2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 4714
  • القسم : ثقافة ومجتمع

الإعدام للمجرم عبد الباقي السعدون

بغداد/المسلة: أصدرت محكمة الجنايات العليا، مساء الاحد، حكما باعدام عضو قيادة قطر العراق في حزب البعث المنحل عبد الباقي السعدون وعددا من مساعديه شنقا حتى الموت.

وقال مصدر قضائي من داخل المحكمة في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته "المسلة"، ان "محكمة الجنايات العليا اصدرت اليوم، حكما باعدام عضو قيادة قطر العراق في حزب البعث المنحل عبد الباقي عبد الكريم السعدون وعددا من مساعديه شنقا حتى الموت".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "السعدون ادين بارتكاب جرائم حرب ابادة بحق ابناء الشعب العراقي ابان حقبة النظام البائد وقيادة فصائل مسلحة بعد سقوط النظام"، مشيرا الى انه "يعد الرجل الثاني في حزب البعث المنحل بعد المجرم عزت الدوري".

وتمكنت قوة أمنية في 26 حزيران 2015 من اعتقال عضو قيادة قطر العراق في حزب البعث المنحل عبد الباقي السعدون وسط كركوك، فيما أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، في (27 حزيران 2015)، أن عملية اعتقال السعدون تمت بجهد استخباري عراقي "بحت"، لافتا الى الحصول على معلومات "مهمة" ستؤدي الى كسر الكثير من "الحلقات الإرهابية".

أنت تتصفّح الآن الموقع الأصلي، المسجّل رسمياً وقانونياً، وليس الموقع المزوّر لسعد الأوسي، المدعوم من أموال العراق المسروقة على أيدي خميس الخنجر وعائلة الكرابلة.

فيما عرضت وزارة الدفاع العراقية، في 28 حزيران 2015، اعترافات السعدون، مؤكدة ان الاخير انتقل بين عدة محافظات واستخدم اسماء متعددة لغرض التمويه.

وعبد الباقي عبد الكريم عبد الله عبد المنعم السعدون (ولد عام 1947) عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي المنحل في العراق، وكان مسؤولا عن تنظيمات حزب البعث في الجنوب ومحافظة ديالى، وعضو سابق في المجلس الوطني العراقي وأحد أبرز المطلوبين بعد الاجتياح الأمريكي للعراق وكان تسلسله 40 في تلك القائمة.

ينتمي لعشيرة السعدون، وكان من أبرز القيادات البعثية بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، وكان يعتقد أنه غادر لسوريا.

ففي عام 2005، رصدت الحكومة العراقية مكافأة مالية مقدارها مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقاله.

وأشرف بصورة مباشرة على عمليات إرهابية أدت إلى مقتل العشرات من أبناء الشعب العراقي.
في عام 2012، انشق عبد الباقي السعدون عن جناح عزت إبراهيم وأعلن العمل بصورة فردية. وفي عام 2014، ظهر له تسجيل صوتي أعلن فيه تنحية عزت إبراهيم عن منصب قيادة حزب البعث بسبب خلاف بينهما.

في يوم 27 يونيو 2015، نفذت قوة خاصة من جهاز المخابرات عملية أمنية في منطقة ساحة الاحتفالات جنوب كركوك ، أسفرت عن اعتقاله.

و أظهرت اعترافاته، وجود خلايا نائمة تعمل لصالح حزب البعث ،كما انها دلالة على ان الارهاب يدار من قبل البعثيين.

كان مساهما رئيسيا في الكثير من عمليات الإعدام وتغييب المعارضين قبل 2003، وكان أداة طيعة لإرادة الدكتاتور المقبور صدام حسين.


شارك الخبر

  • 19  
  • 0  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   3
  • (1) - عصام جواد
    1/11/2016 9:38:01 AM

    سلام عليكم:هم هذولي كارثة إنسانية بحق شعبنا العراقي وبكل مكوناته دون إستثناء وهم المتآمرين ومن أدخلوهم للدواعش وضباط النضام البائد مدربينهم للدواعش ومموليهم للمرتزقة الحاقدين الذين قتلوا الأبرياء وشردوا الملايين وإستعبدوا وإستحوذو على ممتلكاتهم وحتى الحضارات القديمة ماسلمت منهم بحجة دولة الدواعش التكفيرية والمتطرفة والباطلة ونتمنى تسوية الخلافات السياسية التي تشهدها البلاد منذ بدايتها لو تتجرئون تنفذون الأعدامات والقصاصات العادلة لما عاثو وسيعيثون خرابا فسادا مستغلين ضعاف النفوس ومناصريهم وسراقهم ومرتزقتهم بالإضافة إلى مموليهم بالداخل والخارج من الوهابيين والسلفيين والتكفيريين والصهاينة ومحترفين الإجرام وحواضنهم من الصداميين والبعثيين وشيوخ العشائر الجبانة إلي باعوا وبايعوهم هؤلاء الشجرة الخبيثة والمتطرفة والباطلة بالإضافة للفساد والمفسدين........... المشتكى لله موفقين ومنصورين إنشاء الله عليهم ويتحرر كل شبر من أرض العراق العريق بالتوفيق للجميع



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (2) - عراقي
    1/11/2016 11:51:35 AM

    حكم عليه بلأعدام سوف يأخذ قرار ألأعدام معه الى سجن خمس نجوم الماء والكهرباء والطعام واما المواطن العراقي الشريف محروم من كل شئ



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (3) - علي
    1/12/2016 1:54:20 AM

    حاكمو الشريف بإعدام وخونة أمثال عزة الدوري و عبدالصمد الغريري و صلاح المختار و خضير المرشدي وغيرهم من ساقطين كاعدين في أربيل ابطل تسؤهم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •