2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1256
  • القسم : سياسة

العبادي الى الصين لبحث التعاون العسكري

كشف مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاربعاء، ان الاخير سيتوجه الى الصين على راس وفد حكومي رفيع، لبحث سبل التعاون الامني والعسكري ودور الشركات الصينية بقطاع الاستثمار.

بغداد/المسلة: كشف مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاربعاء، ان الاخير سيتوجه الى الصين على راس وفد حكومي رفيع، لبحث سبل التعاون الامني والعسكري ودور الشركات الصينية بقطاع الاستثمار.

وقال المتحدث باسم المكتب سعد الحديثي في تصريح تابعته "المسلة"،إن "رئيس الوزراء حيدر العبادي سيجري الأربعاء المقبل المصادف الـ19 من اب الحالي، زيارة إلى الصين، على رأس وفد حكومي رفيع المستوى"، مبينا ان "الزيارة ستستمر ثلاثة أيام".

واضاف الحديثي ان "الهدف من الزيارة هو تطوير العلاقات بين البلدين وبحث سبل التعاون الأمني والعسكري لتعزيز قدرات العراق العسكرية، فضلا عن بحث جهود الصين على المستوى الدولي فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب وتجفيف منابعه".

واكد الحديثي أن "العبادي سيبحث خلال الزيارة أيضا دور الشركات الصينية بقطاع الاستثمار في العراق"، مبينا أن "العراق يتطلع لان يكون هناك دورا فاعلا ومؤثرا للشركات الصينية الكبرى في قطاعات النفط والكهرباء والقطاعات الخدمية الأخرى".

ويسعى العراق إلى تمتين علاقاته مع دول العالم وتحديدا محيطه الإقليمي، لاسيما وهو يخوض معركة محتدمة ضد تنظيم "داعش"، إذ أكد العبادي في أكثر من مناسبة حرص العراق على بناء علاقات حسن جوار مع دول المنطقة والعالم.


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - مواطن عراقي
    8/12/2015 5:19:24 PM

    مع كل تقديرنا واحترامنا لجهود الدكتور العبادي نتمنى منه ان يفوض تنفيذ بعضا من اعماله الى الاخرين ممن يثق بهم لانه مهما بلغ من القوه والمقدره والحماس فلا يستطيع ان يقوم بكل شئ بنفسه وعليه ان يجمع حوله طاقما من الموظفين والخبراء والمستشارين النزيهين والكفؤيين لمتابعة البرامج الحكوميه في هذا الظرف الدقيق الذي يتطلب الكثير من الحيطه والحذر والعمل الدؤوب كما من اهم الاشياء المطلوبه لمحاربة الفساد والمفسدين في هذا الظرف هو وجود قضاء نزيه ومستقل وحازم لردع المفسدين والمتامرين . ايضا ان لا يتردد بانزال اشد العقوبات بحق الفاسدين والمتلاعبين بالمال العام حتى وان كانوا من اقرب المقربين اليه لا بل عليه محاسبة المقربين قبل الاخرين . كما نتأمل منه ان يقوم باطلاق مبادره تنميه واعمار كبرى بالتوازي مع الاصلاحات لتوفير الخدمات وتنفيذ المشاريع للقضاء على البطاله ورفع المستوى المعيشي للمواطنين . فلو تم القضاء على الفساد الاداري والمالي وفرض هيبة القانون والسلطه يمكن جلب الاستثمارات المحليه والاجنبيه للاستثمار في العراق وحل مشكلة قلة الموارد الماليه.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •