2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 747
  • القسم : سياسة

قرارات مجلس الوزراء لجلسته الاعتيادية الثلاثاء

تأجيل تسديد أجور الخدمات (الكهرباء، الماء، ....الخ) من المواطنين في المحافظات التي هي تحت سيطرة المجاميع الارهابية الى اشعار آخر.

بغداد/ المسلة: قرر مجلس الوزراء، الثلاثاء، الموافقة على مشروعي قانوني الادعاء العام، وهيئة الاشراف القضائي، وارسالهما الى مجلس شورى الدولة لتدقيقهما.

وقال المجلس في بيان صحافي، إنه "عقد جلسته الاعتيادية الخامسة عشرة لعام 2015 في بغداد (الثلاثاء الموافق 14 نيسان 2015) برئاسة نائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس، وصدرت عن المجلس القرارات التالية:

1- تأجيل تسديد أجور الخدمات (الكهرباء، الماء، ....الخ) من المواطنين في المحافظات التي هي تحت سيطرة المجاميع الارهابية الى اشعار آخر.

2- الموافقة على مشروعي قانوني الادعاء العام، وهيئة الاشراف القضائي، وارسالهما الى مجلس شورى الدولة لتدقيقهما ومن ثم اعادتهما الى الامانة العامة لمجلس الوزراء من اجل احالتهما مباشرة الى مجلس النواب، استنادا الى احكام المادتين (61/البند اولا) و(80/البند ثانيا) من الدستور.

3- تكليف نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات بالتنسيق مع وزير الاعمار والاسكان ووزير الدولة لشؤون المحافظات ومحافظة كركوك لايجاد آلية تساعد على حل الموضوع وتوزيع شقق المجمع السكني في كركوك، وفق الدستور والقوانين النافذة خلال فترة لاتتجاوز الـ(30) يوما.

4- الموافقة على قيام وزارة المالية بصرف مبلغ مليار دينار لوزارة الشباب والرياضة لدعم منتخبي العراق الوطني والاولمبي لكرة القدم.

5- اصدار النظام رقم () لسنة 2015، نظام الاكاديمية العراقية لمكافحة الفساد، المدقق من مجلس شورى الدولة، استنادا الى احكام المادة (80/البند ثالثا) من الدستور، والمادة(10) قانون هيئة النزاهة رقم (30) لسنة 2011، مع الاخذ بنظر الاعتبار رأي هيئة النزاهة بموجب كتابها ذي العدد: (ق.ت/1569/17/1) والمؤرخ في 16/3/2015.

6- الموافقة على قيام وزارة المالية بتأمين مبلغ مقداره (2,400,000,000)دينار، فقط مليارين واربعمائة مليون دينار الى وزارة الصحة من اجل تأمين اهم الاحتياجات لمختبر المقابر الجماعية في دائرة الطب العدلي لسرعة انجاز عملية التعرف على هوية الضحايا والشهداء والمفقودين نتيجة العمليات الارهابية التي قامت بها عصابات داعش، ومن تخصيصات احتياطي الطواريء للسنة المالية/2015".


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •