2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 5572
  • القسم : المواطن الصحفي

ارصفة شارع السعدون ... تقنية تركية

تحذير للعراقيات من لبس الاحذية ذات الكعوب العالية

 

في 28 شباط من العام الماضي اعلنت امانة بغداد انها احالت اعمال تطوير شارع السعدون وسط العاصمة بغداد الى شركة ايفن هاريتا التركية بكلفة (9.689) تسعة ملايين وستمائة وتسعة وثمانين الف دولار "على وفق تصاميم عالمية وممــــيزة" .

 

ونقل بيان عن المكتب الاعلامي لامانة بغداد عن وكيل امانة بغداد للشؤون الادارية (عبد الحسين المرشدي) قوله " ان امانة بغداد احالت اعمال تطوير شارع السعدون في مركز مدينة بغداد الى شركة ايفن هاريتا التركية بكلفة (9.689) تسعة ملايين وستمائة وتسعة وثمانين الف دولارعلى وفق تصاميم عالمية وممــــيزة " .

 

واضاف " أن اعمال التطوير تشمل إكساء الشارع بالكامل والتأثيث بالعلامات المرورية ورصف الارصفة بالمقرنصات الملونة ونصب منظومة إنارة حديثة وعمل مصاطب جلوس ومواقف انتظار الباصات ، إضافة الى أعمال تشجير وزراعة اعداد كبيرة من الاشجار لزيادة جمالية الشارع " .

 

الى كل العقول المنصفة... بربكم هل ما تقوم به امانة بغداد في ارصفة شارع السعدون ومن قبله في شارع النضال يمت الى العقل بصلة ؟

 

انا وجميع المارين بهذا الشارع نسأل انفسنا ، لماذا هذا الحجر ( لاهو مقرنص ، ولا هو مكسر ولا هو يمتلك اي شكل هندسي ) ما هي العبرة من استخدام هذا الحجر في تلبيط الارصفة ؟

 saadoon3

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ولو اعترفنا بجهلنا بنوعية الاحجار المستخدمة في العالم ، ونحن فعلا جاهلين بذلك ، لكن هل من العقول ان العالم وتركيا ترصف هذا الحجر بالطريقة نفسها التي تجري في شارع السعدون ؟

سؤال اخر للمنصفين من العراقيين ، هل شاهدتم اي دليل على وجود شركة تركية في شارع السعدون ؟

طلب اخر وتحذير للاخوات العراقيات ان يذهبن الى شارع السعدون وشارع النضال وهن يلبسن احذية بكعوب عالية ، لانها بالتأكيد ستنغرس في الفتحات الموجودة بين تلك الاحجار "التركية ".

 

 

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •