2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 712
  • القسم : سياسة

كي مون يعرب عن قلقه إزاء تفاقم الازمة في العراق ويدعو لايقاف العنف ضد المدنيين

كي مون يدعو جميع اطراف النزاع في العراق ومنها "داعش" لايقاف العنف ضد المدنيين

بغداد/ المسلة: عبر الأمين العام للامم المتحدة عن قلقه البالغ إزاء الأزمة المتفاقمة في العراق والأعداد المتزايدة للقتلى والجرحى من المدنيين، وفرار أكثر من مليون من العراقيين تاركين ديارهم بسبب القتال، داعيا جميع اطراف النزاع في العراق ومنها "داعش" ضمان الوقف الفوري لاضطهاد المدنيين بمختلف انتماءاتهم.
ودعا الأمين العام في بيان تابعته "المسلة" "جميع أطراف النزاع الى ضمان الوقف الفوري لإضطهاد المدنيين على أساس دينهم أو انتمائهم العرقي، وإن جميع أطراف النزاع، سواء كانت الجماعات المسلحة أو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" أو المليشيات المحلية أو قوات الأمن العراقية، لديها التزام قانوني ومسؤولية أخلاقية لبذل كل ما في وسعها لتجنب ومنع العنف ضد المدنيين وضمان حصولهم على إحتياجاتهم الإنسانية.
وذكر البيان ان الامين العام يساوره قلق بالغ إزاء استمرار ورود تقارير عن انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني في العراق، بما في ذلك إعدام الجنود الأسرى والمعتقلين دون محاكمة والقصف العشوائي لمناطق المدنيين، واختطاف وقتل الأفراد من المجتمعات العرقية والدينية.
وحث الأمين العام حكومة العراق على محاسبة أي من أفراد قوات الأمن العراقية أو الميليشيات المحلية من أولئك الذين قد يكونوا إرتكبوا إنتهاكات للقانون الإنساني الدولي أو حقوق الإنسان.
وأشاد الأمين العام بعمل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي") إذ تواصل بذل قصارى جهدها للمساعدة في تسوية النزاع الحالي في العراق، والرصد والإبلاغ عن انتهاكات حقوق الإنسان، ودعم الشركاء المحليين والدوليين في المجال الإنساني الدولي في تقديم المساعدة للمحتاجين .


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •