2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1737
  • القسم : سياسة

مجلس الانبار: نرحب بالحشد

نائب رئيس مجلس محافظة الانبار فالح العيساوي أكد أن أهالي الرمادي وعشائرها يرحبون بفصائل الحشد الشعبي التي تأتمر بالمرجعية الدينية في المشاركة بتطهير محافظتهم من داعش.

الانبار/ المسلة: قال نائب رئيس مجلس محافظة الانبار فالح العيساوي، السبت، ان الانبار ستكون الهدف الثاني للقوات الأمنية بعد تطهير محافظة صلاح الدين، مبينا أن أهالي الرمادي وعشائرها يرحبون بفصائل الحشد الشعبي التي تأتمر بالمرجعية الدينية في المشاركة بتطهير محافظتهم من داعش.

وأوضح العيساوي في تصريح صحافي تابعته "المسلة"، إن "قائد القوات البرية وصل الى المحافظة وقام بعقد اجتماعات تنسيقية مع قادة الجيش والاجهزة الامنية في المحافظة بهدف رسم خطة تحرير المحافظة من عناصر داعش الارهابية".

وبين ان "التعزيزات العسكرية التي وصلت الى الانبار لغاية اليوم قليلة مقارنة مع حجم ما يسيطر عليه داعش من المناطق، اذ ان المحافظة فيها نحو 12 ألف عنصر قتالي وهي بحاجة الى نحو 35 الف عنصر اضافي".

وتابع أن "هناك امكانية للتعامل وأستقبال فصائل الحشد المنظمة والمنضبطة التي تأتمر بالمرجعية الدينية وبقياداتها كقوات بدر والكتائب وسرايا السلام، حيث لدينا معهم اتصال مباشرة ومستمر ونرحب بهم، لكن بعض عناصر الحشد التي ليس لديها قيادة فلا يمكننا التعامل معها في عمليات تحرير المدينة من عناصر داعش الارهابية، لاننا لا يمكن السيطرة عليها وبالتالي تحدث مشكلة ويتعقد المشهد".


شارك الخبر

  • 8  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •