2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 20530
  • القسم : المواطن الصحفي

مقاضاة شيوخ الفتنة وإرهابييّ المنصّات

بغداد/المسلة: ورد من محمد صلاح استطلاعا أجراه، بين أهالي الانبار، حول تداعيات تحرير الرمادي ومطالبات من جهات رسمية وعشائرية وسكان من محافظة الانبار، الى الحكومة العراقية، بعدم السماح لشيوخ الفتنة، ومعممي المنصّات بالعودة الى الأنبار حيث كان لهم دور كبير في دخول داعش الى الرمادي من خلال خطبهم التحريضية التي كانت بمثابة صب الزيت على النار وغسل أدمغة الناس، وتأجيجهم على مقاتلة القوات الأمنية وتأليبهم على الطائفية والتوجه نحو بغداد في ( جمعة قادمون يا بغداد) من خلال كذبة التهميش السياسي والاقتصادي التي يزعمون انهم يتعرضون لها من قبل الحكومة العراقية في بغداد واتهامهم للجيش العراقي بانه جيش "صفوي" والانتقاص من أبناء الفرات الاوسط والمحافظات الجنوبية.

وقال المواطن عبد الرحمن الدليمي، وهو مواطن كاسب من نازحي الانبار انه كان يحظر صلاة الجمعة في جامع القدوس في وسط الرمادي ان سبب انهيار الوضع الأمني في الرمادي هم خطباء الجمعة وبعض شيوخ العشائر...

وأضاف المواطن عبدالرحمن الدليمي ان إمام جامع القدوس في الرمادي الشيخ عبد الله مخلف الدليمي، كان يطالب الحكومة العراقية بسحب الجيش العراقي والفرقة الذهبية الى خارج الرمادي وكان يتهم الجيش بقتل الشباب واغتصاب النساء وتهديم دور العباد وتهجير العوائل، ما أدى الى إشعال غضب المتظاهرين والجموع الغفيرة التي تؤدي الصلاة..

ويقول حميد الفهداوي وهو موظف حكومي نزح هو وعائلته الى بغداد عن طريق "جسر بزيبز"، ان شيوخ الفتنة أمثال علي حاتم السليمان والشيخ عبد الرزاق الشمري ورافع العيساوي وخميس الخنجر كان لهم دور كبير في تأجيج الشارع الأنباري وحثهم على مقاتلة الجيش العراقي وفتح الطريق أمام داعش الإرهابي للدخول الى الرمادي بصفقة سياسية اتفقوا عليها في عمان من اجل أسقاط العملية السياسية في بغداد وكان ضحيتها أبناء الرمادي وبسببهم تهجرت العوائل واغتصبت النساء من قبل أفراد داعش...

واعتبر عبد المجيد عبدالله طالب كلية العلوم في جامعة الانبار، انّ سبب دمار الأنبار وخرابها وتهجير عوائلها والدمار الحاصل الان هو سببه شيوخ الفنادق في أربيل وشيوخ الفلل في عمان، وهذا يوجب عدم مسامحتهم والتفاوض معهم، وبالتالي محاكمتهم بتهمة الخيانة العظمى لمحافظاتهم وأهلهم والعراق...

وقد صرح رئيس مجلس إنقاذ الأنبار الشيخ حميد الهايس، وهو أحد وجهاء وشيوخ الأنبار، بعد تحرير الرمادي من داعش ان شيوخ الفنادق وشيوخ المنصات غير مسموح لهم بدخول الأنبار، وان أهالي الأنبار لديهم ثأر كبير مع هؤلاء الشيوخ مرتزقة الأتراك، ودول الخليج.

وأضاف الهايس.. طالبنا الحكومة بإصدار أوامر قبض على كل شخص، صعد على المنصات، وشارك شيوخ الفتنة في المؤامرة، مبينا انهم السبب في خراب ودمار الأنبار.

وفي نفس السياق، اكد المتحدث باسم عشائر الأنبار الشيخ غسان العيثاوي على ان أهالي الأنبار وعشائرها لن تسمح بعودة الشيوخ والسياسيين الذين سكنوا الفنادق و"الفلل" في أربيل وعمان بعدما تحررت الرمادي.

وأضاف العيثاوي ان القوات الأمنية قاتلت داعش جنبا إلى جنب أبناء العشائر في الوقت الذي هرع فيه شيوخ وسياسيون الى أربيل وعمان وتركوا أبناء محافظتهم تحت نيران داعش، وان أهالي الانبار لا ينسون الضرر الذي أصابهم من شيوخ المنصات وان حسابهم سوف يكون عسيرا اذا ما حاولوا دخول الأنبار وعودتهم اليها...

 وكان مجلس محافظة الأنبار قد اعلن سقوط محافظة الأنبار بتاريخ 2015/5/17 بعد انسحاب تكتيكي من القوات الأمنية الى منطقة "السبعة كيلو"، بعد تآمر بعض الصحوات العشائرية التي يقودها إصحاب ساحات الاعتصام من شيوخ الفتنة واستطاع الجيش العراقي والحشد الشعبي وأبناء العشائر العراقية، والفرقة الذهبية بمشاركة طيران الجيش من استعادة الرمادي حيث صرحت وزارة الدفاع بتاريخ2015/12/23 عن تكبيد داعش خسائر كبيره بالأرواح والمعدات وتحرير محافظة الأنبار ومحاصرة الفلوجة من أربعة محاور. 


شارك الخبر

  • 24  
  • 2  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (1) - الى عشائر الانبار الشريفة
    1/14/2016 5:58:48 PM

    لماذا يطالب اهالي الانبار وعشائرها الحكومة العراقية بمنع والقاء القبض على (نجوم) ساحات الاعتصام؟؟؟ انتم يا اهالي الانبار أولى بالقضاء على هؤلاء وعشائركم تمتلك كافة الامكانيات للثأر من هؤلاء والقضاء عليهم جسديا لا منعهم فقط من دخول المحافظة وطرد العشائر وشيوخها التي تعاونت مع داعش من محافظة الانبار هؤلاء الذين كانوا السبب في تدمير المحافظة وان الاوان لتثبتوا رجولتكم وحرصكم على اعراضكم ودياركم التي انتهكت بسبب هؤلاء الارهابيين وداعميهم ومحتضنيهم اقضوا عليهم وصفوهم جسديا وبدون رحمة ولا خوف ولا تتعثروا بالمجاملات ولا تسمحو لاحد خارجي او داخلي بدفع الدية او شراء ذممكم لانقاذ هؤلاء الخونة من ايديكم وكلما تأخرتم تعقدت الامور ان الفرصة مؤاتية الان وانتم في افضل حالاتكم !!!!



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com