2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 862
  • القسم : اقتصاد

الطريحي لتنشيط السياحة الدينية

محافظ كربلاء المقدسة عقيل الطريحي دعا الى وضع دراسة موضوعية لتنشيط قطاع السياحة الدينية في العراق.

كربلاء/ المسلة: دعا محافظ كربلاء المقدسة عقيل الطريحي، الجمعة، الى وضع دراسة موضوعية لتنشيط قطاع السياحة الدينية في العراق، مبينا أن قضية السياحة في البلد وتطويرها الى الان مازالت متعثرة على المستوى الوطني.

وقال الطريحي في حديث لـ"المسلة"، "لدينا في المحافظة الكثير من العناصر التي من شأنها ان توفر البيئة الخصبة للاستثمار ومنها الجانب الديني لما تضمه من مراقد مقدسة، فضلا عن المواقع الاثرية التي تعود لمئات السنين".

وأضاف أن "قضية السياحة في البلد وتطويرها الى الان مازالت متعثرة على المستوى الوطني، لافتا الى أنه "بخصوص السياحة الدينية نحن لدينا مجموعة عقبات اما أن نستفيد من السياحة كمورد فهناك جوانب عقائدية دينية تحتم تقديم الخدمات مجانا سواء من حيث المأكل والمسكن أيام الزيارات وينبغي ان تدرس بشكل جيد، فضلا عن أن هذا القطاع مهمل في الفترة السابقة وحتى الفترة الحالية لأنه يحتاج لدراسة موضوعية متكاملة نستطيع من خلالها ان نحول هذا القطاع الى مورد مهم من موارد تمويل الدولة وكربلاء في المقدمة".

وتابع "لكن للأسف الشديد البنية التحتية التي تساعد على السياحة ما تزال ضعيفة"، مشيرا الى أن "قضية الفندقة والمطاعم والمرافق السياحية ماتزال غير مبرمجة بطريقة تتناسب مع حاجة تطوير هذا القطاع".

وبين اننا "الآن بصدد الحديث مع إحدى الشركات لكن لم نصل الى اتفاق معهم مجرد حديث الان بيننا وبينهم بشأن أفكار هذه الشركة الاستشارية في الجانب السياحي ونريد ان نحدد كيف نستفيد منها وكيف يمكن ان نعظم موارد المحافظة من خلال القطاع السياحي".

وأستدرك "لكننا بحاجة لوقت طويل جدا حتى نحول هذا المورد الى مورد هام وهو فعلا مورد هام، وربما يفوق موارد أخرى ممكن ان تدر على البلد بشكل عام وكربلاء على وجه الخصوص".

وتعد محافظة كربلاء المقدسة بسبب الاستقرار الأمني فيها، والاستعدادات المبكرة والرصينة، في اثناء المناسبات الدينية، احدى الحلول التي يُعوّل عليها في سد العجز بالموازنة، من خلال السياحة الدينية التي سجلت ارتفاعاً في عام 2014 السابق، إذ زار العراق 20 مليون سائح.


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •