2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 3370
  • القسم : أمن

"داعش" يجبر عناصر الجيش والشرطة في الموصل على استلام ما يعرف بـ"بطاقة التوبة"

نينوى/ المسلة: كشفت مصدر محلية في محافظة نينوى، اليوم الجمعة، بأن عناصر تنظيم "داعش" يجبرون أفراد القوات الأمنية في مدينة الموصل على استلام ما يعرف بـ"بطاقات التوبة، مبينة أن اغلب ضباط الجيش والشرطة في المحافظة رفضوا الانصياع لأوامر التنظيم.

وقالت المصادر في حديث لـ"المسلة"، إن "تنظيم داعش افتتح في محافظة نينوى عددا من المراكز تقوم بتوزع استمارات تسمى (بطاقات التوبة) وهي خاصة لضباط الأجهزة الأمنية"، مبينة أن "الضابط يدفع مبلغ مليون دينار عراقي، بالإضافة إلى تسليم سلاحه لعناصر التنظيم حتى لا يصفونه جسديا هو وأهله".

وأضافت المصادر التي اشترطت عدم الكشف عن هويتها، أن "أغلب الضباط رفضوا الانصياع لقرار التنظيم معتبرين ذلك إعلان صريح بموافقتهم على وجوده في المحافظة".

يشار الى أن مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، تشهد منذ، فجر يوم الجمعة 6 حزيران 2014، اشتباكات عنيفة بين عناصر ينتمون لتنظيم "داعش"، الذين انتشروا في مناطق غربي المدينة، وبين القوات الأمنية، سقط في إثرها عشرات القتلى والجرحى بين الطرفين، كما ادت تلك الاشتباكات الى نزوح جماعي لأهالي المدينة لمناطق اكثر امنا خارج المحافظة وداخلها.

وسيطر مسلحون ينتمون لتنظيم "داعش"، في (الـ 10 حزيران الحالي)، على مبنى محافظة نينوى ومطار الموصل وقناتي سما الموصل ونينوى الغد الفضائيتين، فضلا عن مراكز امنية ومؤسسات رسمية أخرى، كما انتشروا في الساحلين الايمن والايسر من المدينة.


شارك الخبر

  • 0  
  • 7  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - عراقي
    6/27/2014 1:39:10 PM

    قاوموهم اقتلوا كل داعشي امامكم وحولكم وقريب منكم صفوهم فرادا ام جماعات



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   2
  • (2) - محمد
    6/27/2014 2:25:36 PM

    هاي صدق داعش ما يفتهمون ، مصلاوي يدفع مليون !!! هاي وين صايرة ؟؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •