2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1141
  • القسم : سياسة

التحالف الوطني: لا تزال أسهم الجبوري لدينا هي الأوفر حظا لمنصب رئاسة البرلمان

التحالف يدعم الجبوري لعدة أسباب ومنها انه غير متطرف ومن التكنوقراط ولديه خبرة في العمل البرلماني، بالإضافة إلى إن لا توجد لديه خطوط حمراء على أي مرشح يطرحه التحالف لمنصب رئاسة مجلس الوزراء.

بغداد/ المسلة: كشف مصدر في التحالف الوطني، اليوم الثلاثاء، بأن التحالف الوطني وبجميع مكوناته لا يزال يدعم طرح اتحاد القوى الوطنية أسم النائب سليم الجبوري كمرشح لرئاسة البرلمان العراقي، مبينا أنه من الجلسة الأولى لمجلس النواب والتحالف متفق على التصويت للجبوري.

وقال المصدر في حديث لـ"المسلة"، إن "جميع قادة التحالف الوطني المكون من ائتلاف دولة القانون والائتلاف الوطني مازالوا يدعمون طرح اتحاد القوى الوطنية النائب أسم النائب سليم الجبوري كمرشح عن (الكتلة السنية) لمنصب رئيس البرلمان".

وأضاف المصدر الذي أشترط عدم الكشف عن هويته، أن "التحالف يدعم الجبوري لعدة أسباب ومنها انه غير متطرف ومن التكنوقراط ولديه خبرة في العمل البرلماني، بالإضافة إلى إن لا توجد لديه خطوط حمراء على أي مرشح يطرحه التحالف لمنصب رئاسة مجلس الوزراء".

وتابع المصدر أن "التحالف كان ينوى التصويت للجبوري في الجلسة الأولى للبرلمان في حال التصويت على رئيس لمجلس النواب لكن منافسه وقتها النائب أسامة النجيفي أحس بالخطر فطلب رفع الجلسة مؤقتا قبل أن تفقد النصاب القانونية وتأجل".

يشار إلى أن رئيس السن للبرلمان العراقي النائب مهدي الحافظ اجل جلسة مجلس النواب الجديد إلى 12 آب المقبل، فيما تعلل الكتل طلب التأجيل بعدم وجود التوافقات السياسية على تسمية المرشحين للرئاسات الثلاث.

وكان تحالف القوى الوطنية قد كشف، اليوم الاثنين، انه لم يتم التوصل إلى اتفاق على تقديم مرشحه لرئاسة البرلمان، وفيما لفت إلى انه لن يتم تقديم اسم مرشحه بشكل رسمي إلا في إطار اتفاق نهائي على تسمية مرشحي الرئاسات الثلاث، اشترط تقديم التحالف الوطني مرشحه لرئاسة الوزراء.

يذكر أن عضو ائتلاف دولة القانون عباس البياتي قد أكد، أمس الأحد، أن الكتلة السنية لم تقدم مرشحها لرئاسة مجلس النواب إلى حد الآن.

يشار إلى أن ائتلاف القوى الوطنية قد كشف، أمس الأول الأحد، عن طرح أسماء جديدة داخل الكتل السياسية السنية إضافة إلى اسم المرشح سليم الجبوري لشغل منصب رئيس مجلس النواب.

وكان النائب في ائتلاف القوى الوطنية صلاح الجبوري قد أكد، مطلع الأسبوع الحالي، تقديم كتلته مرشحها سليم الجبوري لمنصب رئيس مجلس النواب، في جلسة المجلس المقرر عقدها يوم الثلاثاء المقبل.

وذكرت تقارير أن أسامة النجيفي هدد اتحاد القوى خلال الاستراحة التي طلبها في الجلسة الافتتاحية الأولى للبرلمان، في الأول من تموز الحالي، بقوى خارجية في حال تمسك الاتحاد بترشيح سليم الجبوري لمنصب رئيس مجلس النواب، واخبرهم انه مدعوم خارجيا لتولي المنصب.

وأفاد مصدر مطلع، في الثلاثين من حزيران الماضي، بأنه تم الاتفاق على اختيار سليم الجبوري رئيسا للبرلمان فيما يتنافس همام حمودي وحسين الشهرستاني على منصب النائب الأول

يشار إلى أن نتائج الانتخابات البرلمانية أظهرت فوز كتلة متحدون بـ 23 مقعداً في جميع محافظات العراق، منها 13 مقعداً لكتلة الحل التي يتزعمها جمال الكربولي، وجاء بالمرتبة الثانية الحزب الإسلامي العراقي الذي يمثله حاليا في الائتلاف النائب سليم الجبوري ولديهم 9 مقاعد، وفيما حصلت قائمة عراقيون التي يتزعمها أسامة النجيفي على خمس مقاعد فقط، حصل تجمع المستقبل العراقي الذي يتزعمه وزير المالية المطلوب للقضاء رافع العيساوي على مقعد واحد فقط.

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •