2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 562
  • القسم : اقتصاد

العراق يشارك في اجتماعات المجلس الاقتصادى العربى

بغداد/المسلة: بدأت الخميس فعاليات الدورة الـ 97 للمجلس الاقتصادى والاجتماعى العربى على المستوى الوزارى بحضور وزراء التجارة والتخطيط والاقتصاد العرب، لبحث دعم التعاون الاقتصادى بين الدول العربية.

وقال وزير التجارة العراقي محمد شياع السوداني الذي يشارك في الاجتماعات أن المؤتمر يناقش في جدول اعماله عدداً من المواضيع والقضايا التي تخص تطوير وتنمية العمل العربي المشترك والتي نوقشت من قبل خبراء وكبار المسؤولين في الدول العربية على مدى اربع ايام من المناقشات المستفيضة.

الوزير شياع اكد بأن المؤتمر يناقش في جدول اعماله عدداً من المواضيع والقضايا التي تخص تطوير وتنمية العمل العربي المشترك والتي نوقشت من قبل خبراء وكبار المسؤولين في الدول العربية على مدى اربع ايام من المناقشات المستفيضة .

على صعيد متصل اعلنت الشركة العامة لتجارة المواد الانشائية عن افتتاح مركز لبيع المواد الإنشائية في جانبي بغداد للمساهمة الفعالة في التخفيف من أزمة السكن وتمكين المواطن من الحصول على مواد إنشائية عالية الجودة بمواصفات عالمية معتمدة و بأسعار تنافسية تقل عن أسعار السوق المحلية .

اكد ذلك مدير عام الشركة عدنان الشريفي واضاف ان مراكز البيع توزعت في مقر الشركة الكائن في ساحة الأندلس و مركز مبيعات كسرة وعطش ومركز مبيعات مجمع الحرية ( الدباش ) ومركز مبيعات أبو عبيدة ( خان ضاري ), مبيناً ان اجراءات البيع والتجهيز للمواطنين تجريب اسلوب مبسط وبدون عناء .

وصادق وزير التجارة  محمد شياع السوداني على محضر اللجنة التحقيقية المشكلة في اخبارات وجود فساد في عملية نقل الحنطة من مخازن خان ضاري الى بغداد والمكونة من مكتب المفتش العام ودائرة الرقابة التجارية ودائرة الامن الوطني والتي اوصت باحالة عدد من موظفي الوزارة الى النزاهة والقضاء لاكمال التحقيقات القضائية.

وقال بيان لوزارة التجارة نشره المركز الخبري للوزارة بأن وزير التجارة كان قد شكل لجنة تحقيقية للنظر في الاخبارات التي وردت الى مكتبه حول وجود شبهات فساد في قضية نقل الحنطة وهدر المال العام ومن خلال موظفين في سايلو خان ضاري ومركز الشركة بعد متابعات وتحيقيقات مع كل الجهات التي عملت في النقل والتسويق توصلت الى نتائج مهمة اثبتت من خلالها وجود عمليات فساد وهدر للمال العام .


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •