2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 2831
  • القسم : سياسة

الوقف الشيعي: ليس غريباً مغازلة الأزهر لداعش

بغداد/ المسلة: وصف ديوان الوقف الشيعي، الاثنين، موقف الأزهر من عصابات داعش بأنه ليس بالمستوى الذي يجب إن يكون، مبينا انه ليس بالغريب مغازلة الأزهر لداعش في ظل وجود نسبة عالية من خطباء مصر من خريجي المدارس الوهابية السعودية.

وقال رئيس ديوان الوقف الشيعي صالح الحيدري في تصريح اطلعت عليه "المسلة"، إن "الأزهر يتعامل مع رجال الدين العراقيين بشكل مختلف عما يتعامل مع نظرائهم العرب في المؤتمرات الدولية ولم يكن لهم إي تكريم".

وأضاف انه "تم توجيه عدة دعوات إلى شيخ الأزهر لزيارة العراق ولقاء المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني ولم يأتي للعراق".

وتابع الحيدري أن "موقف الأزهر من عصابات داعش محايد وليس بالمستوى الذي يجب إن يكون مقابل مايحصل من مذابح على يد تلك الجماعات التكفيرية"، مبينا أن "الأزهر لوكان لديه موقف تجريمي لأسكت العديد من الأصوات الداعشية والمؤيدة واسهم بشكل كبير بالحد من انضمام الشباب لهذا التنظيم".

ولفت إلى أنه "ليس بالغريب مغازلة الأزهر لداعش في ظل وجود نسبة عالية من خطباء مصر من خريجي المدارس الوهابية السعودية وان طلبتهم يأتون إلى العراق متأثرين بخطابات شيوخهم".


شارك الخبر

  • 25  
  • 25  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - العراقيي
    1/5/2015 10:52:31 PM

    الازهر بيد الماسود والوهابية منذ اكثر من ثلاثين عاما ليس الان فقط سيدنا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (2) - ابو محمدباقر
    1/5/2015 10:58:19 PM

    لا عجب ولا غرابةفالاناء ينضح بما فيه وللأسف تعالت صيحات التكفير وسب الآخرين وشتمهم بسبب دعاة فاسدين يتتلمذون على أيدي أصحاب الفكر التكفيري من داخل أرض مصر ولا ننسى الاضطهادوالقمع الذي يتعرض له أتاع أهل البيت هناك فمقتل الشيخ المظلومحسن شحاته (رح ) ليس بعيد عنا أكرر ولا عجب فإن من يجعل السعودية قدوته لا يمكن أن يكون إلا أسوأ منها



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (3) - محمد توفيق
    1/6/2015 6:05:38 AM

    حجة الأزهر" الشريف" في موقفه من داعش فقهية منافقة مُرائية ، وهي أنها لا تستطيع تكفير حركة ينطق أعضاؤها بالشهادتين ، لكنهم يكفّرون الشيعة ، أو على الأقل يتجاهلونهم رغم أنهم ينطقون بالشهادتين.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •