2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 501
  • القسم : أمن

داعش تنتهك حقوق الانسان بصلاح الدين

داعش تحتجز الاطفال والنساء وتمنعهم من الخروج وتتخذهم دروعا بشرية وتمنع عنهم وصول المواد الغذائية والطبية.

بغداد/المسلة: اعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان ان عصابات داعش الارهابية تحرق دور المواطنين وتسرق ممتلكاتهم بعد هروبهم من محافظة صلاح الدين وضواحيها.

وقال عضو مفوضية حقوق الانسان فاضل الغراوي ان "عصابات داعش الارهابية مازالت ترتكب الانتهاكات بحق المواطنين من ابناء محافظة صلاح الدين في حرق دورهم وسرقة ممتلكاتهم".

واضاف الغراوي بحسب البيان الذي اطلعت عليه الـ "المسلة"، ان "تلك الجرائم وغيرها تأتي استكمالا لما بدأت به هذه العصابات الارهابية من جرائم خطيرة وجرائم ابادة ضد الانسانية في محافظة صلاح الدين وخصوصا ضد الاطفال والنساء تمثلت باحتجازهم ومنعهم من الخروج واتخاذهم دروعا بشرية ومنع وصول المواد الغذائية والطبية مما ادى الى اوضاع انسانية صعبة وانتشار الامراض بين العوائل".

وتابع الغراوي ان "العصابات الارهابية قامت بمنع وصول المساعدات الانسانية لهم وقتل العديد منهم ونقلهم الى مقابر جماعية".

ولفت الغراوي الى اننا "طالبنا الحكومة العراقية والمؤسسات المعنية بتوفير المساعدات الانسانية والغذائية والطبية وكل المستلزمات الضرورية للنازحين وللمواطنين المحاصرين في تلك المناطق لكن الاستجابة لم تكن بالمستوى المطلوب في تأمين تلك المساعدة والغوث الانساني والمعالجات والاجراءات لم تكن سريعة".

يشار الى ان القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي تمكنوا من تكبيد عصابات داعش الارهابية خسائر بشرية ومادية كبيرة خلال العمليات العسكرية التي تشنها ضدهم لتطهير محافظة صلاح الدين من وجودهم.


شارك الخبر

  • 1  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •