اهداف القاعدة كما سبق وان ذكرنا , ومن هنا دب الخلاف بين التنظيمين على السيادة والولاء والسياسة المتبعة وفى 2014 اعدم تنظيم داعش 99 اسير من جبهة النصرة وتنظيم احرار الشام وفقا لما ذكره (المرصد السورى لحقوق الإنسان) , الأمر الذى دفع بالظواهري لإعلان براءته من داعش . وعلى الرغم من دعوة ايمن الظواهرى للصلح والاستناد للتحكيم الإسلامي بين القاعدة ممثلة فى جبهة النصره وبين داعش إلا أن الخلاف قد زادت وتيرته بين التنظيمين خاصة بعد معاركة النصيرة ودير الزور . واتهم ابو محمد العدنانى زعيم الدولة الاسلامية فى سوريا ايمن الظواهرى بأنه مصدر للفرقه بين المسلمين على عكس الزعيم الراحل اسامة بن لادن . من يجاهد فى صفوف داعش ؟ ——————————— يصعب تحديد عدد المقاتلين فى صفوف داعش على وجه الدقة ولكن وفقا لتقارير (السى اي ايه الامريكية) فى 2014 تم تقدير العدد الاقصى ب30 الف مقاتل , أما (المرصد السوري لحقوق الانسان) فقد قدر عدد المقاتلين فقط فى سوريا ب 60 الف والعدد الأكبر اعلنه كل من (هشام الهاشمي) الخبير فى الامن بالجيش العراقي حيث قدر عدد مقاتلى داعش ب 100 الف مقاتل, و (فؤاد حسين) مسؤول فى وزارة مسعود البرزانى فى لقاءه مع جريدة الاندبندت قدر عدد المقاتلين فى صفوف التنظيم ب 200 الف مقاتل ! – نسبة كبيرة من هولاء المقاتلين يدفعهم للأنضمام للتنظيم إعتناق فكر التنظيم السلفي المنادى بالخلافة ومؤمنين بمبادئ التنظيم وايدولوجيته الدينية ولكن ليس هذا هو دافع الجميع ففى ظل تفاقم أزمة البطالة فى المنطقة بين الشباب وعرض داعش مرتبات على المنضمين فى صفوفها تتراوح بين ال 300- 500 دولار , انضم كثير من الشباب الى صفوف التنظيم بدلا من البطالة … كذلك جذب التنظيم اليه عدد من العصابات والخارجين عن القانون. ولا يعتمد التنظيم على المقاتلين العراقيين وحسب ولكنه نجح بفضل استخدامه لوسائل الاتصال الحديثة فى استقطاب المسلمين سواء المؤمنين بفكرة الخلافة أو العاطلين عن العمل او الخارجين عن العدالة من 81 دولة مختلفة حيث وجد الجميع ضالته فى الإنضمام للتنظيم . ويعتبر عدد المشاركين فى التنظيم من مختلف الدول 12 الف مشارك اجنبي .. أغلبهم من اسيا وعلى وجه الخصوص من طجكستان واوزبكستان اما العدد الاكبر من المقاتلين فى صفوف داعش من الدول العربية يأتى فى مقدمتهم السعودية وتونس والاردن . وعلى عكس ما يروج له فى وسائل الإعلام العربية لا يحتل عدد المقاتلين الغربيين فى صفوف داعش سوى نسبة لا تزيد عن 2500 مقاتل . الأمر الذى شكل قلق كبير للدول الاوروبية خاصة بعد تصاعد أعمال الارهاب على اراضيها : –ففي فرنسا تم تخصيص ميزانية 736 مليون يورو فى خطة على مدار 3 سنين لمواجهة خطر الارهاب وتعزيز ووضع حزمة من القوانين المناهضة للإرهاب , ومنع الفرنسيين الراغبين فى السفر للجهاد من السفر وسحب جوازات سفرهم , وكذلك ملاحقة كل من يتورط فى عمل ارهابى خارج الاراضي الفرنسية قانونيا أمام المحاكم الفرنسية, كما تم وضع عدد من الاجراءات الوقائية مثل حجب مواقع الانترنت المروجه للارهاب وملاحقة القائمين عليها, و وضع عقوبة لمشتركين فيها والداعمين لها قد تصل الى السجن 7 سنوات وغرامة 100 الف يورو وترحيل ائمة المساجد السلفيين وسحب الجنسية فى حالة الجنسية المزدوجة من المتورطين فى الارهاب وغيرها من القوانين المشددة , ومع ذلك لم تنجح تلك الاجراءات فى وقف الهجمات الإرهابية الأخيرة على أراضيها ونتوقع فى الأيام القادمة مزيداَ من الأجراءات . يقدر عدد الفرنسيين المنضمين لصفوف داعش ب 400 فرنسى منهم 180 عادوا للاراضى الفرنسية و200 اخرين غادروا سوريا ولكنهم لم يعودوا الى فرنسا . –فى المانيا تم التصديق على قانون يقر بسحب أوراق الهوية الشخصية لمدة 3 سنوات من الافراد الراغبين للسفر للجهاد ومنعهم من السفر ويقدر عدد الالمان الملتحقين بصفوف داعش ب550 شخص منهم 190 عادوا الى المانيا . –وفى بريطانيا ايضا تم وضع قانون يسحب بطاقة الهوية من الشخص لمدة شهر ومنعه من السفر وكذلك منعهم من العودة ويقدر عدد البريطانيين المنضمين لصفوف داعش ب 600 بريطاني . وتعد تركيا بوابة العبور من وإلى داعش ويضغط الاتحاد الاوروبى على تريكا لتشديد الرقابة على الحدود وايقاف واستجواب المسافرين من وإلى سوريا. –وعلى صعيد المواجهة لاجتماعية للتنظيم تم انشاء مواقع انترنت حكومية فى عدد كبير من الدول الاورويية هدفها تحذير المواطنين من السفر لسوريا والانضمام لداعش والتنبيه المبكر ورصد علامات التطرف التى تظهر على الفرد وانشاء مراكز متخصصة تهدف الى معالجة الافراد المتطوعين للجهاد قبل وبعد عودتهم فكريا واجتماعيا واعادة تأهيلهم .. شبيهه بمراكز معالجة الادمان. .من يمول داعش ؟ ——————- يعد إلاستيلاء على بنك الموصل وسرقته هو نقطة التحول الاساسية للتنظيم حيث استطاع التنظيم بعد حرب قصيرة , ان يستولى على مبلغ يقدر ب 429 مليون دولار وسبائك ذهبية حوالي 200 كيلو دهب , كما نجح التنظيم فى السيطرة على القواعد الحربية بما تحتوية من معدات ثقيلة زاخرة بالأسلحة تركتها امريكا قبل رحيلها للجيش العراقى حيث يقدر قيمة ما تم السيطرة عليه فى الموصل بحوالى 3 مليار دولار . وعلى الرغم من تورط عدد من الشخصيات ورجال الأعمال السعوديين والقطريين والكويتين فى دعم تمويل التنظيم لمجابهة خطر التكتل الشيعى فى المنطقة ومخاوف من دعم الثورات اشيعية على أراضيهم والسعي لاضعاف الجبهة الشيعية التى تضم كل من العراق وسوريا و حزب الله وايران, الا ان التمويل الخارجى لا يشكل سوى 2% من اجمالى مصادر الدخل لداعش أو ما يقدر ب 150 الف دولار يوميا . وتعتمد داعش على مصادر متنوعة فى تمويلها يقع على رأسها : ويشكل الداخل الوارد من( البترول ومشتقاته) %55 من مصادر الدخل أو ما يقدر ب 4 مليون و400 الف دولارفى اليوم وتنقسم موارد داعش بين : 1- (البترول) ويدر حوالى 3 مليون دولار فى اليوم أى معادل 38% من الدخل الكلى حيث تسيطر داعش على 15% من آبار البترول فى العراق و 60% من آبار البترول فى سوريا وغالبا ما يتم بيع انتاجها من البترول فى السوق السوداء عن طريق تركيا والأردن حيث يتم بيع برميل البترول بأقل من 30% من سعره الحقيقى فى السوق . 2- (الغاز الطبيعي) حيث يدر حوالى مليون و 400 الف دولار فى اليوم , أي ما يعادل 17% من إجمالى الدخل حيث استولت داعش على أحد أهم آبار الغاز الطبيعى فى العراق وهو حقل عكاس . . 3-( الضرائب و الرسوم المختلفة) , تدر حوالى مليون دولار فى اليوم أى 13%من إجمالي الدخل الكلي حيث تتعامل داعش كدولة مع مواطنيها وتفرض عليهم الضرائب المختلفه على الدخل وعلى السلع وعلى الاتصالات وعلى التجاره وكذلك رسوم العبور والجزية على الاقباط , ولا ننسى التجاره غير الشرعية مثل المخدرات و سرقة وبيع الآثار و الفدية التى تعتمد على خطف الاجانب من رعايا الدول الأوروبية ومقايضة حياتهم بالمال حيث يتراوح سعر الرهينة ما بين 5 ل10 مليون دولار وقد نجحت داعش فى الحصول على 112 مليون دولار فدية حتى الان . كل تلك المصادر جعلت من تنظيم داعش التنظيم الإرهابي الأغنى عالمياَ ويقدر إجمال الدخل اليومي للتنظيم ب 3 مليون دولار . أى ما يعادل ميزانية دولة صغيرة مثل التونجو . من أين يأتي السلاح لداعش ؟ —————————- من يسلح داعش سؤال يتكرر كثيرا وكأن الحصول على السلاح مع توفر الأموال شئ عسير !! رغم كون الحروب والنزاعات فرصة لشركات السلاح لبيع انتاجها مباشرة كما ان تهريب السلاح شئ مألوف فى مناطق النزاعات , حتى الدول التى يفرض عليها حظر سلاح لا يمنعها ذلك الحظر فى الحصول عليه ولو أن النسبة الاكبر من الاسلحة والمعدات الثقيلة نجحت داعش فى الاستيلاء عليهم من الجيش العراقي والسوري في أرض المعركة. ولا يمكن الاستخفاف بترسانة داعش من السلاح حيث نجح التنظيم الإرهابي فى الإستيلاء على أسلحة ومعدات ثقيلة امريكية وسوفيتية الصنع تعود لكل من الجيشين العراقي والسوري وخاصة بعد الإستيلاء على القواعد الامريكية ومخازن السلاح ب الموصول . وقد صرح وزير الدفاع الفرنسي فى استجواب أمام البرلمان عن حجم ترسانة داعش من السلاح حيث تمتلك داعش 3000 عربة هامر و 60 الف قطعة سلاح و50 دبابة و150 مصفحة وعدد من مضادات الدبابات وقلبل من الصواريخ أرض جو . ولكن الأخطر هو امتلاك داعش لكثير من الأموال التي تمكنها بسهولة من شراء الأسلحة . اعدت منظمة Conflict Armament Research المسؤولة عن رصد الأسلحة فى الحروب و معرفة مصادرها تقريرا عن مصادر الأسلحة التى تركتها داعش فى مدينة كوبانى الكردية أوضح التقرير أن داعش قد حصلت على ذخائر قادمة من 21 بلد مختلفة منها اسلحة صينينة , إيرانية , روسية وسودانية مصنوعة فى 2012-2014 أى بعد بداية الصراع فى 2011 كما عثرت المنظمة على اسلحة بلجيكية الصنع يرجع تاريخ صنعها ل 79-80 ويرجح انها قادمة من ليبيا . اغلب الذخيرة القادمة من إيران مصنوعة فى 2006 ويرجح انها دخلت المنطقة اثناء الحظر الذى فرضته الامم المتحدة على إيران . كما تم العثور على زخيرة روسية الصنع تباع عن طريق شركة ولف الامريكية وهى نفس الذخيرة التي منحتها امريكا للجيش الافغاني ويرجح سقوطها فى يد طالبان ثم اعادة بيعها لداعش . كما سلط التقرير الضوء على السودان لكن يظل الاتهام مجرد شبهه بلا دليل قاطع حيث العدد الاكبر من الذخيرة المستخدمة صينية الصنع تقليد للبندقية الالية الامريكة أم 16 وقد تم مسح أرقمها الدولية حتى يصعب تحديد مصدرها , فقد استخدمت الخرطوم هذا النوع من الأسلحة فى جنوب السودان أثناء الحرب الاهلية السودانية وقد سبق أتهام نظام البشير بمد حركة حماس بالذخيرة التي تنتجها المصانع المحلية. ونفهم من التقرير أن غالبية الاسلحة تم الاستيلاء عليها من قواعد الجيوش النظامية أو عن طريق التهريب والسوق السوداء أو تدوير السلاح بين مختلف اطراف النزاع وفقا للمكاسب على أرض المعركة . الحرب على داعش ولماذا يصعب الأنتصار ؟ ——————————————– يشترك فى الحرب على داعش 60 دولة برئاسة الولايات المتحدة الامريكية والدول المشاركه فى القتال الفعلى لا تزيد عن 20 دوله اما الباقيين فمشاركين سواء عن طريق المعلومات او المساعدات المادية والإنسانية . منذ بدايات الضربات فى 2014 حتى يونيو 2015 تم توجيه 4000 ضربة جوية لمواقع داعش 80% من الضربات الموجهه لداعش وجهتها الولايات المتحدة الامريكية . أدت الى مقتل 10 الاف إرهابي من قوات داعش وقطع الطريق الموصل بين مراكز تجمع داعش والعواصم سواء فى سوريا أو العراق . ولكن رغم كل الضربات الجوية الموجهه لداعش يصعب الانتصار عليها لعدة اسباب اهمها 1-ان الدول المشاركة فى التحالف مختلفة الاجندات فكل دولة اختارت ان تتبع اجندتها الخاصة فمثلا اجندة روسيا هى دعم نظام بشار وتتدخل وفقا لذلك الهدف كما ان اجندة فرنسا هى العكس وهكذا الامر الذى ادى الى تشتت التحالف واضعاف قوته مقارنة بداعش التى لها هدف واحد لا تحيد عنه. 2-لا يمكن الانتصار وحسم اى معركة عن طريق الضربات الجوية المحدودة فحسب فوجود القوات البرية لاغنى عنه لتحقيق الانتصار الكامل وقد رأينا عندما تم التعاون بين الضربات الجوية الامريكية والاكراد على الارض تحقق الانتصار التاريخي للأكراد فى معركة كوباني الشهيرة . ولكن سياسة اوباما وصعوده للحكم جاءت مبنية على وعدين أساسيين : وعد خارجى/ يهدف الى إصلاح ما أفسده جورج بوش فى حربه على العراق واخر داخلى/ يعتمد على الاهتمام بقطاع الصحة. وعلى هذا الاساس سحب اوباما قواته من العراق ورفض الاشتراك فى الحرب الاهلية فى سوريا فترة طويلة حتى اجبرته الظروف والمعطيات على الارض على الاشتراك فيها وقد رفض الاشتراك منفردا واشترط التحالف الدولي .. كما يرفض الجميع الزج بجنوده فى اتون الحرب والمشاركة البرية على الارض مستفيداً من دروس الماضي. 3-الطائفية والكراهية الشديدة ذات الجذور التاريخية بين السنة والشيعة والتى لم يسلم منها الجيش العراقى فأضعفته فى مواجهة داعش ,كما دعمت الطائفية داعش ووفرت لها ظهير شعبي قوي من عشرات الملايين من السنة مما ساهم فى استمرارها وتجددها وتعويض خسارتها البشرية حيث ينضم اليها الكثيرون من أهل السنه فى العراق وسوريا فى مواجهة الشيعة ويعتبرون ما تفعله داعش واجب مقدس لنصرة الإسلام السني . 3-الدور المزدوج الذى تلعبه كل من تركيا وقطر والسعودية فى دعم وتسليح داعش –فحين استهدفت القوات الامريكية فى شهر مايو منزل وزير المالية فى داعش و العقل المخطط للاسيتلاء على عدد من ابار البترول ويدعى ابوسياف وقتلته , عثرت معه على أوارق تؤكد دون أدنى شك صلة التنظيم الاقتصادية بتركيا . كما رفضت تركيا لوقت طويل استخدام قواعدها الجوية لتوجيه ضربات لداعش واغلقت الحدود فى وجه الاكراد الراغبين فى اللحاق بقوات البشرمجه لتحرير كوباني من قبضة داعش … اتهم المركز الإعلامي الكردي تركيا بمنح داعش 5 حاويات حربية وغيرها من الاسلحة وتعد تركيا بوابة عبور الجهاديين والاسلحة والبترول الذى يدر على داعش اكثر من 2 مليون دولار يوميا.. ومن المعلوم ان تنظيم داعش يلقى تعاطف شعبياً فى تركيا. -و قد سبق وصرح وزير التنمية الالماني تلفزيونياً لتورط قطر فى تقديم الدعم المادي لداعش .. ثم قدمت بعدها المانيا اعتذارها للدوحة. كما اشارت الإمارات بأصابع الاتهام لقطر فى دعم وتسليح الجهاد الإسلامي فى ليبيا. اما السعوديه فلها باع طويل فى دعم وتسليح المنظمات الارهابية فقد سربت وكليكس وثيقة موقعه لهلاري كلينتون يرجع تاريخها ل 2010 تطلب فيها مزيدا من الجهود لوقف تمويل السعودية لتنظيم القاعدة وحركة طالبان و غيرها من المنظمات الأرهابية السنية على مستوى العالم. وقد أشار ديفيد كوهين وكيل وزارة الخزانة الامريكية لشؤون الأرهاب والاستخبارات المالية أن الاموال التى تجمعها الجمعيات الخيرية فى كل من السعودية وقطر , تذهب مباشرة لمساندة الجهاد ومنظماته . وتقدر المبالغ التي انفقتها السعودية فى سبيل نشر الوهابية إيدولوجية الأرهاب فى العالم فى العشر سنوات الاخيره بما يفوق ال 10 مليار دولار . – نخلص من ذلك أن هناك العديد من العوامل ساهمت فى صناعت داعش ولا يمكن اختزالها في عامل واحد وحيد فالفكر الإسلامي الجهادي يشكل الأيدلوجية التى تنطلق منها كافة الجماعات الإسلامية وحلم الخلافة وسيادة العالم الذى يسكن قلوب وعقول الإسلاميين على مختلف مشاربهم , لا وفقا للجدارة ولكن بالدين والإرهاب ذلك الفكر خدمته الظروف وما تلتها من أحداث وعلى رأسها حرب بوش المتسرعة على العراق التى اضعفته وسمحت للقاعدة بالتواجد فيه والطائفية والكراهية المتجذرة بين السنة والشيعة والصراع الإقليمى بين دول الخليج وتركيا من جهة وإيران وحزب الله من جهة أخرى وبين روسيا والولايات المتحدة , وثورات الربيع العربي , كل تلك العوامل ساهمت فى تقوية ودعم الوحش الإسلامى المسمى بداعش. —————————————————————————- انصح بمشاهدة الفيلم التسجيلى داعش ميلاد دولة إرهابية http://television.telerama.fr/television/regardez-daech-naissance-d-un-etat-islamique-un-documentaire-de-jerome-fritel,134257.php جزء من المصادر المتاحة على النت ———————————– تنظيم الدولة الإسلامية واهدافه وبرامجه مصدر موثق https://fr.wikipedia.org/wiki/%C3%89tat_islamique_(organisation) http://tempsreel.nouvelobs.com/guerre-en-syrie/20140919.OBS9778/qui-sont-les-barbares-de-daech-l-etat-islamique.html التحالف بين داعش والبعث https://www.youtube.com/watch?v=fSX8gOlntBs http://www.comite-valmy.org/spip.php?article4673 http://magazine.com.lb/index.php/fr/component/k2/item/8275-daech-s%E2%80%99allie-au-baas-la-revanche-des-sunnites-d%E2%80%99irak?issue_id=134 http://geopolis.francetvinfo.fr/ezzat-ibrahim-al-duri-le-numero-2-de-saddam-et-cerveau-de-daech-tue-58897 مصادر دخل داعش http://www.economiematin.fr/news-etat-islamique-argent-ressources-daesh http://www.huffingtonpost.fr/2014/09/25/etat-islamique-argent-financement-dollarsdaech_n_5869012.html http://www.lefigaro.fr/economie/le-scan-eco/dessous-chiffres/2015/11/19/29006-20151119ARTFIG00006-petrole-taxes-donations-trafics-d-humains-comment-daech-se-finance.php مجاهدي داعش http://www.lemonde.fr/idees/article/2014/12/08/daech-est-plus-novateur-que-al-qaida-pour-son-recrutement_4536613_3232.html http://www.metronews.fr/info/combien-gagne-un-djihadiste-de-daech/mocs!QgftX0OtzOpY/ استجواب وزير الدفاع الفرنسي وتسليح داعش http://www.latribune.fr/entreprises-finance/industrie/aeronautique-defense/20141004trib78cef2e9e/daesh-dispose-d-une-force-de-frappe-militaire-et-financiere-tres-tres-dangereuse.html استيلاء داعش على مخازن وقواعد للجيش العراقى فى الموصل https://arabic.rt.com/news/784557-%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%A7%D8%B2-%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D9%88%D8%B5%D9%84/ تقرير المنظمة البريطانية عن مصادر اسلحة داعش فى كوباني http://www.courrierinternational.com/article/moyen-orient-dou-viennent-les-armes-de-letat-islamique أسباب ضعف التحالف ضد داعش http://www.la-croix.com/Actualite/Monde/Contre-Daech-une-coalition-de-facade-2015-06-01-1318514 دور تركيا المزدوج http://www.bvoltaire.fr/josemeidinger/daech-double-jeu-turcs,119576 http://fr.radiovaticana.va/news/2015/09/05/le_double_jeu_de_la_turquie_avec_daech/1169866 دور السعودية فى تمويل المنظمات الإرهابية http://www.lemonde.fr/international/article/2010/12/05/wikileaks-l-arabie-saoudite-et-le-financement-du-terrorisme_1448871_3210.html دور السعودية وقطر فى دعم داعش http://www.lexpress.fr/actualite/societe/l-internationale-djihadiste_1642940.html http://www.slate.fr/story/110131/daech-pourquoi-pouvons-pas-gagner-la-guerre http://www.noonpost.net/content/2085



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - رشا ممتاز
    11/23/2015 6:12:23 PM

    من صنع داعش ؟ بقلم رشا ممتاز دائما ما يباغتك أحدهم بالسؤال الصاعقة من صنع داعش تمهيدا لجواب معروف سلفا وكأنه اسطوانة يحفظها ويرددها الجميع بأن داعش صناعة امريكية أو غربية او صهيونية او الثلاثة معاً !! طبعاً تلك الاجابة مريحة جداً لمن يتبناها حيث ينام مرتاح الضمير بأن الذى يقتل ويذبح ويعدم تحت راية لا إله إلا الله ليسوا بمسلمين وليسوا بعرب ولكنهم مندسين علينا وعلى الإسلام !! ولكن اللجوء للاجابات السهلة دون محاولة للبحث والمعرفة وتقصي الحقائق شبيه للجوء الغرقان لقشه والتعلق بها ظناً منه انها طوق نجاة وفى الواقع لن تزيده سوى غرقاً. لاحظت ايضاً أن هناك شبه إنعدام للمعلومات الحقيقية و الموضوعية من مصادر موثوقة عن ماهية داعش وعن امكانيتها الفعلية حيث اجد استهتار وتقليل بهم مبالغ فيه وتصورهم مجموعة بدائية من المرتزقة لا عقول لهم ولا مشروع و يحملون اسلحة بدائية الصنع وغير قادرين على أى مواجهة. وتلك الصورة تتناقض مع تصورهم السابق عن كونهم صناعة غربية لأن الغرب متطور ولكنه التناقض وغياب التفكير المنطقى الذى يتسم به دائماً أنصار نظرية المؤامرة . وبناءاً عن التصور الخيالي فى أذهان الناس عن كون المجاهدين فى الدولة الإسلامية ليس لهم عقول فكلما يحدث عمل مخطط له ومنظم تجدهم يسارعون بترديد جملة استحالة داعش تعمل كده أكيد ده تخطيط مخابرات أو أكيد ده شغل أمريكا !!! و بنفيهم القدرة على الأدراك والتفكير عن المنتمين لداعش فهم ينفون معها قدرة المسلمين الاوائل مثل خالد ابن الوليد وعقبة ابن نافع وغيرهم ممن تتخذهم داعش مثل وقدوى تحتذى . وكذلك نجد أغلب قادة الجماعات السلفية مهندسين وأطباء ولك فى ايمن الظواهري وعبد المنعم الشحات ً خير مثال . عودة للسؤال المعتاد من صنع داعش … ستجد في السؤال يكمن جزء كبير من الإجابة و التى لا يمكن نسبتها الى شئ واحد لأن كلمة صنع تعني استخدام عدة أشياء وتجميعها لإيجاد منتج نهائى جديد. فمن أجل صناعة ثوب جديد نحتاج قماش وخيوط واكسسوار ومكن وتجميعهم للحصول على منتج نهائي .. ولو طبقنا الفكرة على داعش سنجد القماشة أو الارضية اللى تجمع الدواعش على اختلاف مشاربهم هى الايدولوجية والفكرالديني السلفي الوهابي وهو منتج إسلامي خالص , حيث تستند داعش فى جميع سلوكياتها على السنن والسيرة النبوية الموجوده فى كتب التراث والتى يتلقاها طلبة المدارس وخاصة الأزهر فى مناهجمهم الدراسية و وتدرس فى جميع المراحل التعليمية فى السعودية قواعد وأصول الحب فى الله و الكراهية فى الله ,لا يوجد أى فعل لم تقم به داعش الا وله سند فى كتب التراث الاسلامى . باختصار مرجعية داعش والمظلة التى يتجمع تحتها الانصار هي الخلافة الاسلامية وتطبيق شرع الله. وتحت تلك الفكرة نجحت داعش فى استقطاب المسلمين من جميع بقاع الارض لا يهم جنسهم او لغتهم ولكن الاهم هو دينهم وايمانهم التام بفكرة الخلافة. متى نشأت داعش ؟ ————————- لم تنشأ داعش من العدم كما يروج البعض وانما نشأت كخلية جهادية من خلايا القاعدة انضوى تحتها الكثير من عناصر الجيش العراقى المنحل لمحاربة التواجد الامريكى فى العراق والثأر لمقتل صدام حسين وكذلك فى إطار مقاومة تهميش السنة وسيطرة الشيعة الروافض كما يطلقون عليهم والاكراد غير العرب على البلاد . وعلى الرغم من ان حزب البعث مبنى على أساس الإيدولوجية العروبية الا ان اللجوء للرابط الديني السني الطائفي فى إطار صراع السيطرة والوجود ورفض التهميش أقوى من الشعارات العروبية وأقدر على الجذب وإثارة الحماس , خاصة وان السنة كانوا الفئة المسيطرة فى العراق رغم كونهم أقلية على مدار عقود ليس فقط فى عصر صدام حسين ولكن منذ العهد الملكي والخلافة العثمانية . لهذا نجحت خلية القاعدة بقيادة الإرهابي الأردني أبو مصعب الزرقاوى فى جذب الكثير من الأنصار فى العراق وتكوين نواة داعش ونشر مقاطع الفديو التى تصور عمليات ذبح الأسرى الامريكيين وما اطلقت عليهم الخونة العراقيين. ونتيجة لتبنيهم العنف المبالغ فيه الذى استنكره حتى تنظيم القاعدة ,أصبح تنظيم الدولة الإسلامية فى العراق على قائمة التنظيمات الأكثر راديكالية وكذلك رفضتهم العشائر السنية ليقتصر على عدد محدود من المتطرفين خاصة بعد مقتل زعيمهم ابو مصعب الزرقاوى فى احدى الغارات الامريكية للقضاء على التنظيم . ولكن فى 2007/2008 عاد التنظيم من جديد إلى الساحة ويرجح سبب عودته الى تولى نوري المالكى المكروه من قبل السنة فى العراق لرئاسة الوزراء و استخدامه لملشيات مدعومة من ايران لتصفية التواجد السنى فى بغداد وقد نسب له العديد من جرائم القتل والتنكيل ولو نظرنا إلى نسبة المشاركة الضعيفة التى لا تتعدى 2% من مجافظة الانبارفىانتخابات البرلمان العراقى 2005 سنقدر مدى التهميش الذى يشعر به مواطني تلك المنطقة التى شهدت نواة التكوين . . ’الأمر الذى دفع بالعشائر السنية للالتفاف حول التنظيم الراديكالى من جديد ومع تصاعد حدة الفوضى و الفراغ السياسى والتهميش فى المناطق السنية خاصة بعد رحيل القوات الامريكية عن العراق , تمكن عناصر التنظيم من بسط نفوذهم وزيادة شعبيتهم وسيطرتهم على العديد من المناطق التى يسودها الفراغ السياسي والإداري ومع الثورة السورية وبداية الحرب الاهلية فى 2011 وجدت دعوات الجهاد صدى واسع فى سوريا واستغلت داعش الفوضى الموجودة وللفظ الشعبي للنظام العلوي الحاكم لتوسع مدى نفوذها وتعلن قيام الدولة الاسلامية فى العراق والشام وتنصب على رأسها الخليفة أبو بكر البغدادى . ماهية التنظيم واهدافه ؟ ————————- على عكس تنظيم القاعدة الجهادي الذي يسعى لإحداث عمليات متفرقة فى مختلف الدول الاوروبية اى يعتمد على الإنتشار من الداخل الى الخارج , نرى ان تنظيم داعش يعتمد على العكس يعتمد على بناء دولة إسلامية تستقطب المسلمين المؤمنين بفكرة الخلافة فى جميع بقاع الارض أى من الخارج الى الداخل . و فى ظل ضعف السيطرة المركزية فى الدولة وتعمق الطائفية تسعى كل طائفة لعمل دولة مستقلة لها هذا ما قام به الاكراد والشيعة وكذلك السنة ولإقامة دولة يجب ان تتمتلك الارض والموارد وتوفر الامن والخدمات للمواطينين. لهذا سعى التنظيم لتوفير مصادر الدخل اللازمة لاستمرارة والتوسع فى السيطرة على الاراضي وتوفير حكومة بديلة لسد الفراغ الموجود وتسهيل حياة المواطنين . ويسعى التنظيم كما ذكرنا لإقامة دولة إسلامية سنية فى العراق ولكن طموح التنظيم توسع بعد اندلاع الحرب الاهلية فى سوريا واصبح الهدف هو انهاء الحدود التى وضعها المستعمر قديما وتوحيد العراق وسوريا وكافة الدول العربية والإسلامية تحت راية الخلافة . من يقود التنظيم ؟ ——————— تسود نظرة دونية تقلل من شأن تنظيم داعش كما ذكرنا فى المقدمة وتتصوره مجموعات ممن الاميين المتطرفين الذين لم يتلقوا اى تعليم ويتعاملون بوحشية مع الاخرين. والحقيقة غير ذلك فقد نشأ التنظيم فى الأساس من التزواج بين حزب البعث المنحل فى العراق وجنرلات الجيش العراقي السابق وبين فكر القاعدة الذى منحهم ايدولوجية اوسع من الإيدولوجية العروبية تسمح بجذب الكثير من الأنصار وتتلاءم مع رغبات الانتقام واستخدام العنف و التهميش للطائفة السنية . حيث كشف المحقق الصحفى الفرنسي ذو الاصل العراقى (فرات الانى) أن وحدات من الجيش العراقى السابق هى من خطط لإسقاط الموصل عن طريق اقتحام والإستيلاء على المطار ومبنى التلفزيون ثم الإعلان عن انفصال الموصل تحت راية الخلافة . كما ان العديد من الحركات الإسلامية المنضمه لداعش مثل الجيش الاسلامي فى العراق و الحركة النقشبندية يتزعمهم عزت إبراهيم الدوري, الذراع اليمنى لصدام حسين . أكد الشهود فى الموصل انه تم رفع علم الدولة الإسلامية الأسود على كل من قسم الشرطة و المنشات الحكومية ونشر ملصقات تحمل صورة كل من صدام حسين وعزت ابراهيم الدورى فى كل مكان بواسطة الجيش العراقى السابق . وقد نصبت داعش ازهر العوبيدى احد قادة الجيش العراقى السابق كحاكم للموصل . على عكس ما يتصوره البعض فالتنظيم يستعين بكافة الخبرات وبمهندسين متخصصين فى البترول ويستخدم التكنولوجيا الحديثة وشبكات التواصل الاجتماعى ويتواصل مع العالم بعدة لغات ويعتمد بشكل كبير على الميديا والصورة , مستندا على الميزانية الضحمة التى يجنيها التنظيم من مصادر متعددة . كما يقوم التنظيم على البناء الهرمي للدول ويؤسس لدولة لها حاكم وعملة محلية وخزانة حيث يعمل تحت رئاسة ابو بكر البغدادى 7 وزراء فى حقب وزارية مختلفة ويقع تحت مسؤوليتهم حكام المقاطعات ومستشاري الحرب . يرأس التنظيم أبو بكر البغدادي كخليفة للمسلمين اسمه الحقيقي إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي وكنيته أبو بكر البغدادي , تأسيا بالصحابي أبو بكر الصديق والبغدادي لقب يطلق على من التحق بالدراسات الإسلامية والشريعة فى بغداد على الأقل 4 سنوات . تبنى البغدادي فى بادئ الأمر فكر الإخوان المسلمين ثم بعد ذلك الفكر السلفي , قبل ان يلقى القبض عليه من قبل القوات الأمريكية فى الفلوجة ليمضي 6 اشهر فى أحد المعتقلات الامريكية فى العراق. كان السجن نقطة التحول الجوهرية فى حياة البغدادي حيث زادت راديكاليته وتبنى الفكر الجهادي ففي داخل السجن تعرف البغدادي على فكر القاعدة المتطرف وتم قبوله وتجنيده كأحد مقاتليهم واختلط ايضا بعدد من مسؤولي النظام البعثي السابق ومن هنا نشأ التحالف بين القاعدة ونظام البعث لمحاربة كل من أمريكا و الشيعة فى العراق . برنامج الدولة الإسلامية لتحقيق أهدافها —————————————– تضع داعش برنامج داخلى يقوم على عدة عناصر : 1- تطوير وتشجيع التدين عن طريق المناهج الدراسية والمجالس الدينية وجعل الأفضلية فى كل شئ للمتدينين . 2-جعل المرجعية الدينية أساساً للنظام الاجتماعي والسياسي. 3-تدريب النشأ فى معسكرات لتكوين جيل جديد ومتجدد من المجاهدين. وبالتالى مع الوقت سيتم تقبل النظام الجديد وإنهاء أى معارضه عن طريق فرض سياسة الأمر الواقع. ويرجع لجوء التنظيم المبالغ فيه إلى العنف ليس لكونهم إرهابيون بدائيون ذوى عقول فارغة فقط كما يصورهم البعض للإستهانة بهم , ولكن لكونهم يطبقون استراتيجة وخطة محكمة طويلة المدى , وضع أساسها ونظر لها ( أبو بكر الناجي) أحد منظري فكر القاعدة فى كتابه إدارة التوحش ووصفها بالمرحلة الأصعب فى مراحل إقامة الخلافة الإسلامية و تعتمد على عدة اسس منها : 1- توجيه ضربات لمؤسسات الدول وزرع عبوات ناسفه والقيام بعمليات انتحارية لإضعافها وخلق حالة من الفوضى وفقدان الثقة . 2- بث الرعب فى النفوس عن طريق قطع الرؤوس واستخدام كل وسائل الإرهاب والترهيب الممكنة مع العدو وكذلك استخدام احدث وسائل التكنولوجيا فى التصوير والترويج والهدف هو كسر الروح المعنوية لضمان سهولة توسعهم وسيطرتهم على اكبر عدد ممكن وضمان إستسلام الجموع أمامهم والتسليم لهم . 3- استغلال الفوضى وحسن إدارة الأرض وإقامة نظام إداري يوفر حياة مستقرة ويوفر الأمان للمواطنين ويفرض الضرائب و الرسوم والاتاوات كبديل عن الفوضى مما يضمن موارد إستمرارة ويقوم على الشريعة الاسلامية . – وعلى الصعيد الدولى يعتمد التنظيم على استراتيجية تدويل الصراع عن طريق : 1-ضم اراضي حدودية تربط بين عدة دول عربية ليسهل التسلل عبرها إليهم وضمهم لدولة الخلافة عندما تحين الفرصة لهذا سيطرت داعش على المنطقة الحدودية مع كل من سوريا والسعودية والاردن. 2- جذب عناصر تؤمن بفكرة الخلافة من جميع انحاء العالم وتجنيدهم فى التنظيم عن طريق إستخدام شبكات الانترنت والتكنولوجيا الحديثة ثم تشجيعهم لتجنيد المزيد من معارفهم للقيام بعمليات ارهابية فى تلك الدول لصالح داعش والهدف زعزعة استقرارها وإضعافها . 3- جذب الغرب للتورط فى حرب فى المنطقة عن طريق بث صور قتل الاقليات الدينية والعرقية والانتهاكات ضد النساء لتوريطهم فى عمليات مستمرة على اراضيها. وفى الوقت ذاته استخدام تلك الحرب لتغذية الدعاية ضد الغرب المستعمر القديم الحديث الذى يقتل المسلمين بلا هوادة ويعاود تدخله فى سيادتهم واراضيهم , وبالتالى بعد اضعاف الانظمة العربية الضعيفة اصلا فى المنطقة وتوجيه الضربات المتتالية لها يكون الخيار المتاح المطروح هو إما ان تنضم للغرب المحتل المتاَمر فى حربه على الإسلام أو تنضم للدولة الاسلامية . وقد نجح التنظيم الى حد كبير فى استراتيجيته على الصعيدين الداخلي والخارجي و استطاع جذب تحالف دولى بلا اى تنظيم أو تخطيط مسبق . كما اعتقد شخصيا بأن مروجى نظرية المؤامرة الغربية على الدول العربية الذى وصل ‘الى حد الهوس وتبرأة داعش من كافة جرائمها ونسبتها للغرب الذى يحارب فعلياً داعش يخدمون عن دراية أوجهل خطط داعش واهدافها فى المنطقة . العلاقة بين القاعدة وداعش ————————————- على عكس سياسة القاعدة التى تسعى لتوجيه ضربات لكل من امريكا والغرب وحلفاءهم داعمى اسرائيل تسعى الدول الاسلامية فى العراق والشام داعش لإنهاء الحدود بين الدول العربية وتكوين دولة واحدة تحت راية الخلافة الإسلامية وتركز جهودها على محاربة المد والتواجد الشيعى فى المنطقة كعدو وعقبة أساسية أمام تكوين خلافة سنية خالصة فى جميع دول الإسلام وبعدما تتكون دولة اسلامية سنية قوية عندها فقط نستطيع مواجهة اسرائيل والعالم والانتصار عليه . وعلى الرغم من كون الدولة الاسلامية فى العراق والشام داعش قد تأسست كنواة للقاعدة فى العراق وتطورت لتصبح حركة منفصلة تسعى لتكوين دولة لا فقط تنظيم ارهابى فأن العلاقة بين تنظيم داعش و القاعدة يسودها التوتر: فبعد ان اعلن ابو بكر البغدادى خليفة داعش اتحاد كل من جبهة النصرة التى يقودها أبو محمد الجيلانى أحد المقاتلين السابقين فى العراق تحت راية الداعش و التى تمثل تنظيم القاعدة فى سوريا و تنظيم داعش لتكوين الدولة الاسلامية فى العراق والشام. إلا ان البغدادى رفض تأدية الولاء لأمير القاعدة ايمن الظواهرى حيث يتعامل البغدادي كمؤسس دولة لا تنظيم ..كما ان اهداف داعش تختلف عن اهداف القاعدة كما سبق وان ذكرنا , ومن هنا دب الخلاف بين التنظيمين على السيادة والولاء والسياسة المتبعة وفى 2014 اعدم تنظيم داعش 99 اسير من جبهة النصرة وتنظيم احرار الشام وفقا لما ذكره (المرصد السورى لحقوق الإنسان) , الأمر الذى دفع بالظواهري لإعلان براءته من داعش . وعلى الرغم من دعوة ايمن الظواهرى للصلح والاستناد للتحكيم الإسلامي بين القاعدة ممثلة فى جبهة النصره وبين داعش إلا أن الخلاف قد زادت وتيرته بين التنظيمين خاصة بعد معاركة النصيرة ودير الزور . واتهم ابو محمد العدنانى زعيم الدولة الاسلامية فى سوريا ايمن الظواهرى بأنه مصدر للفرقه بين المسلمين على عكس الزعيم الراحل اسامة بن لادن . من يجاهد فى صفوف داعش ؟ ——————————— يصعب تحديد عدد المقاتلين فى صفوف داعش على وجه الدقة ولكن وفقا لتقارير (السى اي ايه الامريكية) فى 2014 تم تقدير العدد الاقصى ب30 الف مقاتل , أما (المرصد السوري لحقوق الانسان) فقد قدر عدد المقاتلين فقط فى سوريا ب 60 الف والعدد الأكبر اعلنه كل من (هشام الهاشمي) الخبير فى الامن بالجيش العراقي حيث قدر عدد مقاتلى داعش ب 100 الف مقاتل, و (فؤاد حسين) مسؤول فى وزارة مسعود البرزانى فى لقاءه مع جريدة الاندبندت قدر عدد المقاتلين فى صفوف التنظيم ب 200 الف مقاتل ! – نسبة كبيرة من هولاء المقاتلين يدفعهم للأنضمام للتنظيم إعتناق فكر التنظيم السلفي المنادى بالخلافة ومؤمنين بمبادئ التنظيم وايدولوجيته الدينية ولكن ليس هذا هو دافع الجميع ففى ظل تفاقم أزمة البطالة فى المنطقة بين الشباب وعرض داعش مرتبات على المنضمين فى صفوفها تتراوح بين ال 300- 500 دولار , انضم كثير من الشباب الى صفوف التنظيم بدلا من البطالة … كذلك جذب التنظيم اليه عدد من العصابات والخارجين عن القانون. ولا يعتمد التنظيم على المقاتلين العراقيين وحسب ولكنه نجح بفضل استخدامه لوسائل الاتصال الحديثة فى استقطاب المسلمين سواء المؤمنين بفكرة الخلافة أو العاطلين عن العمل او الخارجين عن العدالة من 81 دولة مختلفة حيث وجد الجميع ضالته فى الإنضمام للتنظيم . ويعتبر عدد المشاركين فى التنظيم من مختلف الدول 12 الف مشارك اجنبي .. أغلبهم من اسيا وعلى وجه الخصوص من طجكستان واوزبكستان اما العدد الاكبر من المقاتلين فى صفوف داعش من الدول العربية يأتى فى مقدمتهم السعودية وتونس والاردن . وعلى عكس ما يروج له فى وسائل الإعلام العربية لا يحتل عدد المقاتلين الغربيين فى صفوف داعش سوى نسبة لا تزيد عن 2500 مقاتل . الأمر الذى شكل قلق كبير للدول الاوروبية خاصة بعد تصاعد أعمال الارهاب على اراضيها : –ففي فرنسا تم تخصيص ميزانية 736 مليون يورو فى خطة على مدار 3 سنين لمواجهة خطر الارهاب وتعزيز ووضع حزمة من القوانين المناهضة للإرهاب , ومنع الفرنسيين الراغبين فى السفر للجهاد من السفر وسحب جوازات سفرهم , وكذلك ملاحقة كل من يتورط فى عمل ارهابى خارج الاراضي الفرنسية قانونيا أمام المحاكم الفرنسية, كما تم وضع عدد من الاجراءات الوقائية مثل حجب مواقع الانترنت المروجه للارهاب وملاحقة القائمين عليها, و وضع عقوبة لمشتركين فيها والداعمين لها قد تصل الى السجن 7 سنوات وغرامة 100 الف يورو وترحيل ائمة المساجد السلفيين وسحب الجنسية فى حالة الجنسية المزدوجة من المتورطين فى الارهاب وغيرها من القوانين المشددة , ومع ذلك لم تنجح تلك الاجراءات فى وقف الهجمات الإرهابية الأخيرة على أراضيها ونتوقع فى الأيام القادمة مزيداَ من الأجراءات . يقدر عدد الفرنسيين المنضمين لصفوف داعش ب 400 فرنسى منهم 180 عادوا للاراضى الفرنسية و200 اخرين غادروا سوريا ولكنهم لم يعودوا الى فرنسا . –فى المانيا تم التصديق على قانون يقر بسحب أوراق الهوية الشخصية لمدة 3 سنوات من الافراد الراغبين للسفر للجهاد ومنعهم من السفر ويقدر عدد الالمان الملتحقين بصفوف داعش ب550 شخص منهم 190 عادوا الى المانيا . –وفى بريطانيا ايضا تم وضع قانون يسحب بطاقة الهوية من الشخص لمدة شهر ومنعه من السفر وكذلك منعهم من العودة ويقدر عدد البريطانيين المنضمين لصفوف داعش ب 600 بريطاني . وتعد تركيا بوابة العبور من وإلى داعش ويضغط الاتحاد الاوروبى على تريكا لتشديد الرقابة على الحدود وايقاف واستجواب المسافرين من وإلى سوريا. –وعلى صعيد المواجهة لاجتماعية للتنظيم تم انشاء مواقع انترنت حكومية فى عدد كبير من الدول الاورويية هدفها تحذير المواطنين من السفر لسوريا والانضمام لداعش والتنبيه المبكر ورصد علامات التطرف التى تظهر على الفرد وانشاء مراكز متخصصة تهدف الى معالجة الافراد المتطوعين للجهاد قبل وبعد عودتهم فكريا واجتماعيا واعادة تأهيلهم .. شبيهه بمراكز معالجة الادمان. .من يمول داعش ؟ ——————- يعد إلاستيلاء على بنك الموصل وسرقته هو نقطة التحول الاساسية للتنظيم حيث استطاع التنظيم بعد حرب قصيرة , ان يستولى على مبلغ يقدر ب 429 مليون دولار وسبائك ذهبية حوالي 200 كيلو دهب , كما نجح التنظيم فى السيطرة على القواعد الحربية بما تحتوية من معدات ثقيلة زاخرة بالأسلحة تركتها امريكا قبل رحيلها للجيش العراقى حيث يقدر قيمة ما تم السيطرة عليه فى الموصل بحوالى 3 مليار دولار . وعلى الرغم من تورط عدد من الشخصيات ورجال الأعمال السعوديين والقطريين والكويتين فى دعم تمويل التنظيم لمجابهة خطر التكتل الشيعى فى المنطقة ومخاوف من دعم الثورات اشيعية على أراضيهم والسعي لاضعاف الجبهة الشيعية التى تضم كل من العراق وسوريا و حزب الله وايران, الا ان التمويل الخارجى لا يشكل سوى 2% من اجمالى مصادر الدخل لداعش أو ما يقدر ب 150 الف دولار يوميا . وتعتمد داعش على مصادر متنوعة فى تمويلها يقع على رأسها : ويشكل الداخل الوارد من( البترول ومشتقاته) %55 من مصادر الدخل أو ما يقدر ب 4 مليون و400 الف دولارفى اليوم وتنقسم موارد داعش بين : 1- (البترول) ويدر حوالى 3 مليون دولار فى اليوم أى معادل 38% من الدخل الكلى حيث تسيطر داعش على 15% من آبار البترول فى العراق و 60% من آبار البترول فى سوريا وغالبا ما يتم بيع انتاجها من البترول فى السوق السوداء عن طريق تركيا والأردن حيث يتم بيع برميل البترول بأقل من 30% من سعره الحقيقى فى السوق . 2- (الغاز الطبيعي) حيث يدر حوالى مليون و 400 الف دولار فى اليوم , أي ما يعادل 17% من إجمالى الدخل حيث استولت داعش على أحد أهم آبار الغاز الطبيعى فى العراق وهو حقل عكاس . . 3-( الضرائب و الرسوم المختلفة) , تدر حوالى مليون دولار فى اليوم أى 13%من إجمالي الدخل الكلي حيث تتعامل داعش كدولة مع مواطنيها وتفرض عليهم الضرائب المختلفه على الدخل وعلى السلع وعلى الاتصالات وعلى التجاره وكذلك رسوم العبور والجزية على الاقباط , ولا ننسى التجاره غير الشرعية مثل المخدرات و سرقة وبيع الآثار و الفدية التى تعتمد على خطف الاجانب من رعايا الدول الأوروبية ومقايضة حياتهم بالمال حيث يتراوح سعر الرهينة ما بين 5 ل10 مليون دولار وقد نجحت داعش فى الحصول على 112 مليون دولار فدية حتى الان . كل تلك المصادر جعلت من تنظيم داعش التنظيم الإرهابي الأغنى عالمياَ ويقدر إجمال الدخل اليومي للتنظيم ب 3 مليون دولار . أى ما يعادل ميزانية دولة صغيرة مثل التونجو . من أين يأتي السلاح لداعش ؟ —————————- من يسلح داعش سؤال يتكرر كثيرا وكأن الحصول على السلاح مع توفر الأموال شئ عسير !! رغم كون الحروب والنزاعات فرصة لشركات السلاح لبيع انتاجها مباشرة كما ان تهريب السلاح شئ مألوف فى مناطق النزاعات , حتى الدول التى يفرض عليها حظر سلاح لا يمنعها ذلك الحظر فى الحصول عليه ولو أن النسبة الاكبر من الاسلحة والمعدات الثقيلة نجحت داعش فى الاستيلاء عليهم من الجيش العراقي والسوري في أرض المعركة. ولا يمكن الاستخفاف بترسانة داعش من السلاح حيث نجح التنظيم الإرهابي فى الإستيلاء على أسلحة ومعدات ثقيلة امريكية وسوفيتية الصنع تعود لكل من الجيشين العراقي والسوري وخاصة بعد الإستيلاء على القواعد الامريكية ومخازن السلاح ب الموصول . وقد صرح وزير الدفاع الفرنسي فى استجواب أمام البرلمان عن حجم ترسانة داعش من السلاح حيث تمتلك داعش 3000 عربة هامر و 60 الف قطعة سلاح و50 دبابة و150 مصفحة وعدد من مضادات الدبابات وقلبل من الصواريخ أرض جو . ولكن الأخطر هو امتلاك داعش لكثير من الأموال التي تمكنها بسهولة من شراء الأسلحة . اعدت منظمة Conflict Armament Research المسؤولة عن رصد الأسلحة فى الحروب و معرفة مصادرها تقريرا عن مصادر الأسلحة التى تركتها داعش فى مدينة كوبانى الكردية أوضح التقرير أن داعش قد حصلت على ذخائر قادمة من 21 بلد مختلفة منها اسلحة صينينة , إيرانية , روسية وسودانية مصنوعة فى 2012-2014 أى بعد بداية الصراع فى 2011 كما عثرت المنظمة على اسلحة بلجيكية الصنع يرجع تاريخ صنعها ل 79-80 ويرجح انها قادمة من ليبيا . اغلب الذخيرة القادمة من إيران مصنوعة فى 2006 ويرجح انها دخلت المنطقة اثناء الحظر الذى فرضته الامم المتحدة على إيران . كما تم العثور على زخيرة روسية الصنع تباع عن طريق شركة ولف الامريكية وهى نفس الذخيرة التي منحتها امريكا للجيش الافغاني ويرجح سقوطها فى يد طالبان ثم اعادة بيعها لداعش . كما سلط التقرير الضوء على السودان لكن يظل الاتهام مجرد شبهه بلا دليل قاطع حيث العدد الاكبر من الذخيرة المستخدمة صينية الصنع تقليد للبندقية الالية الامريكة أم 16 وقد تم مسح أرقمها الدولية حتى يصعب تحديد مصدرها , فقد استخدمت الخرطوم هذا النوع من الأسلحة فى جنوب السودان أثناء الحرب الاهلية السودانية وقد سبق أتهام نظام البشير بمد حركة حماس بالذخيرة التي تنتجها المصانع المحلية. ونفهم من التقرير أن غالبية الاسلحة تم الاستيلاء عليها من قواعد الجيوش النظامية أو عن طريق التهريب والسوق السوداء أو تدوير السلاح بين مختلف اطراف النزاع وفقا للمكاسب على أرض المعركة . الحرب على داعش ولماذا يصعب الأنتصار ؟ ——————————————– يشترك فى الحرب على داعش 60 دولة برئاسة الولايات المتحدة الامريكية والدول المشاركه فى القتال الفعلى لا تزيد عن 20 دوله اما الباقيين فمشاركين سواء عن طريق المعلومات او المساعدات المادية والإنسانية . منذ بدايات الضربات فى 2014 حتى يونيو 2015 تم توجيه 4000 ضربة جوية لمواقع داعش 80% من الضربات الموجهه لداعش وجهتها الولايات المتحدة الامريكية . أدت الى مقتل 10 الاف إرهابي من قوات داعش وقطع الطريق الموصل بين مراكز تجمع داعش والعواصم سواء فى سوريا أو العراق . ولكن رغم كل الضربات الجوية الموجهه لداعش يصعب الانتصار عليها لعدة اسباب اهمها 1-ان الدول المشاركة فى التحالف مختلفة الاجندات فكل دولة اختارت ان تتبع اجندتها الخاصة فمثلا اجندة روسيا هى دعم نظام بشار وتتدخل وفقا لذلك الهدف كما ان اجندة فرنسا هى العكس وهكذا الامر الذى ادى الى تشتت التحالف واضعاف قوته مقارنة بداعش التى لها هدف واحد لا تحيد عنه. 2-لا يمكن الانتصار وحسم اى معركة عن طريق الضربات الجوية المحدودة فحسب فوجود القوات البرية لاغنى عنه لتحقيق الانتصار الكامل وقد رأينا عندما تم التعاون بين الضربات الجوية الامريكية والاكراد على الارض تحقق الانتصار التاريخي للأكراد فى معركة كوباني الشهيرة . ولكن سياسة اوباما وصعوده للحكم جاءت مبنية على وعدين أساسيين : وعد خارجى/ يهدف الى إصلاح ما أفسده جورج بوش فى حربه على العراق واخر داخلى/ يعتمد على الاهتمام بقطاع الصحة. وعلى هذا الاساس سحب اوباما قواته من العراق ورفض الاشتراك فى الحرب الاهلية فى سوريا فترة طويلة حتى اجبرته الظروف والمعطيات على الارض على الاشتراك فيها وقد رفض الاشتراك منفردا واشترط التحالف الدولي .. كما يرفض الجميع الزج بجنوده فى اتون الحرب والمشاركة البرية على الارض مستفيداً من دروس الماضي. 3-الطائفية والكراهية الشديدة ذات الجذور التاريخية بين السنة والشيعة والتى لم يسلم منها الجيش العراقى فأضعفته فى مواجهة داعش ,كما دعمت الطائفية داعش ووفرت لها ظهير شعبي قوي من عشرات الملايين من السنة مما ساهم فى استمرارها وتجددها وتعويض خسارتها البشرية حيث ينضم اليها الكثيرون من أهل السنه فى العراق وسوريا فى مواجهة الشيعة ويعتبرون ما تفعله داعش واجب مقدس لنصرة الإسلام السني . 3-الدور المزدوج الذى تلعبه كل من تركيا وقطر والسعودية فى دعم وتسليح داعش –فحين استهدفت القوات الامريكية فى شهر مايو منزل وزير المالية فى داعش و العقل المخطط للاسيتلاء على عدد من ابار البترول ويدعى ابوسياف وقتلته , عثرت معه على أوارق تؤكد دون أدنى شك صلة التنظيم الاقتصادية بتركيا . كما رفضت تركيا لوقت طويل استخدام قواعدها الجوية لتوجيه ضربات لداعش واغلقت الحدود فى وجه الاكراد الراغبين فى اللحاق بقوات البشرمجه لتحرير كوباني من قبضة داعش … اتهم المركز الإعلامي الكردي تركيا بمنح داعش 5 حاويات حربية وغيرها من الاسلحة وتعد تركيا بوابة عبور الجهاديين والاسلحة والبترول الذى يدر على داعش اكثر من 2 مليون دولار يوميا.. ومن المعلوم ان تنظيم داعش يلقى تعاطف شعبياً فى تركيا. -و قد سبق وصرح وزير التنمية الالماني تلفزيونياً لتورط قطر فى تقديم الدعم المادي لداعش .. ثم قدمت بعدها المانيا اعتذارها للدوحة. كما اشارت الإمارات بأصابع الاتهام لقطر فى دعم وتسليح الجهاد الإسلامي فى ليبيا. اما السعوديه فلها باع طويل فى دعم وتسليح المنظمات الارهابية فقد سربت وكليكس وثيقة موقعه لهلاري كلينتون يرجع تاريخها ل 2010 تطلب فيها مزيدا من الجهود لوقف تمويل السعودية لتنظيم القاعدة وحركة طالبان و غيرها من المنظمات الأرهابية السنية على مستوى العالم. وقد أشار ديفيد كوهين وكيل وزارة الخزانة الامريكية لشؤون الأرهاب والاستخبارات المالية أن الاموال التى تجمعها الجمعيات الخيرية فى كل من السعودية وقطر , تذهب مباشرة لمساندة الجهاد ومنظماته . وتقدر المبالغ التي انفقتها السعودية فى سبيل نشر الوهابية إيدولوجية الأرهاب فى العالم فى العشر سنوات الاخيره بما يفوق ال 10 مليار دولار . – نخلص من ذلك أن هناك العديد من العوامل ساهمت فى صناعت داعش ولا يمكن اختزالها في عامل واحد وحيد فالفكر الإسلامي الجهادي يشكل الأيدلوجية التى تنطلق منها كافة الجماعات الإسلامية وحلم الخلافة وسيادة العالم الذى يسكن قلوب وعقول الإسلاميين على مختلف مشاربهم , لا وفقا للجدارة ولكن بالدين والإرهاب ذلك الفكر خدمته الظروف وما تلتها من أحداث وعلى رأسها حرب بوش المتسرعة على العراق التى اضعفته وسمحت للقاعدة بالتواجد فيه والطائفية والكراهية المتجذرة بين السنة والشيعة والصراع الإقليمى بين دول الخليج وتركيا من جهة وإيران وحزب الله من جهة أخرى وبين روسيا والولايات المتحدة , وثورات الربيع العربي , كل تلك العوامل ساهمت فى تقوية ودعم الوحش الإسلامى المسمى بداعش. —————————————————————————- انصح بمشاهدة الفيلم التسجيلى داعش ميلاد دولة إرهابية http://television.telerama.fr/television/regardez-daech-naissance-d-un-etat-islamique-un-documentaire-de-jerome-fritel,134257.php جزء من المصادر المتاحة على النت ———————————– تنظيم الدولة الإسلامية واهدافه وبرامجه مصدر موثق https://fr.wikipedia.org/wiki/%C3%89tat_islamique_(organisation) http://tempsreel.nouvelobs.com/guerre-en-syrie/20140919.OBS9778/qui-sont-les-barbares-de-daech-l-etat-islamique.html التحالف بين داعش والبعث https://www.youtube.com/watch?v=fSX8gOlntBs http://www.comite-valmy.org/spip.php?article4673 http://magazine.com.lb/index.php/fr/component/k2/item/8275-daech-s%E2%80%99allie-au-baas-la-revanche-des-sunnites-d%E2%80%99irak?issue_id=134 http://geopolis.francetvinfo.fr/ezzat-ibrahim-al-duri-le-numero-2-de-saddam-et-cerveau-de-daech-tue-58897 مصادر دخل داعش http://www.economiematin.fr/news-etat-islamique-argent-ressources-daesh http://www.huffingtonpost.fr/2014/09/25/etat-islamique-argent-financement-dollarsdaech_n_5869012.html http://www.lefigaro.fr/economie/le-scan-eco/dessous-chiffres/2015/11/19/29006-20151119ARTFIG00006-petrole-taxes-donations-trafics-d-humains-comment-daech-se-finance.php مجاهدي داعش http://www.lemonde.fr/idees/article/2014/12/08/daech-est-plus-novateur-que-al-qaida-pour-son-recrutement_4536613_3232.html http://www.metronews.fr/info/combien-gagne-un-djihadiste-de-daech/mocs!QgftX0OtzOpY/ استجواب وزير الدفاع الفرنسي وتسليح داعش http://www.latribune.fr/entreprises-finance/industrie/aeronautique-defense/20141004trib78cef2e9e/daesh-dispose-d-une-force-de-frappe-militaire-et-financiere-tres-tres-dangereuse.html استيلاء داعش على مخازن وقواعد للجيش العراقى فى الموصل https://arabic.rt.com/news/784557-%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%A7%D8%B2-%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D9%88%D8%B5%D9%84/ تقرير المنظمة البريطانية عن مصادر اسلحة داعش فى كوباني http://www.courrierinternational.com/article/moyen-orient-dou-viennent-les-armes-de-letat-islamique أسباب ضعف التحالف ضد داعش http://www.la-croix.com/Actualite/Monde/Contre-Daech-une-coalition-de-facade-2015-06-01-1318514 دور تركيا المزدوج http://www.bvoltaire.fr/josemeidinger/daech-double-jeu-turcs,119576 http://fr.radiovaticana.va/news/2015/09/05/le_double_jeu_de_la_turquie_avec_daech/1169866 دور السعودية فى تمويل المنظمات الإرهابية http://www.lemonde.fr/international/article/2010/12/05/wikileaks-l-arabie-saoudite-et-le-financement-du-terrorisme_1448871_3210.html دور السعودية وقطر فى دعم داعش http://www.lexpress.fr/actualite/societe/l-internationale-djihadiste_1642940.html http://www.slate.fr/story/110131/daech-pourquoi-pouvons-pas-gagner-la-guerre http://www.noonpost.net/content/2085



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com