2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 3620
  • القسم : سياسة

علاوي يرشح المشهداني لرئاسة البرلمان الجديد والنجيفي يعارض بشدة

ولم يذكر سبب رفض النجيفي للمشهداني، لكنه أوضح أن الاكثر حظاً لشغل رئاسة البرلمان الجديد هو سليم الجبوري، وان حظوظه مرتفعة اكثر من النجيفي والمشهداني

بغداد/ المسلة: كشف مصدر مطلع، اليوم الاثنين، عن قيام رئيس القائمة الوطنية العراقية اياد علاوي بترشيح محمود المشهداني لتسلم منصب رئاسة البرلمان الجديد، الا ان الرئيس المنتهي ولايته النجيفي رفض العرض.

وقال المصدر في حديث لـ"المسلة" إن "هناك اسمين مطروحين من قبل كتلة متحدون للاصلاح لرئاسة مجلس النواب الجديد، وهما القيادي في الحزب الاسلامي ورئيس كتلة العمل سليم الجبوري، ورئيس المجلس السابق اسامة النجيفي".

وأضاف المصدر "لكن رئيس القائمة الوطنية العراقية اياد علاوي قد طرح رئيس المجلس الاسبق محمود المشهداني لتولي المنصب"، مبينا أن "اسامة النجيفي رفض الطرح بشدة".

ولم يذكر المصدر سبب رفض النجيفي للمشهداني، لكنه أوضح أن "الاكثر حظاً لشغل رئاسة البرلمان الجديد هو سليم الجبوري، وان حظوظه مرتفعة اكثر من النجيفي والمشهداني".

وبين المصدر أن "منصب رئيس البرلمان الجديد سيحسم قريبا وسيتم الاعلان عنه بشكل رسمي".

وأكد النائب عن كتلة الحل النيابية محمد الكربولي في وقت سابق من، اليوم الاثنين، في حديث لـ"المسلة"، ان تحالف القوى الوطنية سيعلن اليوم، وهو يضم جميع القوى السنية في مجلس النواب، لافتا الى ان التحالف قدم دعوى لعلاوي.

وقال النائب الكربولي إن "القوى السنية في مجلس النواب الجديد شكلت تحالف القوى الوطنية وهو يضم اكثر من 60 نائبا"، مبينا أن "الاعلان عن التحالف سيكون اليوم بشكل رسمي في مؤتمر صحافي".

وأوضح الكربولي ان "مكونات هذا التحالف عقدت خلال الايام الماضية اجتماعات فيما بينها، لاجل تشكيله والية عمله وتوصلت الى نقطة الاعلان عن رسميا"، مضيفاً أن "التحالف الجديد يضم متحدون والقائمة العربية".

ولفت الى أن "التحالف وجه الدعوة الى القائمة الوطنية بزعامة اياد علاوي للانضمام اليه، لكنه لم يرد على الدعوة".

وذكر الكربولي أن "قيادات تحالف القوى الوطنية ستعقد اجتماعاً ظهر اليوم، وبعد الاجتماع ستعلن عنه رسميا"، مؤكداً أن "نواب التحالف سيحضرون جلسة مجلس النواب الجديد الاولى ليوم غداً الثلاثاء".

وكانت نتائج الانتخابات البرلمانية قد أظهرت فوز كتلة متحدون بـ 23 مقعداً في جميع محافظات العراق، منها 13 مقعداً لكتلة الحل التي يتزعمها جمال الكربولي، وجاء بالمرتبة الثانية الحزب الإسلامي العراقي الذي يمثله حاليا في الائتلاف النائب سليم الجبوري ولديهم 9 مقاعد، وفيما حصلت قائمة عراقيون التي يتزعمها أسامة النجيفي على خمس مقاعد فقط، حصل تجمع المستقبل العراقي الذي يتزعمه وزير المالية المطلوب للقضاء رافع العيساوي على مقعد واحد فقط.

وتضاربت الانباء حول مطالبة الكتل بمنصب رئيس مجلس النواب، اذ قال تحالف القوى الوطنية ان هذا المنصب سيكون من استحقاقه حصرا، مشيرا إلى أن حجم كتلة متحدون للإصلاح لا يخولها الاحتفاظ بالمنصب لدورة ثانية في إشارة إلى أسامة النجيفي بينما سيكون مرشح الاتحاد هو سليم الجبوري.

 


شارك الخبر

  • 7  
  • 1  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   6
  • (1) - احمد
    6/30/2014 3:46:21 PM

    المشهداني اصلح من يقود البرلمان...وطني بالمقارنة مع الغير وحيادي مع الجميع وله انتماء وطني جميل لو قورن مع الحالي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (2) - مالك
    6/30/2014 6:52:47 PM

    النجيفي طائفي وغير وطني وباع الموصل وكركوك مع اخيه في سبيل مصالحه؟ فكيف يتم من جديد تسليمه اي منصب؟ المفروض لا يستلم هو ومن على شاكلته اي منصب في الرئاسات الثلاث لانهم خطر على العراق دولة وشعبا ويوجد سنة مستقلين اصلح منهم لهذه المناصب ونفس الحال بالنسبة للاكراد فهم يعتبرون انفسهم اكراد وليسوا عراقيين فمصالحهم القومية فوق العراق كله



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •