2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1577
  • القسم : أمن

القوات الامنية تشن هجوما واسعا لتطهير مدينة تكريت

صلاح الدين/ المسلة: أكد قائد عمليات سامراء الفريق الركن صباح الفتلاوي، اليوم الاثنين، بأن القوات الامنية تقدمت منذ صباح اليوم باتجاه مدينة تكريت التي يسيطر عليها مسلحون مدعومة بغطاء جوي كثيف.

وقال الفتلاوي في حديث لـ"المسلة"، إن "عملية عسكرية كبيرة انطلقت فجر اليوم لتطهير مدينة تكريت من عناصر تنظيم داعش".

وأضاف "القوات الامنية من النخبة ومكافحة الإرهاب معززة بالدروع والدبابات والمشاة ومسنودة جويا انطلقت من سامراء صوب تكريت لتطهيرها بالكامل".

وأوضح الفتلاوي ان "مئات الآليات وآلاف الجنود من مختلف الصنوف تتقدم حاليا"، لافتا الى ان "هناك فريق هندسي يعمل على تطهير الطريق الرابط بين ناحية دجلة ومدينة تكريت بسبب زرع عبوات ومتفجرات".

وكانت قوة من العمليات الخاصة نفّذت انزالا جويا على جامعة تكريت وقتلت عشرات الارهابيين الموجودين هناك.

وكان مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين، قال أن قوات مشتركة مدعومة بمروحيات عسكرية تقدمت من قاعدة سبايكر باتجاه مبنى جامعة تكريت، شمالي المدينة،، لفك حصار مسلحي تنظيم داعش عنها.

وقال المصدر في حديث لـ "المسلة" إن "قوات من الجيش والدفاع الشعبي تقدمت، من قاعدة سبايكر في منطقة الحمرة، شمالي تكريت، إلى مبنى جامعة تكريت في منطقة حي القادسية، شمالي المدينة، لفك الحصار الذي يفرضه عناصر تنظيم داعش على الجامعة بمساندة مروحيات عسكرية كغطاء جوي".

كما أعلنت قيادة عمليات صلاح الدين، عن قتل اكثر من 80 داعشيا في مناطق متفرقة من مدينة تكريت بحسب قائد العمليات الفريق الركن علي الفريجي الذي اكد إن "القوات الامنية وبمساندة طيران الجو، تمكنت من قتل اكثر من 80 داعشيا في مناطق متفرقة من تكريت".

وشهدت مدينة تكريت سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" عليها، في العاشر من حزيران الحالي، اثر انسحاب القطعات العسكرية والشرطة، بعد انتشار شائعات لم يكشف عن طبيعتها بعد.

 


شارك الخبر

  • 5  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - اسعد البصري
    6/30/2014 12:45:05 PM

    فالله خير حافظا وهو ارحم الراحمين اللهم انصر شرفاء العراق واهلك الخونة والعملاء واخذل من يحتضنهم من مجرمين. سوف يدوس ابطال جيشنا الابي على انوف الدواعش والبعثيين ومن يحتضنهم.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •