2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 867
  • القسم : سياسة

الجعفري: لن نسمح بمس السيادة

بغداد/المسلة: شدد وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، الاثنين، على ضرورة تحقيق التقارب العربي- الهنديّ بكافة المجالات، وفيما لفت الى انه لا توجد اية قوة برية غير العراقية تقاتل "داعش"، اكد ان العراق لمن يسمح بمس سيادته.

وقال الجعفري في تصريحات صحافيّة أدلى بها معاليه على هامش الدورة الأولى للاجتماع الوزاريِّ لمُنتدى التعاون العربيّ-الهنديّ في العاصمة البحرينيّة المنامة، وتابعتها "المسلة" انه "يجب تحقيق التقارب العربي- الهنديّ في المجالات كافة"، مبينا ان "هناك مشتركات كثيرة ينبغي توظيفها في إشاعة ثقافة الأمن، والسلم، والمحبّة بدلاً من ثقافة الإرهاب".

واضاف الجعفري ان "الآفاق مُتاحة لتعزيز العلاقات العربيّة-الهنديّة، والانفتاح أكثر لما يصبّ في صالح الشُعُوب".

وبشأن الحشد الشعبيّ، اكد الجعفريّ ان "الحشد قوة وطنيّة عراقيّة دخلت البرلمان، وانتخبها الشعب"، ملبينا انه "من خلال البرلمان دخلت إلى الحكومة".

وتابع ان "قوات الحشد الشعبيّ واجهت الإرهاب، وتصدَّت له، وقدَّمت دماءً في سبيل حفظ وحدة العراق، وهزمت الإرهاب"، موضحا "اننا لا نستوحي رأينا، وموقفنا من الحشد الشعبيِّ من خلال هذه الدولة أو تلك الدولة، حيث ان الحشد قوة وطنيّة فاعلة على الأرض قدَّمت خيرة أبنائها لتعزيز السلم، والأمن، والمحبّة، والطمأنينة".

وعن بعض التصريحات التي تشير لضرورة نشر قوات أجنبية في العراق قال الجعفريّ "اننا لا نستطيع أن نمنع أيَّ دولة من أن تـُصرِّح"، مشددا على "عدم السماح بمس السيادة العراقية".

وتابع ان "الطلب الذي قدَّمناه في نهاية الشهر التاسع سنة 2014 للأمم المتحدة ومجلس الأمن وضعنا فيه مجموعة شُرُوط، ومنها لا يُوجَد شيء اسمه قوة برّية على الأرض العراقـيّة، الإدارة الحقيقـيّة للمُواجَهة البرّية في العراق على يد القوات العراقـيّة وحدها، ولا تـُوجَد أيُّ قوة أخرى"، موضحا انه "لا تـُوجَد أيُّ دولة أخرى تُشارك إلى جانب القوة البرّية العراقيّة في قمع، ومُواجَهة داعش، لكن هناك مستشارين من أميركا، وأوروبا، ومن الكثير من دول العالم يدخلون إلى العراق بعد الموافقة على دخولهم، ويأخذون الفيزا".

واشار الى انه "لا تـُوجَد أيُّ طائرة تطير إلا بأمر عراقيٍّ من القوة الجوّية العراقـيّة، عن طريق الترخيص، وتنتهي مَهمّتها"، معربا عن امله ان "نعمل على أن يكون عام 2016 عام اندحار داعش في العراق".

ووصل الجعفري، اول امس السبت، الى العاصمة البحرينية المنامة لحضور أعمال الدورة الأولى للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الهندي.


شارك الخبر

  • 2  
  • 1  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   2
  • (1) - ياسر غريب
    1/25/2016 12:37:36 PM

    يا سيادة عيني الجعفري حتى جوازك الأول بريطاني حتى حساباتك المصرفية بريطانية.. والقوات الامريكية والأجنبية والإيرانية شدكول عليها يا صاحب السيادة نرجو النشر



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   0
  • (2) - ابوعلي
    1/25/2016 1:18:39 PM

    حجي والله ملينة من تصريحاتك ةاصبحت كريها لدينا بسبب كذبك المستمر والمثل الجنوبي يقول انت مثل ابوحميد اتضبط بالكذب يعني (بوخة) أخاف مفهمتهة لان انت ثقافتك كوكتيل ماشالله فسيفساء وشفافية والقمقم والمارد الخ لعد شتكول للقوات التركية مومست ابوالسيادة وبعدك اتصرح لن تسمح وسوف ولعل وليت واخواتهما والله مليناكم أناس ضعفاء حمقى كيف يحكمون العراق



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •