2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 6462
  • القسم : أمن

أهل الحق: 1000 مقاتل لتطهير ماتبقى من سيد غريب

منطقة سيد غريب الواقعة شمال غربي قضاء الدجيل على الطريق الرابط بين بغداد وسامراء تُعد من الحواضن لمجاميع داعش الإجرامية.

بغداد/ المسلة: كشفت المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق، الثلاثاء، عن استعداد الف مقاتل لتطهير ما تبقى من جيوب مجاميع داعش الإجرامية في منطقة سيد غريب، فيما أشارت إلى الدور الفعال والبارز لطيران الجيش والقوة الجوية في دك حصون العدو.

وقال المتحدث العسكري باسم العصائب جواد الطليباوي في تصريح، إن "منطقة سيد غريب الواقعة شمال غربي قضاء الدجيل على الطريق الرابط بين بغداد وسامراء تُعد من الحواضن لمجاميع داعش الإجرامية"، مبيناً ان "الوجهة الجديدة للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق ستكون لتطهير المنطقة بالكامل".

وأضاف أن "عناصر داعش يستغلون المنطقة في تنفيذ عمليات تعرضية على جانبي الطريق، ولها امتداد مع مدينة الفلوجة من خلال منطقتي الصفيحات والكرمة"، لافتاً إلى "ورود شكاوى من قبل أهالي الدجيل للمقاومة الإسلامية بشأن العمليات التعرضية التي تنطلق من منطقة سيد غريب".

وأكد الطليباوي أن "مجاهدي المقاومة ما زالوا بصدد التحضيرات العسكرية وجمع المعلومات وتحديد الأهداف وأماكن تواجد مجرمي داعش لشن العمليات العسكرية لتطهير المنطقة بالكامل"، مشيراً إلى أن "الأسبوع الحالي سيشهد انطلاق العمليات".

وأوضح المتحدث العسكري باسم العصائب أن "العمليات العسكرية سيشارك فيها أكثر من ألف مقاتل من المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق، بالإضافة إلى لواء 17 جيش عراقي، وبدعم مباشر من طيران الجيش"، مؤكداً أن "طيران الجيش والقوة الجوية كانا لهما دور بارز وفعال في دك حصون داعش في كل العلميات".

 


شارك الخبر

  • 12  
  • 27  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •