2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 5674
  • القسم : ملفات خاصة

اعلاميون عراقيون "يحاربون" بلدهم في الصحف الخليجية و"يتصالحون" معه في الاعلام المحلي

بغداد/المسلة: يتقصّد اعلاميون وكتّاب عراقيون ازدواجية الخطاب، في مهامهم الإعلامية التي يُكلفون بها من قبل وسائل اعلام عراقية وعربية.

ففي حين يعالجون قضية عراقية ما، لصالح صحيفة عربية، وهي اما سعودية او خليجية في الاغلب، فانهم لا يراعون موضوعية الخطاب واستقلالية الموقف، وهو ما تفرضه المهنية، فيسعون الى تأويل القضايا وترتيب المشهد وفق اهواء الجهة المموّلة لهم.

وعلى هذا المنوال تُصبح فصائل الحشد الشعبي "إرهابية"، والارهابيون في المعتقلات العراقية، سجناء عاديين، والازمة العراقية هي نتاج تهميش طائفة معينة.

 وثمة العشرات من الصحافيين العراقيين الذي يعملون في صحف سعودية او ممولة سعوديا مثل "الحياة" و"الشرق الأوسط"، وصحف إماراتية وقطرية، يقوم مراسلون وصحافيون عراقيون بالتغطية لها على وفق سياساتها، فيما هؤلاء الكتاب يطرحون ذات القضية لكن بوجهة نظر مختلفة عن تلك التي تبنوها في تقاريرهم للصحف العراقية، وهو نفاق اعلامي وسياسي وحتى اجتماعي يستوجب الوقوف على تداعياته، والعمل على ردعه لما يمثله من دور مشبوه يرقى الى مستوى الاخلال بالامن الوطني والتحريض على العراق، بحسب خبراء اعلاميين في احاديثهم ﻟ "المسلة".

وفي حين يكتب هؤلاء أيضا بنظرة تشاؤمية منقبضة عن الوضع العراقي، فانهم يكتبون في الصحف المحلية عكس ذلك تماما.

والمثير انّ صحفا عراقية شبهة رسمية تابعة للدولة، وأخرى تُموّل من المال العراقي، تستكتب هؤلاء الذي يقبضون المال منها، فيما يقبضون اثمان مواقهم المهادنة، بالمال السعودي والقطري والخليجي.

ويقول كاتب عراقي لـ"المسلة" فضّل عدم الكشف عن اسمه لعلاقته بهؤلاء الإعلاميين "انهم يمثلون الطابور الخامس الذي يجب ان يتوقف عند حده".

وأضاف "هؤلاء يقبضون من المال السعودي، والخليجي، ويسخّرون اقلامهم لفبركة قصص غير صحيحة عن الحالة العراقية، وبسبب خشيتهم من جهات عراقية محلية فانه الصحف السعودية لا تذكر أسماءهم في التقارير التي تنشرها".

هذه الازدواجية و دلالاتها تحتاج الى الجرأة في فضح هؤلاء، الذين يتعرضون  بالتشخيص المفبرك والمزيف للأحوال السياسية والأمنية العراقية.

وفي حين يجترّ هؤلاء منذ 2003 هذا النفاق الإعلامي، فانهم يعجزون عن إنتاج أفكار مبتكرة بالقدر الذي توجهه الماكنة الإعلامية السعودية.

وتساءل الإعلامي أحمد جبار غرب في حديثه ﻟ"المسلة"، قائلا "لا اعرف لماذا الاعلاميون العراقيين الذين يعملون في وسائل الاعلام العربية يكتبون تقاريرهم بالتناغم مع سياسة تلك القنوات حتى لو كان ذلك على حساب الحقيقة".

وتابع " قدّمت الاعلامية هديل الربيعي تقريرا على الخلاف العراقي الاماراتي فيما يتعلق بالحشد الشعبي وذكرت اشياء يرددها سياسيون طائفيون وهي انتهاكات الحشد الشعبي في المدن التي حررها وهو امر مجاف للحقيقة".

وتابع غرب "اغلب طروحاتهم تستجيب لأجندة تلك الصحف فيما المفترض بالصحافي ان يكون مستقلا وان لا يخضع للمغريات على حساب مهنيته وحتى المعايير الأخلاقية".

وأحد الأمثلة على ذلك ما اورده مراسل صحيفة الشرق الأوسط السعودية في العراق، ومن دون ان يذكر اسمه في التقرير الذي نشر السبت‏، 21‏ تشرين الثاني‏ 2015، بإن روسيا عرضت على العراق مقاتلين لقتال تنظيم داعش.

هذا الخبر المضلّل، لا يقبل التصديق، إذا ما أخذ المتابع للشأن العراقي في الاعتبار، إن الآلاف من المقاتلين حشّدتهم فتوى "الجهاد الكفائي" لقتال تنظيم داعش الإرهابي، ونجحوا في خوض معارك شرسة، تكللت بانتصارات حسمت الموقف على الأرض، لصالح القوات الأمنية العراقية.

ويعاني هؤلاء الصحافيون من الارتباك والقلق بحسب العاميين لهم صلات عمل معهم، لانهم يدركون خطورة نفاقهم، وانهم يبيعون مواقفهم للمال الاجنبي، لهذا يتحاشون ذكر أسماءهم في التقارير المضللة والمنافقة في حين تظهر اسماهم مع التقارير "العادية" التي لا تعبر عن وجهة ظر في الاحداث.

وأضاف "ليس لديهم حواس وطنية، اغراهم المال عن توصيف الواقع السياسي". 

وفي ذات السياق، دعا الإعلامي وليد الطائي عبر "المسلة"، الى طرد صحافية عراقية من نقابة الصحافيين، ومحاسبتها على تقارير تكتبها من داخل العراق، وتحابي فيها الإرهاب والسياسة السعودية تجاه العراق، وتنشرها في صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية الصادرة في لندن.

وكانت الصحافية افراح شوقي، نشرت في الصحيفة، تقريرا اعتبرت فيه ان "لافتات نعي تنتشر في انحاء العراق "تدل على نفوذ المليشيات في العراق". وتضمن التقرير إشارات تبرم من هذه الافتات التي تنعى شهداء العراق.

وكان مصادر صحافية اوضحت لـ "المسلة" ان افراح شوقي تتلقى راتبا شهريا من الداعم للارهاب خميس الخنجر.

وقال الطائي ان "مراسلة الصحيفة دأبت على نشر الاخبار المكرسة لخدمة الأهداف السعودية في العراق مقابل (خردة) من الدولارات".

وأردف الطائي "غالبا ما تنقل هذه الصحيفة في تقاريرها عن العراق، الحقائق المعكوسة، واخرها تقرير عن (لافتات النعي)، اعتبرته الصحيفة مظهرا آخر من مظاهر انتشار المليشيات المسلحة في العراق".

واستطرد الطائي "هذه الصحافية (... ) تعترض على صور شهداء الحشد الشعبي، الذين حفظوا بغداد ونساء بغداد بدماءهم الطاهرة، انهم الشهداء الذين حفظوا بغداد وحكومتها بدمائهم الزكية، و الذين حفظوا العراق واعادوا هيبته بين الدول، و جعلوا هذه الصحافية، تسرح وتمرح في بغداد".

واستغرب الطائي ان هذه الصحيفة استكتبتها صحيفة "الصباح" العراقية التي تتبنى خطابا لا يتلائم مع ما تكتبه شوقي لصحيفة "الشرق الأوسط".

وبثّت فضائية الجزيرة القطرية في 22 تشرين الأول 2015 تقريرا تضمّن إساءات إلى قوات الحشد الشعبي، وتمجيد "مستتر" لنظام صدام البائد، فضلا عن اتهامات كيدية تناولها التقرير لبعض الشخصيات السياسية العراقية التي وقفت بوجه المخططات القطرية في الدعم الانتقائي لجهات محلية على أساس المذهب، إضافة الى دعم التنظيمات المسلحة.

وبحسب مصادر سياسية لـ "المسلة" فان "تقرير القناة القطرية كُتب بالمال العراقي وبتعاون مع جهات سنية متهمة بدعم الإرهاب فبركت الوثائق وسوقت الأكاذيب على انها حقائق وهي تفتقد للمصداقية والادلة المقنعة". ورتب لهذا التقرير مراسل الجزيرة، وهو عراقي.


شارك الخبر

  • 32  
  • 1  

( 11)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   8
  • (1) - العراقي
    2/28/2016 2:27:31 PM

    ليس اعلامين ولكن مرتزقة رخاص قذرين بالف وجه واحدهم السفلة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   10
  • (2) - مواطن عراقي
    2/28/2016 2:45:02 PM

    باختصار هولاء اقلام مأجوره يكتبون وفق ما يطلبه منهم مؤجريهم وللعلم كتابات هولاء عديمة التأثير على اراء القراء الذين يعرفون الحقيقه بداخل العراق ولكنها اساسا للاستهلاك المحلي لخداع شعوب تلك الدول.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   8
  • (3) - فراس
    2/28/2016 7:13:52 PM

    حسب معلوماتي ان افراح شوقي تم طردها من نقابة الصحفيين العراقيين منذ ثلاثة أعوام لأسباب اخلاقية وتم تأكيد ترقين قيدها وطردها قبل ستة أشهر اثر ما قامت وتلفظت بكلام سيّء تجاه الحشد وشهداء الحشد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   4
  • (4) - فراس
    2/28/2016 7:16:27 PM

    حسب معلوماتي ان افراح شوقي تم طردها من نقابة الصحفيين العراقيين منذ ثلاثة أعوام لأسباب اخلاقية وتم تأكيد ترقين قيدها وطردها قبل ستة أشهر اثر ما قامت وتلفظت بكلام سيّء تجاه الحشد وشهداء الحشد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   7
  • (5) - اعلامي مخضرم
    2/28/2016 7:33:55 PM

    ان افراح شوقي ومثلها صحفية اخرى هي (.... الحيالي ) وغيرهن من الذين جاء بهن الفيس بوك فاصبحن اعلاميات بقضاء وقدر . واصبحن ينشرن مواضيع لمجرد انه قمن بزيارة المتنبي جمعتين او ثلاث وصفق لهن البعض من مراهقي الثقافة لغاية في نفس يعقوب . ان كانت هديل الربيعي تتكلم عن العراق وعن الوضع الجديد فلا غرابة في ذلك لانها بنت ضابط كبير في جيش صدام . وكانت صحفية في قناة العراق الفضائية التي يديرها البعثي وليد الحديثي . وهي تعمل في قناة تمول داعش وهي قناة العبرية انا عملت مع هديل الربيعي ابن سقوط اللانظام البعثي . فقد كانت صحفية مسنودة لانها بنت ضابط كبير . واما افراح شوقي وغيرها فالعتب على نقابة الصحفيين التي تعطي العضوية لكل من هب ودب . ان السيد وليد الطائي رجل وطني غيرو وانا من متابعيه وقد كرس جل وقته لنصرة العراق بكل فصائله المقاومة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي . انا على يقين ان هذه الفقاعات ستنفجر على نفسها ذات يوم وتصبح لاشئ ولن تترك اثرا . فعليه لابد لكل عراقي اعلامي حقيقي ان يقول كلمته لنصرة العراق على الدواعش ومموليهم .



    Ali
    1/8/2017 9:38:46 AM

    صدق ماتخافون من الله تحجون على وحدة قلمها يدافع عن انسانية وأنتم رياحين بس تعرفون تتهجمون قاعدين ورى نت تهبون نفسكم بدل ماتسكتون قلمها روحه سوو شي زين للعراق خلي نشوف همتكم مو ثرثرتهم من ورى نت ،اني سامحةنسوان يحبون نفسهم مو رياحين من فجره كنيسة نجاة وقتله داخلها مسيحين وين جانت حكومة. عراقية وليس مأسوية شي يامن قاعدين ورى نت تحبون نفسكم وتثرثرون على ناس اصحاب حق

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   8
  • (6) - احمد عبد الله
    2/28/2016 7:35:03 PM

    ليس فقط من يعمل باتجاه العمالة السعودية افراح شوقي هناك مجموعة تعقد اجتماعات دائمة في شارع ابو نؤاس في بيت هو مقر لما يسمى برج بابل ممول من السعودية من خلال زوجة عماد الخفاجي الذي يحمل الجنسية الامريكية حيث ان زوجته هي مواطنة سعودية كانت تعمل مع الامم المتحدة في مصر ومعهم ايضا المدعو مشرق عباس مراسل جريدة الحياة السعودية وهذه المجموعة استضافها القنصل السعودي في اربيل قبل أسبوع بحضور احد ضباط المخابرات السعودية ويدعى تركي جحلان وتم تسليمهم مبلغا كبيرا مع توجيهات جديد بتوسيع العدد الذي يفترض ان يعمل معهم مستقبلا مبروك للحكومة ومجلس النواب خصوصا ان عماد الخفاجي هو مستشار سليم الجبوري ويعمل على نقل اي كتاب او وثيقة. تخص البرلمان او الحكومة الى السعودية أرجو ان يحذر نوابنا من هذا الجاسوس



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (7) - اعلامي مخضرم
    2/28/2016 7:36:35 PM

    ان افراح شوقي ومثلها صحفية اخرى هي (.... الحيالي ) وغيرهن من الذين جاء بهن الفيس بوك فاصبحن اعلاميات بقضاء وقدر . واصبحن ينشرن مواضيع لمجرد انه قمن بزيارة المتنبي جمعتين او ثلاث وصفق لهن البعض من مراهقي الثقافة لغاية في نفس يعقوب . ان كانت هديل الربيعي تتكلم عن العراق وعن الوضع الجديد فلا غرابة في ذلك لانها بنت ضابط كبير في جيش صدام . وكانت صحفية في قناة العراق الفضائية التي يديرها البعثي وليد الحديثي . وهي تعمل في قناة تمول داعش وهي قناة العبرية انا عملت مع هديل الربيعي ابن سقوط اللانظام البعثي . فقد كانت صحفية مسنودة لانها بنت ضابط كبير . واما افراح شوقي وغيرها فالعتب على نقابة الصحفيين التي تعطي العضوية لكل من هب ودب . ان السيد وليد الطائي رجل وطني غيرو وانا من متابعيه وقد كرس جل وقته لنصرة العراق بكل فصائله المقاومة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي . انا على يقين ان هذه الفقاعات ستنفجر على نفسها ذات يوم وتصبح لاشئ ولن تترك اثرا . فعليه لابد لكل عراقي اعلامي حقيقي ان يقول كلمته لنصرة العراق على الدواعش ومموليهم .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   2
  • (8) - قيس السلطان
    2/29/2016 11:37:51 AM

    تسود ظاهرة الاعلاميات اللواتي يعملن قوادات في العراق بشكل واضح .. هناك اعلاميات المهمة الاولى لهن العلاقات العاطفية والمتعة .. وهو ماادى الى فساد الاعلام العراقي.. ولن تكون افراح شوقي الاولى والاخيرة بل هناك ماهو افدح بكثير من ظاهرة المال السياسي والاغراض الجنسية في الاعلام شكرا للمسلة لتشلطيها الضوء على الظاهرة..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (9) - العامري
    2/29/2016 2:06:24 PM

    القدس العربي، الجزيره، العربي الجديد، الشرق الأوسط ....هذه هي المواقع التي تهاجم العراق وهي مقروءة بشكل واسع. حاولوا ان تدخلوا لهذه المواقع عن طريق الموبايل وبنفس الوقت ادخلوا على موقع المسله ايظا عن طريق الموبايل ولاحظوا الفرق بين موقعكم وتلك المواقع..... موقع المسله تقريبا هو الموقع الوحيد اللذي يراقب هولاء وهذا شي جيد جدا .... لكن عليكم تغيير الويب سايت حدثوه يعني ..... الناس تراقب الاخبار عن طريق الموبايل، عموما عندما تدخلون لهذه المواقع السابقة الذكر سوف تعرفون ما نتمناه منكم.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (10) - زيد مغير
    3/4/2016 1:28:16 AM

    للأسف اعلامنا المضاد ضعيف ، على قنواتنا الفضائية وجميع وسائل الاعلام ان تشهر أقوى سيوف الاعلام بوجه كل من يحاول ان يسيء للعراق ، كما يفعل السيد وجيه في برنامجه الرايع كلام وجيه ،



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (11) - صادق جبر
    7/21/2016 9:21:04 AM

    استاذ احمد من استلم سليم الجبوري رئاسة مجلس النواب لحد هذا اليم العراق يمر من سيئ الى اسؤ لانة احتضن كل الارهابية والخونة وجعلهم متنفذين في المجلس وينقلون وينفذون اجندة السعودية وقطر وتركيا على حساب تدمير العراق لكن العراقين يراد لهم صحوة عارمة وانتفاضة عامة خالية من الطائفية والمذهبية ضد الفساد والحرامية والجواسيس الذين باعو بلدهم للااعداء واللة في عون العبد ما دام العبد في عون اخية



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •