2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 2662
  • القسم : سياسة

الصادقون: تدخل بري امريكي في العراق بذريعة التدريب

بغداد/المسلة: اعتبرت كتلة الصادقون النيابية، الثلاثاء، ان  زيادة عدد المتدربين والمستشارين العسكريين الاميركيين في العراق "مبالغ" به، و ان القوات الامريكية دخلت للعراق بريا بذريعة تدريب القوات الامنية.

وقال رئيس الكتلة حسن سالم  ان "عدد المتدربين والمستشارين العسكرين الامريكيين بالعراق تجاوز الثلاثة الاف جندي"، مبينا ان "التصريحات الامريكية لارسال 1500 جندي اجنبي اضافي لتدريب قوات الامنية مرفوضة وبمثابة الاحتلال".  

واضاف سالم ان "زيادة عدد المتدربين والمستشارين العسكريين مبالغ به، فنحن ليس بحاجة الى هكذا عدد ضخم"، مشيرا الى ان "الولايات المتحدة الامريكية لم تقدم شيء للعراق لا من خلال الضربات الجوية ولا من زيادة عدد مستشاريها".

واكد ان "القوات الامريكية دخلت للعراق بريا بذريعة تدريب القوات الامنية"، مشيرا الى ان "العراقيين قادرين على تحقيق الانتصارات والقضاء على عصابات داعش وليس بحاجة الى قوات الامريكية او الاجنبية".

وأعلن القائد العسكري الاميركي الذي يشرف على جهود التحالف ضد "داعش" اللفتنانت جنرال جيمس تيري،   الاثنين الماضي، أن حلفاء الولايات المتحدة تعهدوا بارسال نحو 1500 جندي إلى العراق للمساعدة في تدريب القوات العراقية والكردية.


شارك الخبر

  • 4  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - ب .م /كندا
    12/9/2014 3:40:25 PM

    ولكن تدفق ملايين الأيرانيين على العراق اليس أحتلال ؟؟! يمكن أن تقول أنهم جاءوا لأتمام الزياره الأربعينيه وسوف يعودون الى بلادهم . وأولائك الأمريكان أيضأ يأتون الى العراق ( بأفراد لا يتجاوزون بضع مئات ) بدعوة رسميه من الحكومه العراقيه, وبدونها لا يمكنهم أن يدخلوا العراق أتعرف ذلك أم لا ؟ وبموجب أتفاقية الأمن الأستراتيجيه المشتركه الموقعه بين الطرفين اّواخر 2010)لغرض تدريب القوات العراقيه والأشراف على جاهزيتها في مقاتلة عصائب " داعش " الأرهابيه والقضاء عليها ومن ثم العودة الى بلادهم . فأذن من هم الأفضل للعراق هاءولاء أم أولئك ؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •