2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 4868
  • القسم : سياسة

العراق يشتري 5 الاف صاروخ "هيل فاير" من الولايات المتحدة

بغداد/ المسلة: وافقت وزارة الخارجية الامريكية، على بيع خمسة الاف صاروخ نوع "هيل فاير" الى العراق لمساعدته في الحرب على "الجهاديين".

وقالت وكالة التعاون الامني الدفاعي الامريكية إن "وزارة الخارجية الأمريكية وافقت على بيع العراق 5 آلاف صاروخ من نوع هيل فاير لمساعدته في الحرب على الجهاديين".

واوضحت الوكالة أن "العراق سيستخدم هذه الصواريخ لرفع قدرات أجهزته الأمنية في العمليات الميدانية التي يقوم بها حاليا".

من جانبه، اكد المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل البحري جون كيربي أن "بلاده سلمت العراق في تموز الحالي 466 صاروخ هيلفاير و780 صاروخا من هذا الطراز منذ مطلع العام"، مضيفاً أن "العراق سيتسلم في آب المقبل 366 صاروخاً".

"الهيل فاير" هو صاروخ موجه أمريكي من الممكن إطلاقه من عدة منصات لإصابة أنواع مختلفة من الأهداف، وهناك طرازات من الصاروخ مختلفة، وتستخدم أول ثلاث أجيال من الصاروخ التوجيه بالليزر لإصابة الهدف حيث أن تابع الصاروخ يتبع ليزر يتم تنويره من طائرة أو من قبل موجه على الأرض على الهدف والذي ينعكس منه، أما الجيل الرابع من السلاح فهو يطلق وينسى حيث أنه يستخدم الرادار للتوجيه إلى الهدف.

 


شارك الخبر

  • 8  
  • 0  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - ابو محمود
    7/30/2014 8:31:55 PM

    نطلب من الحكومة الآتحادية تحويل موازنة المحافظات التي سمحت لداعش بدخول أراضيها الى موازنة وزارة الدفاع لشراء أسلحة متطورة وعدم أعطاءهم دينار واحد من ألاموال العراقية فهل نعطيهم المال لكي نسمح لهم بشراء أسلحة يقتلون أبنائنا بها. هل نعطيهم المال لكي يشتروا المواد الغذائية للبقاء على قيد الحياة ومقاتلة الجيش العراقي والتأكد من المساعدات لمن تذهب فالبعض منهم يتباكى بأنها للنساء والاطفال والشيوخ والحقيقة هي للارهاب وداعش .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - اسعد البصري
    7/31/2014 10:17:41 AM

    هناك مسالتان في هذه الصفقة الاولى هل ان امريكا ستفي بوعدها وتعطي الصواريخ بعد استلام الدولارات او انها ستفعل كما فعلت مع طائرات اف 16؟ والثاني يجب ان تكون في ايادي امينة ومناطق امينة ليس فيها حواضن للارهاب كي لا تصل الى ايادي الارهابيين ومن يحتضنهم من السفلة الدجالين.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •