2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 775
  • القسم : سياسة

رئيس الوزراء الاردني سيبحث في بغداد ملفات ساخنة

بغداد/المسلة: كشفت صحفية اردنية، الخميس، أن رئيس الوزراء الاردني عبدالله النسور سيبحث مع المسؤولين العراقيين في بغداد ملفات "ساخنة وشائكة" ابرزها الملف الامني وملف المعتقلين.

وقالت صحيفة "الغد" إن "رئيس الوزراء عبدالله النسور سيبحث مع المسؤولين العراقيين ملفات الأمن والطاقة والمعتقلين الأردنيين في العراق"، مبينة ان "النسور والوفد المرافق سيلتقون الرئيس العراقي فؤاد معصوم، وعددا من كبار المسؤولين العراقيين، فيما يجري مباحثات مع رئيس الوزراء حيدر العبادي تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الأوضاع على الساحة العراقية".

وأضافت أنه "من المنتظر أن يبحث النسور، خلال الزيارة، ملفات أردنية عراقية، بعضها شائك وأخرى تتعلق بمجمل العلاقات بين البلدين، إضافة إلى استكمال المباحثات الأردنية العراقية التي أجراها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خلال زيارته إلى عمان في تشرين الأول الماضي".

وبينت أن "داعش يأتي على رأس الملفات التي سيبحثها النسور مع القيادة العراقية، بالإضافة إلى ملف المعتقلين الأردنيين في العراق، لافتة الى ان "الملفات التي ستبحث ايضا أنبوب النفط العراقي الأردني، التجارة البينية، وقطاع النقل والترانزيت، وأمن الطرق البرية".

واشارت الصحيفة الى أن "الزيارة تشمل أيضاً بحث تدريب الشرطة والجيش العراقي"، مبينة ان "الوفد المرافق للنسور يضم كلا من وزراء: الخارجية وشؤون المغتربين والإعلام والداخلية والصناعة التجارة والتموين والطاقة والثروة المعدنية والزراعة والعدل".

ووصل في وقت سابق الخميس رئيس الوزراء الاردني عبدالله النسور الى العاصمة بغداد في زيارة رسمية يلتقي خلالها عدد من المسؤولين العراقيين.


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - السيد حربي ابو قائد
    12/19/2014 12:46:12 AM

    يجب على الحكومه العراقيه ان تبحث امر مهم مع الجانب الاردني وكذالك باقي الدول الى وهو احترام العراقين عندما يمرو باراضيهم وخاصة الاردن يسالون العراقين انت سني اوشيعي وهذا السؤال يشجع الارهاب والحقد والضغينه والا لماذا هذا السؤال اذا كان سني اوصابئي اوشيعي ارجو الاهتمام بهذا الجانب وكذالك ارجو بحث هذا الموضوع مع الكويت ورفع قضية الفيزا من السفاره العراقيه والمنافذ الحدوديه لانه يؤديا الى تاخر المسافرين العراقين اكثر من يومين اذا كانت عطله



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •