2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 3279
  • القسم : سياسة

قائمة الرافدين: قرار فرنسا يخدم "داعش" ويفرغ العراق من المسيحيين

وزيرا الخارجية والداخلية الفرنسيان لوران فابيوس، وبرنار كازنوف، أعلنا الثلاثاء، في بيان مشترك نشر عبر الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية جاء فيه "نريد مساعدة النازحين الفارين من تهديدات "داعش" والذين لجأوا الى كردستان

بغداد/ المسلة: أنتقد رئيس قائمة الرافدين النيابية، اليوم الاربعاء، إعلان فرنسا لاستقبال المسيحيين الذي هجروا من الموصل، كلاجئين في فرنسا، معتبرا أن مثل هذا القرار يخدم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش". بحسب ما أفادت شبكة الإعلام العراقي الرسمية.

وقال النائب عن المكون المسيحي، يونادم كنا، في حديث لـ"المسلة"، إن "قرار الحكومة الفرنسية بشأن استعدادها لاستقبال النازحين المسيحيين من مدينة الموصل خلق إرباكا كبيرا داخل البلاد."

وأضاف أن "دعوة الحكومة الفرنسية للنازحين المسيحيين من الموصل بترك العراق والتوجه إلى فرنسا تخدم أجندات الدواعش التي تسعى لافراغ العراق من المكون المسيحي".

وبين كنا أن "على الحكومة الفرنسية التعامل مع المشكلة العراقية كباقي الدول الأوروبية من منطلق إنساني وليس مذهبي، وماوقع من جور على المسيحيين هو ذاته الذي تعرض له باقي مكونات الموصل من الشبك، والأيزيديين وأهالي تلعفر فهي مشكلة عامة وليست خاصة".

وكان وزيرا الخارجية والداخلية الفرنسيان لوران فابيوس، وبرنار كازنوف، أعلنا الثلاثاء، في بيان مشترك نشر عبر الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية جاء فيه "نريد مساعدة النازحين الفارين من تهديدات "داعش" والذين لجأوا الى كردستان"، وتابعا "نحن مستعدون، إن رغبوا، تسهيل استقبالهم على أراضينا كلاجئين."

وكان "داعش" قد خير المسيحيين في الموصل إما بالدخول في الإسلام أو دفع الجزية أو السيف، وفرض الجزية على من يبقى منهم ويرفض اعتناق الإسلام، في خطوة انتقدها المجتمع الدولي بشدة ما أدى إلى نزوحهم بأعداد كبيرة من المنطقة.


شارك الخبر

  • 7  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •