2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1500
  • القسم : أمن

مقتل 20 داعشيا بمعارك تطهير الرمادي وكرمة الفلوجة

معارك التطهير مستمرة في دحر الارهاب مع تحرير مركز الكرمة والتوجه خلال الايام القليلة القادمة الى الفلوجة التي باتت تحت مرمى القطعات العسكرية.

بغداد/ المسلة: أعلنت قيادة عمليات الانبار، الخميس، أن قوات الجيش والشرطة تمكنوا من القاء القبض على اثنين من عناصر تنظيم داعش الارهابي وقتلوا 20 داعشيا بمعارك تطهير الرمادي وكرمة الفلوجة، مبينة أن القوات الامنية قتلت ايضا خلال المواجهات العنيفة في كرمة الفلوجة 6 من عناصر تنظيم داعش في منطقة النباعي والبو جاسم مع تدمير سبع عجلات كان يستقلها التنظيم المجرم.

وقال امر الفوج الاول العقيد جمعة الجميلي، إن "القوات الامنية تمكنت من تنفيذ عملية عسكرية استهدفت تجمعات ومعاقل تنظيم داعش الارهابي في منطقة الشهابي والجزيرة في قضاء الكرمة شرقي الفلوجة، ما اسفر عن اعتقال اثنين من قادة داعش من بينهم المدعو خليل الجميلي الملقب ابو سرحان".

واضاف ان "القوات الامنية قتلت ايضا خلال المواجهات العنيفة في كرمة الفلوجة 6 من عناصر تنظيم داعش في منطقة النباعي والبو جاسم مع تدمير سبعة عجلات كان يستقلها التنظيم المجرم".

واشار الى ان "معارك التطهير مستمرة في دحر الارهاب مع تحرير مركز الكرمة والتوجه خلال الايام القليلة القادمة الى الفلوجة التي باتت تحت مرمى القطعات العسكرية".

والى الرمادي حيث اعلن قائد مقاتلي عشائر الخالدية الشيخ احمد البيلاوي، ان "القطعات البرية وبغطاء من القوات الجوية نفذت عملية عسكرية واسعة استهدفت منطقة جويبة وجزيرة الخالدية والطوك شرقي الرمادي مما ادى الى مقتل 14 عنصر من داعش الارهابي"، مضيفا ان "تنظيم داعش اصبح يستخدم الهجمات الصاروخية وقذائف الهاون دون المواجه المفتوحة مع القوات الامنية ويعمل على تحصين مناطقه لحماية عناصره من الضربات الجوية والتقدم الكبير القطعات الجيش والشرطة".

ولفت الى ان "معركة حسم الرمادي اقتربت بعد انتهاء تسليح وتجهيز اربعة افواج بمعدل 500 مقاتل تم تدريبهم في اكاديمية الانبار في الحبانية والخالدية شرقي الرمادي مع محاصرة داعش واغلاق منافذه وطرق تحركاته وامداده في الرمادي".

والى المناطق الغربية للانبار اعلن قائد الحشد الشعبي لمقاتلي عشائر حديثة الشيخ عبد الله الجغيفي، ان "عشائر الغربية في حديثة وناحية البغدادي لم يتركوا سلاحهم العشائري في مواجهة عصابات داعش الذي ينتشر في الصحراء ويهاجم يوميا مدينة حديثة وتكبد خسائر فادحة بعناصره وعجلاته التي تدمر قبل وصولها الى محيط المدينة".

وقال "نحن بحاجة الى دعم عسكري وقتالي مع توفير الوقود للعجلات العسكرية واجهزة الاتصالات للمقاتلين ودفع رواتبهم المتاخرة لضمان ديمومة زخم المعركة ضد ارهاب داعش".


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •