2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 964
  • القسم : سياسة

معصوم: الحشد الشعبي ازال التهديدات عن العاصمة

بغداد/ المسلة: قال رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، الأحد، أن إقليم كردستان لم يعد عبئا على العراق، وله موارد وثروات طبيعية كبيرة تسهم في إغناء العراق وبناء موازنته السنوية، فيما اشار الى ان قوات الحشد الشعبي ازالت التهديدات التي وصلت إلى العاصمة بغداد.

وقال الاتحاد الوطني الكردستاني في بيان، ان "المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني عقد، اليوم، جلسته الاعتيادية في مبنى المكتب السياسي، بمحافظة السليمانية والتي استضاف فيها رئيس الجمهورية عضو المجلس المركزي فؤاد معصوم لمناقشة اهم واخر التطورات في العراق وكردستان".

ونقل البيان عن معصوم قوله إن "اقليم كردستان لم يعد عبئا على العراق وان له موارد وثروات طبيعية كبيرة تسهم في اغناء العراق وبناء موازنته السنوية"، مبينا أن "بغداد والاقليم بحاجة الى بعضهما البعض وان للكرد دورا مهما في الحكومة الجديدة مما يحتم على الجميع العمل على ضمان بقائها ونجاحها ومعالجة المشاكل والقضايا التي تعترض طريقها".

واضاف معصوم أن "دور الكرد مهم ويجب العمل على توحيده بمزيد من التفاهم والحوار، وان يعمل ممثلوهم في بغداد على ادامة واستمرار التوافق الموجود بين مختلف الاطراف ومشاركة الجميع في ادارة الحكم في البلاد خاصة وأن العراق يمر بمرحلة انتقالية تتطلب تضافر الجهود والطاقات لمواجهة التحديات السياسية والامنية".

وبشان العلاقة بين المركز والاقليم اعرب معصوم عن ترحيبه بـ"الاتفاق النفطي الموقع بين الحكومتين المركزية واقليم كردستان الذي وافق عليه البرلمان وضُمن في قانون الموازنة"، داعيا الجانبين الى "الالتزام بهذا الاتفاق الذي يضمن تصدير الاقليم نفطه ودفع حصته من الموازنة العامة".

وحول قوات الحشد الشعبي أكد معصوم إن "هذه القوات دافعت عن وجود العراق تجاوبا مع مطالبة المرجعية الرشيدة، وتمكنت من احتواء ومواجهة وازالة التهديدات التي وصلت الى اطراف العاصمة بغداد"، مطالبا بـ"ايجاد صيغة مناسبة لاحتواء هذه القوات في المؤسسات الامنية الرسمية".

وبشان آخر انتقد معصوم، "الدور السلبي لبعض وسائل الاعلام وتغذيتها للاحتقانات الموجودة"، مؤكدا أن "هناك مسؤوليات وطنية ومهنية يجب ان تلتزم بها وسائل الاعلام في العراق وكردستان على حد سواء، وان لا تتسبب في خلق حالة من الفوضى ونقل الاخبار والمواضيع التي لا تصب في مصلحة امن واستقرار البلاد".


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •