2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 2266
  • القسم : سياسة

العامري: اضطررنا لحمل السلاح بعد فتوى السيد السيستاني

أننا اضطررنا لحمل السلاح بعد فتوى السيد السيستاني، بعدما تركناه بمحض ارادتنا في 2003.

بغداد/ المسلة: اعتبر الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، الأربعاء، أن هناك من ضلل الرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن وجود داعش في العراق.

وقال العامري، إن "الاعلام الداعشي وساحات الاعتصام وكل الداعمين لها، فضلاً عن بقايا النظام الصدامي من البعثيين والنقشبندية هم الذين مكنوا وساهموا مساهمة جادة في سيطرة داعش على العراق"، مشيراً إلى أن "الماكنة الاعلامية المعادية لا يسرها أي انتصار للعراقيين ضد داعش".

وأكد العامري الى أن "هناك من ضلل الرئيس الاميركي أوباما بأن ما يجري في العراق هو صراع طائفي بين السنة والشيعة، ولا يحل الا بالمصالحة الوطنية لكن الامور تغيرت عندما وصلت داعش الى مشارف وبوابة اربيل".

وأضاف العامري، "أننا اضطررنا لحمل السلاح بعد فتوى السيد السيستاني، بعدما تركناه بمحض ارادتنا في 2003"، لافتاً الى أنه "لو بقينا في البرلمان ولم نحمل السلاح لسيطر داعش على العراق كله ولسيطر بعد ذلك على الخليج بأكمله بايام".


شارك الخبر

  • 6  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •