2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1972
  • القسم : سياسة

الاسدي: ورود اسمي في تقرير الموصل "خطأ مطبعي"

تم رفع اسمي من قائمة الاسماء في ملف اللجنة المكلفة بالتحقيق في قضية سقوط الموصل، كون ادراجه كان خطأ مطبعي لا أكثر.

بغداد/ المسلة: أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عدنان الاسدي، الاثنين، أن ورود اسمه في التقرير النهائي لسقوط الموصل كان "خطأ طباعيا لا اكثر"، مبينا أنه تم معالجة الخطأ ورفع الاسم من التقرير.

وقال الاسدي في مؤتمر صحافي عقده في مبنى البرلمان، إنه "تم رفع اسمي من قائمة الاسماء في ملف اللجنة المكلفة بالتحقيق في قضية سقوط الموصل، كون ادراجه كان خطأ مطبعي لا أكثر".

واضاف ان "ورود اسمي في التقرير النهائي كان خطا طباعيا، إذ تم جمع التواقيع من قبل اعضاء لجنة سقوط الموصل في وقت سابق، بشان رفع اسمي من التقرير، ولكنه تكرر في الطباعة النهائية"، موضحا أن "اللجنة مقتنعة بانني غير متورط بقضية سقوط الموصل عندما كنت في وزارة الداخلية".

وأعلن عضو اللجنة التحقيقية الخاصة بسقوط مدينة الموصل عباس الخزاعي، الاحد الماضي، عن التصويت على تقرير اللجنة ورفعه الى رئاسة البرلمان، مشيراً الى أن التقرير تضمن 35 متهماً بسقوط المدينة منهم قيادات سياسية وعسكرية ومسؤولين بالحكومة المحلية لمحافظة نينوى.


شارك الخبر

  • 0  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •