2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 983
  • القسم : سياسة

الأردن: مستعدون لمساندة العراق بتحرير الأنبار والموصل

الملك عبد الله الثاني اجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، بحثا خلاله العلاقات الثنائية بين بلديهما.

بغداد/ المسلة: أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، أن العراق مستمر بمعاركه ضد التنظيم الارهابي لطرد فلول الإرهاب بالكامل، فيما اعرب الملك الأردني، عبد الله الثاني، عن استعداد بلده لمساندة العراق في عمليات تحرير مدينتي الأنبار والموصل، جاء ذلك خلال مكالمة هاتفية أجراها الملك الأردني مع رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي.

وقال مكتب العبادي، في بيان، إنه "جرى خلال الاتصال بين العبادي والملك عبد الله بن الحسين بحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ومجمل الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة والحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي".

وأضاف البيان أن "العبادي اكد ان العراق يخوض حربا ضد التنظيمات الإرهابية التي تهدد أمن المنطقة والعالم، ويحقق الانتصارات عليها، ومستمر بمعاركه لطرد فلول الإرهاب مما يتطلب من جميع الدول مساندته للقضاء على هذه العصابات".

من جانبه بارك الملك عبد الله "الانتصارات التي حققتها القوات العراقية في صلاح الدين وتكريت، وحيى بطولات القوات العراقية والقيادة السياسية"، معربا عن "تأييد الأردن الكامل للعراق لوقوفه في وجه الإرهاب ومساندته في عملياته القادمة في الأنبار والموصل".


شارك الخبر

  • 0  
  • 6  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - كلكامش
    4/7/2015 10:15:44 PM

    اليس الاولى ان يوقف الاردن دعم داعش ماديا وإعلاميا وطرد سياسيي داعش وشيوخ الفتنة والذين روجوا وبرروا لها وادخلوها العراق. لقد وجدت الاجهزة الامنية اسلحة وقناصات تابعة للجيش الاردني بيد مقاتلي داعش في الانبار وهذا دليل على مشاركة الاردن بادخالهم للعراق اضافة الى مؤتمر الدواعش العلني في فنادق عمان قبل بضعة اشهر. ما يريده الاردن هو تقسيم العراق وانشاء اقاليم تضعف كيانه ليسهل التلاعب به والسيطرة عليه وابتزازه.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •