2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 940
  • القسم : ثقافة ومجتمع

المطالبة برفع أنبوب النفط عبر آثار بابل

الانبوب النفطي يهدد مشروع إدراج مدينة بابل، ضمن لائحة التراث العالمي.

بغداد/المسلة: قال وكيل وزارة السياحة والآثار، قيس حسين رشيد، بأن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم (اليونسكو)، قد طالبت برفع الأنبوب النفطي الناقل عبر آثار بابل.

وبين رشيد في مقابلة صحفية للمركز الخبري، اطلعت عليه "المسلة"، أن "الأنبوب النفطي الذي أنشأته وزارة النفط في وقت سابق، قد هدد مشروع إدراج مدينة بابل، ضمن لائحة التراث العالمي"، مشيراً أن "اليونسكو قد أرسلت برقيات بهذا الخصوص إلى رئاستي الوزراء والجمهورية".

وأضاف أن "هناك دعوة قضائية في المحاكم العراقية مازالت موجودة، رفعتها المديرية العامة للآثار ضد هيئة المشاريع النفطية، لكن دون جدوى".

وكانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو، زارت موقع بابل الأثري في وقت سابق، وأعدت خطة وقدمت دراسة لتحليل التربة وإنقاذ المواقع التي تدهورت.


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •