2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 7649
  • القسم : سياسة

النجيفي يدافع عن "داعش" ويؤكد أن استهداف المسيحيين في الموصل إشاعات

بغداد/ المسلة: دافع محافظ نينوى أثيل النجيفي، اليوم الأحد، عن أعمال تنظيم "داعش" وقيامه باعدام أربع نساء مسيحيات في مدينة الموصل، متحدثا عن لقاء له مع مطران الكنيسة الكلدانية الذي نفى، بحسب النجيفي، وقوع هكذا حادثة.

وكتب النجيفي على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "التقيت اليوم مع سيادة مطران الكنيسة الكلدانية في الموصل وكان اللقاء، في مدينة تلكيف، واستفسرت منه عما تتناقله بعض وكالات الأخبار عن وجود اعتداء على المسيحيين في الموصل وأبدى استغرابه من الإشاعات التي تقول بقتل اربع مسيحيات او إشاعات حرق الكنائس".

وأضاف النجيفي "الاعتداء الوحيد هو رفع تمثال السيدة مريم العذراء من اعلى كنيسة الطاهرة متزامنا مع رفع تماثيل الملا عثمان وأبو تمام".

النجيفي الذي نفى أعمال عناصر التنظيم الاجرامية في نينوى لم يعترض أو يستنكر علي تهديم النصب والاثار في مدينة الموصل رغم علمه بها.

وكان تجمع عشائر الموصل قد كشف، اليوم الأحد، إن عناصر تنظيم "داعش" أقدموا على اعدام أربع نساء مسيحيات في الموصل.

يذكر أن تنظيم "داعش" وزع، في 19 حزيران الحالي، بيانا يدعو فيه أهالي الموصل بتقديم الفتيات غير المتزوجات للمشاركة بما أسموه "جهاد النكاح"، متوعدا من يخالف بالعقاب.

يشار إلى أن مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، تشهد منذ، فجر يوم الجمعة 6 حزيران الحالي، اشتباكات عنيفة بين عناصر ينتمون لتنظيم "داعش"، الذين انتشروا في مناطق غربي المدينة، وبين القوات الأمنية، سقط في إثرها عشرات القتلى والجرحى بين الطرفين، كما أدت تلك الاشتباكات إلى نزوح جماعي لأهالي المدينة لمناطق أكثر أمنا خارج المحافظة وداخلها.

وسيطر مسلحون ينتمون لتنظيم "داعش"، في 10 حزيران الحالي، على مبنى محافظة نينوى ومطار الموصل وقناتي سما الموصل ونينوى الغد الفضائيتين، فضلا عن مراكز أمنية ومؤسسات رسمية أخرى، كما انتشروا في الساحلين الأيمن والأيسر من المدينة.


شارك الخبر

  • 0  
  • 21  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (1) - سعد الناصري
    6/23/2014 2:02:43 AM

    من حق المحب معاتبة الحبيب واني احد محبيك ياابا اسراء المالكي البطل ...عتبي بانك اعطيت هؤلاء السفله يامن يسمون انفسهم بشركاء العمليه السياسيه حقوق ومناصب هم لايستحقونها اصلا ..هؤلاء زمرة داعشيين لاينفع معهم الا السوط والسيف



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •