2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1053
  • القسم : سياسة

الخارجية الايرانية: لا تواجد لأي مسؤول عسكري ايراني في العراق

افخم: المسؤولون العراقيون نفوا اعادة 130 طائرة حربية عراقية ونحن ليس لدينا اي تصريح اكثر من ذلك

بغداد/ المسلة: اكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية افخم، اليوم الاربعاء، معارضة ايران لاي تدخل اجنبي في العراق، مشددة على ان لا تواجد لاي مسؤول عسكري ايراني في العراق ومنهم قائد فيلق القدس العميد قاسم سليماني، وفيما اوضحت بان المسؤولين العراقيين نفوا اعادة الطائرات العراقية، اكدت ليس لدينا تصريح اكثر من ذلك.
وقالت افخم في مؤتمرها الصحفي الاسبوع اليوم الاربعاء، وتابعته "المسلة" "في الرد على سؤال حول ما اوردته بعض وسائل الاعلام من تواجد عسكري ايراني في العراق، ليس هنالك اي مسؤول عسكري ايراني خاصة العميد قاسم سليماني في العراق ولا صحة لمثل هذه الانباء".
واضافت المتحدثة باسم الخارجية ان العراق لم يطلب اي مساعدة من ايران للتعاون في مجال مكافحة الارهاب حتى هذه اللحظة"، مؤكدة انه في حال تلقي مثل هذا الطلب ستتم دراسة القضية واتخاذ القرار بشان طبيعة العمل على اساس العلاقات مع العراق وفي اطار البروتوكولات الدولية".
ولفتت الى ان ايران بصفتها ضحية للارهاب قد ادانت على الدوام الاعمال الارهابية واضافت، اننا بصفة دعاة لمكافحة الارهاب نؤكد ضرورة التصدي لهذه الظاهرة المعادية للبشرية بصورة جذرية وشاملة للوصول سريعا الى عالم خال من الارهاب.
وحول الانباء التي اشارت الى اعادة ايران 130 طائرة حربية عراقية للعراق كانت موجودة في ايران منذ حرب الخليج الثانية، اوضحت "بان المسؤولين العراقيين نفوا الانباء الواردة في هذا الصدد واعلنوا بانها فبركة اعلامية واضافت"، مؤكدة اننا "لا تصريح لنا اكثر مما صرح به المسؤولون العراقيون في هذا المجال".
وبشان التعاون المشترك بين ايران واميركا في العراق، اكدت بان ايران اعلنت مواقفها صراحة واضافت، اننا نعارض اي تدخل اجنبي في العراق لان التدخل يؤدي الى اضعاف سيادة العراق وتقرير مصيره بنفسه.

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •