2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 583
  • القسم : أمن

200 ضابط فرنسي لتدريب القوات العراقية

فرنسا قدمت للعراق العام الماضي 6 ملايين يورو كمساعدات إنسانية للنازحين وستستمر في مساعدتها هذا العام.

بغداد/ المسلة: أعلن السفير الفرنسي بالعراق مارك باريتي، الأربعاء، مشاركة 200 من ضابط بلاده في تدريب القوات العراقية، مشيرا إلى تقديم فرنسا 6 ملايين يورو للعراق العام الماضي كمساعدات إنسانية.

جاء ذلك حلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس لجنة الصحة بالبرلمان العراقي فارس البريفكاني عقب اجتماع بين الطرفين، في مبنى البرلمان.

وقال باريتي ان "الدعم الفرنسي للعراق هو دعم سياسي ولذلك جاء الرئيس الفرنسي للعراق في سبتمبر/ ايلول من العام الماضي"، مبينا أنه "لدينا 200 ضابط فرنسي لتدريب القوات المسلحة العراقية وكذلك نساعد العراق في الجانب الاستخباري".

وبين أن "فرنسا قدمت للعراق العام الماضي 6 ملايين يورو كمساعدات إنسانية للنازحين وستستمر في مساعدتها هذا العام"، مضيفا أن "لدينا برنامج مع الحكومة العراقية بالنظر في تلبية طلباته في إعمار المناطق التي تعرضت للإرهاب"، لافتا إلى أن "فرنسا تساهم في صندوق إعمار العراق".

من جهته أشار رئيس لجنة الصحة بالبرلمان العراقي إلى أن "السفير الفرنسي وعد بدراسة ملف تعويض عدد من المرضى العراقيين المصابين بالعوز المناعي (الإيدز) جراء استخدامهم لعقاقير صنعت من شركة فرنسية إبان ثمانينات القرن الماضي"، مبينا ان "السفير الفرنسي وعدنا بإمكانية صرف التعويضات الممكنة لأسر هؤلاء المصابين".

وكانت وزارة الخارجية العراقية رفعت دعوى قضائية ضد شركة "ماريو" الفرنسية، بداية العام الماضي، بتهمة تصديرها لمشتقات دم ملوثة بفيروس نقص المناعة المكتسب "الايدز" والتي وصلت عبر شحنات من تلك الشركة الى العراق عام 1986.

وتشارك 9 مقاتلات فرنسية من نوع رافال وستة من نوع ميراج في العمليات ضد تنظيم داعش في العراق.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أكد في شهر سبتمبر/أيلول من العام الماضي أثناء لقائه رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، استعداد فرنسا "لمضاعفة التحرك" ضد داعش في العراق "وبسرعة وفعالية".


شارك الخبر

  • 2  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - ابن العراق
    4/15/2015 10:24:36 PM

    نسمع ونقرأ ومنذ مده عن وصول هكذا ضابط من هذه الدوله او تلك وكل هولاء القادمون يشتركون في مهمه واحده ألا وهي تدريب القوات العراقيه السؤال الذي يطرح نفسه هل حقا هذه الاعداد القادمه من دول عده قادمه لغرض تدريب القوات العراقيه أم لغرض تشكيل تحالف على غرار تحالف الالفين وثلاثه ومن هذه الدوله السعيده الحظ التي سيتم تحريرها



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •