2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 3053
  • القسم : محطات

النزاهة: دائرة ضرائب النجف تصدرت قائمة الأكثر تعاطيا للرشوة

بغداد/ المسلة: اعلنت هيئة النزاهة، الجمعة، عن تقارب مستويات تعاطي الرشوة في دوائر الدولة لشهر تشرين الأول عن مستوياتها في الشهر الذي سبقه، وأكدت ان الهيئة العامة للضرائب في محافظة النجف تصدرت قائمة الدوائر "الأكثر تعاطياً للرشوة" في العراق.

وقالت هيئة النزاهة في بيان صحافي حصلت "المسلة" على نسخة منه، إن "نتائج الاستبانة الشهرية التي تجريها في عموم العراق عدا محافظات إقليم كردستان والانبار ونينوى وصلاح الدين لقياس معدلات تعاطي الرشا بلغت ما نسبته 2.71 %، بعد ان كانت في شهر أيلول 2.56 %".

وأضافت الهيئة بحسب البيان أن "مخرجات الاستبانة المرسل نسخة منها إلى مكتب رئيس الوزراء أظهرت تصدر الهيئة العامة للضرائب في محافظة النجف قائمة (13) مؤسسة ودوائر حكومية كشفت النتائج تصدرها لدوائر محافظاتها الأكثر تعاطياً للرشا"، مشيرة إلى أن "معطيات الاستبانة إلى دلت ان الدوائر التي حصلت على اكبر معدلات للرشوة في المحافظات كانت نزولاً، الهيئة العامة للضرائب في محافظة النجف بنسبة 30 %، أعقبها تسجيل عقاري البصرة الأولى في محافظة البصرة بنسبة 25.11 %، بعدها موقع مرور الغزالية في محافظة بغداد بنسبة 20.9 %".

وتابعت الهيئة، أن "الهيئة العامة للضرائب في محافظة الديوانية حلت رابعة بنسبة 19.12%، أعقبتها مديرية التسجيل العقاري في كركوك بنسبة 18.37% ومستشفى الحلة في بابل بنسبة 11.11 %، فيما تلتها مديرية بلدية بعقوبة بنسبة 5.56 %، ومديرية التسجيل العقاري الأولى في محافظة كركوك بنسبة 4.69 %، ومستشفى الشهيد الدكتور فيروز في منطقة الحلي بمحافظة واسط بنسبة 3.23%، وصندوق إسكان ميسان بنسبة 3.7 %، ومديرية زراعة ذي قار بنسبة 1.92 %، وأخيرا مديريتي زراعة وتقاعد المثنى بنسبة 1.85 %".

وأوضحت الهيئة، أن "الاستبانة شملت 19207 من المراجعين في 331 دائرة ومؤسسة حكومية"، لافتة إلى أن "18504 منهم امتناعهم عن دفع رشا الى الموظفين بسبيل تسيير معاملاتهم، في حين اقر 521 من المستطلع آراءهم بجنوحهم الى الرشوة في سبيل إتمام الهدف الذي راجع من اجله الدائرة ولم يحدد 182 مراجعاً وجهته".

واكدت الهيئة، أن "المقدمين على دفع الرشوة تعذروا بأعذار مختلفة لتبرير فعلتهم المنافية للعرف والقانون"، مبينة ان "فئة الشباب تصدرت قائمة المقدمين على دفع الرشوة".

واشارت الهيئة، إلى أن "شهر تشرين الأول الماضي، كما في الاشهر السابقة تصدر حملة شهادة البكالوريوس مقدمة المقدمين على الرشوة من حملة الشهادات".


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •