2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 515
  • القسم : سياسة

نائب رئيس البرلمان: توحيد الخطاب الديني

اكد حمودي على ضرورة توحيد الخطاب الديني للوقفين الشيعي والسني.

بغداد/المسلة: اكد نائب رئيس البرلمان همام حمودي، الاربعاء، على ضرورة توحيد الخطاب الديني للوقفين الشيعي والسني وتبني "سياسة معتدلة"، معربا عن دعمه للمواقف التي تدعو الى زرع روح التآخي والتكاتف بين جميع اطياف الشعب العراقي.

وقال حمودي في بيان اطلعت عليه "المسلة"، على هامش زيارته ديوان الوقف الشيعي ولقائه برئيسه علاء الموسوي، ، إنه "يجب تسهيل جميع الإجراءات للمواطنين والخاصة بالمناسبات والزيارات التي تشهدها البلد في جميع المحافظات بين فترة واخرى".

واكد حمودي على "ضرورة توحيد الخطاب الديني للوقفين الشيعي والسني وتبني سياسة معتدلة لهما لدرء الفتنة التي يحاول اعداء العراق اعادتها من جديد عبر تصريحات البعض من مؤججي الطائفية".

وأعرب حمودي عن دعمه لـ"جميع المواقف التي تدعو الى زرع روح التأخي والتكاتف بين جميع اطياف الشعب العراقي، فضلاً عن تجاوز جميع المعوقات الموجودة سيما في موضوعة الزيارات والمناسبات الدينية".

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •