صورة ارشيفية للبرلمان العراقي
2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 864
  • القسم : سياسة

نائب: تحويل اموال للخارج باسماء متوفين

المشرف على مقبرة الشيخ معروف ذكر له بانه قام ببيع سجل المقبرة للمصارف بقيمة 300 دولار، وانها تستخدم في فواتير الشراء.

بغداد/ المسلة: كشف عضو اللجنة المالية البرلمانية هيثم الجبوري، الاثنين، عن وجود غسيل اموال لفواتير مالية تحول للخارج باسماء "متوفين"، فيما اشار الى القضاء العراقي تسلم اكثر من 15 الف فاتورة شراء مزورة.

وقال الجبوري في مؤتمر صحافي عقده بمجلس النواب، إنه "تم اخراج وطرد جعفر الخزرجي رئيس محكمة اسئتناف الرصافة، لانه المفسد رقم 1 بالسلطة القضائية"، مبينا "اننا نشد على ايدي المسؤولين بالسلطة القضائية ولا نكتفي بابعاد المفسدين عن مناصبهم، بل يجب احالتهم الى لجنة قضائية عادلة تقوم بفتح جميع الملفات والقضايا المهمة وخاصة التي تتعلق بالنزاهة والمصارف الخاصة".

واضاف "توصلنا الى بعض الحقائق من مكتب غسيل الاموال في البنك المركزي، ومكتب غسيل الاموال بالمخابرات العراقية، بان هناك اموالا يعاد تدويرها من المصارف الحكومية وتستخدم لشراء العملة الاجنبية، وهذا يعتبر اكبر عملية غسيل اموال اذا ما تحققنا من ذلك"، موضحاً أن "قانون البنك المركزي حدد بان العملة الصعبة تعطى فقط للاستيرادات الخارجية ويكون عن طريق محرر فاتورة الشراء، واذا كانت الفاتورة مزورة والمبلغ لا يستخدم للاغراض الخارجية، فان البيع اصبح باطلا".

واشار الجبوري الى "تسليم اكثر من 15 الف فاتورة شراء مزورة الى القضاء العراقي"، مبيناً أن "هذه الفواتير على اساس انها محررة رسمية وقدمت الفواتير للحصول على العملة الصعبة".

وبين الجبوري "وجدنا بالتحقيق والادلة، الكثير من الشركات التي يحول اليها المبلغ من قبل بعض المصارف هي شركات وهمية ولا وجود لها في دائرة تسجيل الشركات، وبعض الاسماء التي يحول اليها او التي تقدم باسماء فواتير تعود لاسماء موتى".

ولفت الجبوري الى أن "المشرف على مقبرة الشيخ معروف ذكر له بانه قام ببيع سجل المقبرة للمصارف بقيمة 300 دولار، وانها تستخدم في فواتير الشراء"، موضحاً أن "استخدام هذه الاساليب في التحويل، يعني عدم دفع الكمارك والضربية".


شارك الخبر

  • 7  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - IRAQI
    8/17/2015 8:38:55 PM

    هناك منظمات دولية عالمية وحكومية والعراق عضوا بها يجب تحسين الكوادر لكشف هذه الحالات والتي اكثرها بمحاولة المسؤولين الفاسدين والمفسدين كما انها تحتوي على دورات وانظمة وقوانين وتشريعات دولية ملزمة للجميع ونشاطات ضد اي عملية غسيل الاموال ومنها منظمة MOL , MONEY LAUNDERING INTERNATIONAL



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •