2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 2040
  • القسم : سياسة

نصيف: نظام صيرفة في الكويت يعمل على تمويل داعش

بغداد/ المسلة: كشفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الأحد، عن وجود نظام صيرفة في الكويت يعمل على تمويل تنظيم داعش الارهابي، فيما رجحت أن تكون الحكومة الكويتية على علم بذلك.

وقالت نصيف في تصريح اطلعت عليه "المسلة"، إن "زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى الكويت مهمة من حيث التوقيت والمضمون كون العراق يمر بوضع اقتصادي حرج ويتطلب توافق الجميع لإنهاء محنته"، مبينة أن "هناك نظام صيرفة في الكويت يمول داعش وقد يكون ذلك بعلم من الحكومة الكويتية أو بغير علمها".

وأضافت أن "التحالف الدولي لم يؤد مهامه بالشكل المطلوب لأن داعش يتقدم في بعض المناطق ويبيح الدماء العراقية"، مطالبة إياه بأن "يكون صادقاً في إسناد العراق".

وأوضحت نصيف، أن "اتفاقية خور عبد الله فيها غبن كبير للعراق كونها تدرج ما هو ملك للبلاد ضمن اتفاقية إستراتيجية"، داعية إلى "مراجعة هذه الاتفاقية عقب انتهاء أزمة داعش".


شارك الخبر

  • 7  
  • 16  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 8  
    •   24
  • (1) - زامل اللامي
    12/21/2014 7:28:35 PM

    لو كانت هناك مسابقة لاختيار ملكة او ملك اثارة الفتن في العالم على غرار مسابقة ملكة جمال العالم لفازت هذه النائبة بلقب ملكة العالم في اثارة الفتن حيث انها تحاول بتصريحاتها ان تثير الفتن وتنشر الاشواك في طريق تقدم رئيس الوزراء الجديد حيدر العبادي في حل المشاكل والازمات التي ورثها من سلفه نوري المالكي فعندما انفتح العبادي مع الاكراد وبدأ بحل المشاكل والازمات التي تسبب بها المالكي خلال فترة حكمه ظهرت هذه النائبة بتصريحات متهمةً الاكراد باثارة الفتن بين الشيعة والسنه ووان الاكراد قد تسهيلات لداعس وهم المستفيدزن من وجود داعش متناسية دور سيدها المالكي وسكوته على دخول داعش الى نينوى وصلاح الدين او بالاحرى تسليم هذه المدن لداعش كون سيدها المالكي كان الكل فالكل من الناحية الامنية خلال فترة حكمه وعندما انفتح العبادي على العراقيين السنة كذلك صرحت هذه النائبة بتصريحات تثير الفتنة بين العشائر السنية والحكومة وطالبت بعدم تسليح العشائر السنية لانها لاتقاتل داعش بل تتامر على الحكومة كذلك اثارت تصريحات تؤدي الى الفتن عندما انفتح العبادي على دول الخليج وتركيا والسعودية والان كما يقرا القارئ في تصريحها في الخبر اعلاه فاذا كانت هذه النائبة تريد خير العراق وتريد انجاح زيارة العبادي الذي ذهب الى الكويت للطلب من الكويتيين ان يوافقوا على تأجيل دفع مبالغ التعويضات وان كانت لاتقصد الفتنة واثارة المشاكل كانت يجب عليها ان تسكت على الاقل لانجاح زيارة ومهمة العبادي وحتى لو كانت تعرف ان هناك نظام صيرفة تدعم داعش لان توقيت التصريح لم يكن في محلها ووقتها غير ملائم ثم انها لماذا لم تصرح بها قبل زيارة العبادي لانها حتما كانت تعرف هذه المعلومة من قبل زيارة العبادي لكن النية مكشوفة وظاهلرة وهي افشال مهمة العبادي وحكومته اكراما وخدمة لسيدها المالكي الذي هدفه الاسمى هو افشال حكومة العبادي وهذه النائبة هي واحدة من اعضاء دولة القانون التي مهمتها اثارة هذه الفتن والمشاكل لافشال الحكومة الجديدة ولكن العراقيين يفهمون قصد قصد المالكي وشلته التعبانة ويعرفون خططه الفاشلة كما فشل في ادارة العراق في العشر سنوات الماضية وانشالله لايعود علينا ثانية هو وشلته التعبانة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   4
  • (2) - عزيز يوسف
    12/22/2014 2:17:27 AM

    أعتقد إن النائبه نصيف دائما تلفت أنضار الحكومه الى قضايا مهمه في هذه المرحله في تاريخ العراق وعندها الحق في عمل ذلك. سياسه "نعم ياسيد" لاتعمل دائما ،و تسليط الضوء على بعض الأخطاء سوف يساعد في سرعه بناء العراق بعد مروره في حاله لايعرف فيها عدوه من صديقه.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (3) - زيور عبدال
    12/22/2014 10:12:25 AM

    انه الحقد بعينيه ...العبادي في الكويت لتحسين العلاقات وتأجيل الدفعات الماليه التي هي بحق العراق ....وتلوح بالافق التنازل بقسم من هذه المديونيه لصالح العراق ...وزيارة رئيس البرلمان الى الكويت الناجحه .. و تظهر بهذا الوقت ناصيه نصيف التابعه لدولة القانون لتبث بهذا الموضوع والسبب لتازيم العلاقات مع الكويت .... وهذا ما يأمرها بها رئس كتلتها ..ولان نجاح هذه الزيرات وتقريب وجهات نظر مع الدول العربيه وتحسين العىقات مع الاشقاء ..هو السبب الرئيس مايغيض كتلة دولة الفافون وسياساتها الفاشله ....لسان ناصيه انا اتكلم فانا موجود ك......



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •