2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1459
  • القسم : سياسة

رئيس الجمهورية يبحث مع النجيفي تشكيل الحكومة حسب السياقات الدستورية

بغداد/ المسلة: بحث رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، مع رئيس كتلة متحدون أسامة النجيفي، تشكيل الحكومة حسب السياقات الدستورية لتنهض بواجباتها ومهامها وعلى رأسها التصدي للهجمة الإرهابية وتقديم الخدمات للمواطنين، خصوصا في المناطق الساخنة.

وقال بيان صحافي لمكتب رئيس الجمهورية حصلت "المسلة" على نسخة منه، إن "رئيس الجمهورية فؤاد معصوم استقبل في مكتبه ببغداد مساء يوم الأربعاء، رئيس كتلة متحدون أسامة النجيفي.

وأضاف البيان انه "جرى خلال اللقاء التباحث بشأن ظروف العملية السياسية، وتشكيل الحكومة حسب السياقات الدستورية لتنهض بواجباتها ومهامها وعلى رأسها التصدي للهجمة الإرهابية وتقديم الخدمات للمواطنين، خصوصا في المناطق الساخنة.

كما اعرب معصوم عن "أمله في أن يكون عيد الفطر المبارك فاتحة خير لتشكيل الحكومة، وتوجيه الجهود جميعا للقضاء على داعش والقاعدة وإعادة الأمن والاستقرار للبلاد".

فيما أكد رئيس كتلة متحدون "دعم ومساندة كتلته جهود الرئيس معصوم في أداء مهامه رئيساً للجمهورية".

وأعتبر أن "الرئاسة شرطاً أساسياً في السلطة التنفيذية"، داعياً إلى "العمل سوية من اجل إنجاح العملية السياسية، واجتياز المرحلة الصعبة نحو استقرار البلاد وازدهارها".


شارك الخبر

  • 1  
  • 2  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   5
  • (1) - كاسر
    7/31/2014 2:41:38 PM

    ومن هو النجيفي علشان يتباحث معه هو فقط عضو من اعضاء حزب البعث المقبور.. العراق لن يتطور ولن يتقدم مدام هؤلاء في الحكم.. لا اعرف لماذا الإتلاف الوطني لايكون قوي ويؤلف حكومه قويه تدير البلاد بقوه وبدون هواده مع هؤلاء الأشكال.. يجب ان يكون العراق قوي.. نعم قوي.. اوقفوا هولاء المجرمون امثال العاني والنجيفي واشكالهم هم خونه.. لماذا هذه الخوف ياحكومة العراق الى متى وانتم كذلك إلى متى وانتم قطيع اغنام يقتلون فيكم ويذبحون فيكم إلى متى والعراق جريح.. كونوا حكومه قويه تحارب الخونه والأرهابين بيد من حديد وأسسوا جيش كفيلق القدس يكون هو النواه ويكون هو الحامي للعراق والمقدسات..



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •