2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1610
  • القسم : سياسة

معصوم: العراق يواجه الارهاب التكفيري وصانعي الفتن الطائفية

 بغداد/المسلة: أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الأحد، أن العراق يواجه محنة تشويه الإسلام وإثارة الطائفية، فيما دعا الدول الإسلامية لمزيد من التضامن مع بغداد لتجفيف منابع الإرهاب وغلق منافذه.

وقال معصوم في كلمة له في مؤتمر اتحاد البرلمانات الإسلامية المنعقد في بغداد، "نواجه محنة تشويه الإسلام وإثارة الطائفية والفرقة بين المسلمين أنفسهم، وبينهم وبين الديانات الأخرى"، مبينا "اننا نواجه السعي التكفيري التي يرتدي لباس الدين".

وأضاف معصوم، أن "العراق يواجه الإرهاب دفاعاً عن نفسه وعن العالم"، مشدداً على "ضرورة تقارب المسلمين وبين دولهم ومؤسساتهم السياسية والاجتماعية".

وتابع معصوم، "بدأنا أخذ زمام المبادرة للتخلص من الإرهابيين والتكفيريين واستعادة الصورة الحقيقية المشرقة للمسلمين ودينهم الذي جاء من اجل المحبة والسلام والتقدم"، مبينا أن "القضاء على داعش سيكون بالعمل المشترك والمزيد من الترفع عما يفرقنا".

واوضح ان "قواتنا وشعبنا يواصلون بطولاتهم ضد الإرهاب ويحققون الانتصارات ومازال أمامنا الكثير"، مطالباً الدول الإسلامية بـ"المزيد من التضامن لتجفيف منابع الإرهاب وإغلاق منافذ توسعه وتحركه".

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •