2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 2383
  • القسم : أمن

الحشد: معركة الأنبار ستكون محرقة لداعش

نتمنى أن يكون هناك قرار سريع لمشاركة الحشد الشعبي بمعركة الأنبار.

بغداد/ المسلة: أكدت هيئة الحشد الشعبي، الاثنين، أن معركة الأنبار ستكون محرقة ومهلكة لتنظيم داعش وأقل تكلفة من معركة صلاح الدين.

وقال المتحدث باسم الحشد كريم النوري في تصريح صحافي، إن "أي معركة قادمة مع داعش سيكون للحشد الشعبي الدور الكبير في دحر داعش"، مشيراً إلى أن "معركة الأنبار ستكون محرقة ومهلكة لتنظيم داعش، وستكون اقل تكلفة من معركة صلاح الدين".

 

وأضاف النوري أنه "نتمنى أن يكون هناك قرار سريع لمشاركة الحشد الشعبي بمعركة الأنبار"، لافتا إلى أن "المعركة مع داعش مفتوحة من كل الاتجاهات ولا ننتظر ولا ننسحب من أي معركة ضده".

وتابع أن "داعش يفكر بتفكير جاد عندما يعلم أن الحشد يشارك بمعركة ما"، مبيناً أن "الحشد الشعبي لا يدخل معركة من دون استطلاع كامل للمنطقة، وهو ليس غائباً عن معركة الأنبار".

وأشار النوري إلى أن "داعش الآن أصبح مهزوماً وهو يعتمد على العبوات اكثر من المواجهة"، مؤكداً أن "مشاركة ابناء عشائر الانبار سيكون له الدور الكبير وهم مجربون سابقاً".

وكان محافظ الانبار صهيب الراوي أكد، الاثنين، ان القائد العام للقوات المسلحة هو صاحب القرار في مشاركة الحشد الشعبي بتحرير المحافظة من تنظيم داعش، مبيناً أن مجلس المحافظة ليس من صلاحياته ان يحدد القوات العسكرية التي ستخوض المعارك مع التنظيم.


شارك الخبر

  • 10  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •