2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1197
  • القسم : سياسة

دولة القانون: النجيفي سبب العديد من الازمات وغير مؤهل لقيادة البرلمان خلال المرحلة المقبلة

المالكي: النجيفي اصبح شخصا غير مرغوب فيه كرئيسا للبرلمان المقبل

بغداد/ المسلة: راى النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي، اليوم الاثنين، ان اسامة النجيفي اصبح شخصا غير مرغوب فيه كرئيسا للبرلمان ولم يعد مؤهلا لقيادته خلال المرحلة المقبلة، عازيا ذلك كونه كان سبب كثير من الازمات واخرها الانهيار الامني الذي ذهب اهالي محافظة نينوى ضحية له، مشددا ان من يتصدى لهذا المنصب ان يكون متجردا من الثوب الطائفي او المكوناتي الضيق وان يتكلم باسم العراق .

وقال المالكي في بيان حصلت "المسلة" على نسخة منه ان "لكل مرحلة ظروفها ورجالاتها وتجربتنا السابقة مع النجيفي خلال قيادته غير المسؤولة للبرلمان لم تكن تجربة موفقة دفع ثمنها الشعب العراقي الكثير من نقص الخدمات وتأخير او عرقلة القوانين المهمة وصولا الى الانهيار الامني في عدة محافظات".
واضاف النائب ان "منصب رئاسة البرلمان هو منصب مهم جدا لكونها اعلى سلطة تشريعية في البلد"، مؤكدا ان "على من يتصدى لهذا المنصب ان يكون متجردا من الثوب الطائفي او المكوناتي الضيق وان يتكلم باسم العراق ويدافع عن حقوقه بمختلف اطيافه"، لافتا الى ان "هذا لم يكن موجودا في شخص النجيفي الذي اعتاد على مهاجمة الحكومة والتشكيك بتجربة العراق الديمقراطية في شتى المحافل واينما ذهب".
واكد المالكي الى ان "النجيفي تكلم باسم مكون وحزب واحد حتى وصل به المطاف الى الاستعانة بدول وقنوات فضائية عرفت بالعداء للعراق وشعبه ومولت وصدرت الارهاب بشكل كبير لبلدنا"، مشيرا الى انه لم يعد مؤهلا لقيادة البرلمان خلال المرحلة المقبلة لكونه كان سببا في كثير من الازمات واخرها الانهيار الامني الذي ذهب اهالي محافظة نينوى ضحية له".
واوضح النائب ان "دولة القانون واغلب الاطراف السياسية الاخرى ترى في النجيفي شخصا غير مرغوب فيه كرئيسا للبرلمان خلال المرحلة المقبلة، بالتالي فلا نجد اي مبرر لمحاولة البعض طرح اسمه كمرشح لرئاسة البرلمان".
ومن المقرر ان يعقد مجلس النواب الجديد اولى جلساته يوم غد الثلاثاء الاول من شهر تموز لعام 2014 برئاسة اكبر الاعضاء سناً النائب مهدي الحافظ لاختيار الهيئة الجديدة لرئاسة مجلس النواب.


شارك الخبر

  • 12  
  • 2  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - إخلاص عبدالنبي الحميداوي
    6/30/2014 11:37:54 AM

    نعم أتفق مع عبدالسلام المالكي في ما طرحه بخصوص عدم أهلية النجيفي لقيادة البرلمان. و أرجو أن يتوافق معي في عدم أهلية نوري المالكي لقيادة الوزارة بعد أن دمر العراق و قطع أوصاله و أوصله إلى ما هو عليه. و عدم أهلية الكندي خضير الخزاعي لرئاسة الجمهورية لأمه طرطور أجنبي لا يحل و لا يربط. و أزيد بعدم أهلية 320 من أصل 325 بعضوية البرلمان العراقي لأنهم أما خونة متأمرين أو ثيران و أبقار، و من ضمنهم السيد عبدالسلام المالكي نفسه. إذهبوا إلى بيوتكم يا ناس و خلي الشعب يشوب دربه.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   3
  • (2) - اسعد البصري
    6/30/2014 12:31:04 PM

    كلام صحيح مائة بالمائة لان النجيفي هو السبب الاساسي لما يحدث في العراق اليوم لذلك لا بد من محاكمته لانه دمر اهل السنة الذين انتخبوه وجعلهم يعيشون حياة مضطربة وتعاون مع الخونة الذين استدعوا جرذان داعش لدخول العراق



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •