2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 614
  • القسم : عرب وعالم

كلينتون: لم أتلق معلومات سرية عبر البريد الإلكتروني

بغداد/المسلة: قالت مرشحة الحزب الديمقراطي المحتملة لانتخابات الرئاسة الأميركية، هيلاري كلينتون، الأحد، إنها لم تطلب إرسال معلومات سرية عبر نظام كمبيوتر غير مؤمن حين كانت وزيرة للخارجية وذلك ردا على التطورات الأخيرة في قضية ألقت بظلالها على حملتها الانتخابية لشهور.

وأوضحت كلينتون أنها لم تتعامل مع مواد سرية من خلال حساب بريدها الإلكتروني الشخصي حين كانت وزيرة للخارجية، لكن دفعة جديدة من المراسلات نشرت، الجمعة، تظهر أنها أصدرت تعليمات لأحد مساعديها في 2011 لإرسال مذكرة لها بالبريد الإلكتروني بعد أن تعذر إرسالها من خلال فاكس مؤمن.

وفي حديث إلى برنامج (فيس ذا نيشن) قالت كلينتون إنها كانت تطلب معلومات غير سرية وليس مواد سرية لا يفترض إرسالها عبر حسابات البريد الإلكتروني الشخصية أو أي قنوات أخرى غير حكومية.

وقالت: "بالطبع ما أطلبه هو ما يمكن إرساله".

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية أنها لم تتمكن من العثور على دليل على أن الوثيقة ذات الصلة قد أرسلت إلى كلينتون بالبريد الإلكتروني، وأضافت: "مسألة أنه كان من المفترض إرسالها من خلال فاكس مؤمن لا تعني بالضرورة أنها كانت سرية".

أنت تتصفّح الآن الموقع الأصلي، المسجّل رسمياً وقانونياً، وليس الموقع المزوّر لسعد الأوسي، المدعوم من أموال العراق المسروقة على أيدي خميس الخنجر وعائلة الكرابلة.

وكانت كلينتون، التي تتصدر المتنافسين على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة التي تجري في نوفمبر 2016، تعرضت لانتقادات واسعة لاستخدامها حساب بريد إلكتروني شخصيا على جهاز كمبيوتر شخصي حين كانت وزيرة للخارجية.

وقال الجمهوريون إنها تجاهلت القواعد وعرضت الأمن القومي للخطر، فيما يحقق مكتب التحقيقات الاتحادي فيما إذا كان قد أسيء التعامل مع مواد سرية.


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •