2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 11293
  • القسم : سياسة

من هو حارث الضاري؟

كان يساند الضاري بعض القوى الإرهابية مثل القاعدة وأبو مصعب الزرقاوي، وبعض فصائل المعارضة المسلحة، وينسبون اليه دخول مجاميع من القاعدة إلى ساحات اعتصام الرمادي

بغداد/ المسلة: حارث سليمان الضاري، ولد في خان ضاري في منطقة أبو غريب ببغداد سنة 1941، دخل مدرسة تحفيظ القرآن، وتعلم فيها، والتحق بعد ذلك بالمدرسة الدينية التي أكمل فيها الدراسة الأولية، وأخذ منها الشهادة الثانوية، ثم التحق بجامعة الأزهر سنة 1963م، حيث حصل على شهادة الليسانس العالية بكلية أصول الدين والحديث والتفسير، ثم دخل الدراسات العليا وحصل على شهادة الماجستير في التفسير سنة 1969م، وبعدها سجل في شعبة الحديث، فأخذ منها أيضاً شهادة الماجستير سنة 1971م، وبعد ذلك سجل رسالة الدكتوراه في الحديث، وحصل عليها سنة 1978م.

بعدها عاد إلى العراق وعمل في الأوقاف، ثم بعد ذلك نُقل إلى جامعة بغداد بوظيفة معيد، فمدرس، فأستاذ مساعد، ثم أستاذ، وقضى في التعليم الجامعي أكثر من 32 عاماً، تقاعد بعدها،حيث عمل في عدة جامعات عربية، كجامعة اليرموك في الأردن، وجامعة عجمان في الإمارات المتحدة، وكلية الدراسات الإسلامية والعربية في دبي أيضاً بالإمارات العربية، وقد عاد إلى العراق في 1 تموز 2003م.

الضاري إرهابياً

ان الحكومة تعتبر حارث الضاري "إرهابياً" وأصدرت مذكرة اعتقال بحقه بتهمة التحريض على العنف والدعوة لقتل المواطنين العراقيين ومساندة التنظيمات الإرهابية، لكن هو يعتبر نفسه من الخط الوطني الذي يدافع عن وحدة الشيعة مع السنة، وله مواقف مضطربة من الأحداث في العراق بعد 2003، فهو من جهة يؤيد انتفاضة ما يسمى بـ"المقاومة العراقية ضد الاحتلال الأميركي"، ويؤيد في نفس الوقت التقارب مع الشيعة الذين أيدوا دخول القوات الأميركية ويعتبرونه تحريراً من النظام البعثي السابق، الذي يعتبرونه نظاما معاديا لهم، وفي نفس الوقت يؤيد قتل عناصر الجيش العراقي الحالي الذي يعتبر الشيعة المكون الأساسي له.

والضاري كان يساند بعض القوى الإرهابية مثل القاعدة وأبو مصعب الزرقاوي، وبعض فصائل المعارضة المسلحة، وينسبون إلى حارث الضاري دخول مجاميع من القاعدة إلى ساحات اعتصام الرمادي مما جعل القوات الحكومية اقتحام الساحة التي كانت تعد أهم ساحة اعتصام للسنة في العراق.

أدت تلك الاعتصامات التي غطى عليها بعض الساسة والبرلمانيين والوزراء السنة المشاركين في الحكومة، الى دخول التنظيم الاقليمي العالمي الإرهابي داعش واحتلال ثلث العراق.

موقفه من داعش

انتقد رئيس هيئة علماء المسلمين حارث الضاري، في 1 تموز 2014 اعلان تنظيم "داعش" عن "دولة الخلافة" ومبايعة أبو بكر البغدادي المطلوب للسلطات العراقية ليكون "خليفة للمسلمين"، خوفاً من مطاردة عناصر التنظيم دولياً وانقسام الفصائل التي تقوده.

وقال الضاري إنه ينصح "الجهات التي أعلنت عن قيام ما تسمى الخلافة الإسلامية في كل من العراق وسوريا بالتراجع عن هذا الإعلان، ومن شأن ذلك "دولة داعش"- وإن كان صوريا- فأنه يعطي للحكومة العراقية دافعاً قوياً وتأييداً دولياً لملاحقة التنظيم كما سيعزز الانقسام بين الفصائل التي قادها واستولى على مساحات واسعة من الأراضي العراقية.

وأعتبر الضاري ان "الإعلان عن قيام أي دولة أو الخلافة لا يكون قبل تهيئة مستلزمات النجاح، وإلا انعكس الفشل على الجميع، لذلك فإن البيعة غير ملزمة شرعا لأحد من الناس".

توفي الضاري اليوم 12 آذار 2015 فياحدى مستشفيات العاصمة الاردنية عمان عن عمر يناهز الـ73 عاماً، بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان، وهو يعتبر أحد علماء السنة في العراق ويقيم في العاصمة الأردنية عمان منذ 2003.


شارك الخبر

  • 16  
  • 24  

( 10)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 44  
    •   29
  • (1) - من هو
    3/12/2015 6:22:54 PM

    وهل يخفى البعر !؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 44  
    •   28
  • (2) - باسم
    3/12/2015 6:46:35 PM

    الله ينتقم منه شر انتقام لانه كان شيخ الفتن البعثية الوهابية الحقودة كاي مرتزق هكذا عرفناهم علة طوال التاريخ الاسود ليس الان جده كان قاطع طريق الحجاج العراقين كان يسلبهم ويقتلهم عن طريق الغدر بهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 44  
    •   31
  • (3) - وداد عبد الزهرة فاخر / رئيس تحرير جريدة السيمر الاخبارية
    3/12/2015 7:41:27 PM

    لا اعتقد ان ساحة العراق السياسية تحتاج لشرح مفصل عن عميل وجاسوس وشخصية ارهابية لا مثيل لها مثل حارث الضاري ومجموعة هيئة علماء المجرمين التي يترأسها وهو ايضا عضو باتحاد علماء المسلمين العالمي القطري الذي يتراسه شيخ الارهاب القردواوي.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 45  
    •   32
  • (4) - مواطن عراقي
    3/12/2015 8:12:52 PM

    تسبب بمقتل مئات الالاف من العراقين من جميع مكونات الشعب العراقي ومنهم السنه ولم يتصرف كرجل دين ولكن كرجل حرب لذلك لا اتأسف على موته وسيواجه وجه ربه ويداه ملطختان بدماء الاف الابرياء وسيقرر الله وحده فيما اذا يستحق دخول الجنة او دخول النار .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 39  
    •   14
  • (5) - فرات الشموسي
    3/12/2015 9:22:15 PM

    الى جهنم وبأس المصير قتل السنه قبل قتله للشيعه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 38  
    •   16
  • (6) - زهراء علي
    3/12/2015 10:39:59 PM

    نبارك للأيتام والأرامل وشعب العراق الجريح كافه , الى النار وبئس اللقرار بنت القطيف



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 24  
    •   42
  • (7) - العراقي الحﻻوي
    3/12/2015 11:09:39 PM

    الرحمة والمجد والخلود لشيخ المجاهدين الدكتور حارث الضاري الذي كان السيف البتار بوجه العدو اﻻمريكي الغاشم على بلدنا العراق.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 7  
    •   41
  • (8) - ابن العراق
    3/12/2015 11:10:51 PM

    السلام عليكم لماذا لم تنشروا ردي على المعلق الاول ؟! ام انكم فقط تنشرون ما يوافقك توجهكم الفكري والسياسي والطائفي !



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 37  
    •   6
  • (9) - قاسم
    3/13/2015 8:58:43 AM

    الى جهنم وبئس المصير ان شاءالله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (10) - صباح الخزاعي
    3/13/2016 1:56:35 PM

    المجد والخلود للشيخ المجاهد حارث الضاري الذي رفض الاحتلال الامريكي وعمليته السياسية الفاسدة . وما حالة العراق حالياً الا خير دليل دامغ على صحة مواقف هذا الشيخ الجليل سليل أجدادنا قادة ثورة العشرين . أدعو الله تعالى ان يرحم شهداء العراق الذين سقطوا منذ سنة 2003 حتى يومنا هذا والرحمة ان شاء الله موصلة لأبو مثنى حارث الضاري صباح الخزاعي



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •