2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 6072
  • القسم : ملفات خاصة

تظاهرات "يا شعب عوف النستلة" تستنكر "استغفال" الشعب العراقي

بغداد/المسلة: لازال العراقيون في سباق دائم على هتافات استثنائية، في خلال التظاهرات تثير اهتمام المراقبين، في قدرتهم على التعبير عن المعاناة بعبارات وتراكيب لغوية اغلبها باللهجة العراقية الدارجة، تختصر الكثير من صور الإحباط في مجال السياسة والأمن او الخدمات، لتطال جميع الكتل والأحزاب السياسية على اتجاهاتها المختلفة، في انتقاد واضح وسريع للفشل في إدارة الدولة وابتعاد الطبقة السياسية عن تلبية مطالب الجماهير.

وإذ يرفع عراقيون في تظاهراتهم شعارات ساخرة ضد الفساد، فانهم أصابوا أهدافهم في الكثير من المواقف، بعدما أبدى مسؤولون وسياسيون تذمّرهم من هذه الشعارات، ووصفوها في بعض الأحيان بأبشع الأوصاف، ما أدى إلى المزيد من التشنج بين المواطن والسياسي أو المسؤول.

ففي آب، 2015، وصف النائب عن كتلة دولة القانون علي العلاق، المتظاهرين بأنهم "بعض الأشخاص الناقصين" وهدّدهم بقوله "إنّ موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب" وأنّ "غداً لناظره قريب".

وهاجم بهاء الأعرجي نائب رئيس الوزراء العراقي المستقيل، في 10 أغسطس 2015 المتظاهرين ضده قائلا: "جميعهم تحت قدمي".

وقال الأعرجي في مقطع فيديو، "هؤلاء الغربان من وسائل إعلام ومن بعثيين وصداميين، ومن شركاء وسخين سوف أضعهم تحت قدمي".

وكرّر الأعرجي هجومه على المتظاهرين في مقطع الفيديو نفسه، الملتقط في خلال مؤتمر صحفي في البرلمان العراقي، واصفا إياهم بـ "الغربان".

وفي احتجاج صريح على نقص الخدمات والإرهاب، هتف عراقيون "فوك داعش والبلاء النوب ماكو كهرباء"، وفي شعار آخر "شلون نشعر بالامان الداعشي بالبرلمان".

لقد عوّلت الكثير من القوى السياسية، باتجاهاتها السياسية والطائفية المختلفة على اتباع سياسة التهدئة مع المواطن، ظنا منها أن ذلك سيعرقل الهيجان الجماهيري ضدها مثلما سعت إلى التحشيد الحزبي او الطائفي على طريقة الأحزاب الدكتاتورية في جمع الاتباع، لكن ذلك لم يؤد الى نتيجة، وانتبه العراقيون إلى محاولة بعض السياسيين استغفالهم بالوعود البراقة التي لم تتحول إلى واقع إلا في نسب قليل منها، ما أدى إلى فقدان الثقة بين الكثير من الأحزاب والكتل السياسية، والنواب والسياسيين والمسؤولين في مواقع الدولة المختلفة.

 وفي حين كانت التظاهرات في بداياتها تركّز على نقص الخدمات الأساسية مثل الماء والكهرباء الا أنها تحولت الى شعارات تتضمن مطالبا سياسية، مثلما أفرزت تعابير لغوية تنال من حتى من السلوكيات الشخصية لبعض السياسيين والنواب في سلوك انتقامي "جماهيري"، على ما يبدو.

واعتبر المدون علي رضا في تدوينة تفاعلية له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن "السخرية باتت سلاح المواطن العراقي ضد المسؤولين الفاسدين والمتقاعسين".

وفي 22 آب 2015 وصف متظاهر عراقي وزير النقل باقر جبر صولاغ بانه "ست بيت" في سخرية من تناوبه المناصب الوزارية منذ 2003.

واستفزّت التظاهرات الساخرة من حديث القيادي في المجلس الإسلامي الأعلى، الشيخ جلال الدين الصغير، للعراقيين لتجنّب شراء "الشوكولاتة"، لغرض الادّخار، استفزت الشيخ الصغير نفسه، كما أدت بالناطق باسم كتلة المواطن بليغ أبو كلل إلى إن يتهجم على الشعب العراقي.

وكان العنصر الأساسي الذي جمع العراقيين في انتقادهم وسخريتهم من حديث الشيخ الصغير اّن أكل "النستلة" من "عدمه"، سوف لن يكون له تأثير يُذكر لمعالجة الأزمة الاقتصادية أمام التداعيات الخطيرة التي سببتها مافيات الفساد، وانخفاض أسعار النفط.

وجابه العراقيون حديث الشيخ الصغير بالتهكم في عبارات ساخرة من مثل "يا شعب عوف النستلة"، انتشرت في الشارع ووسائل الاعلام "شاهد الفيديو المرفق".

ورفع المحتجون شعارات ساخرة من مثل "انتو عار على الشعب يحثالة....انتو عار على الشعب يحثالة".

وأفاد شعار آخر "كافي يا نشالة........ كافي شوفوا الشعب شصار بحاله".

وقال هتاف "يا مواطن يا غيور و يا شريف.. كافي سكتة كافي ملاك الرصيف ".

وقال شعار آخر "ما كفاهم بوك راحوا عالرواتب".

وثمة شعارات أخرى لافتة من مثل :

"كل فاسد احنه نگله.. هيهات منه الذله".

"رمز الفساد الديوانية... العار اكبر حرامية".

وإذ لم يمنع الاستفزاز والتخويف، سعت قوى سياسية الى ركوب موجة التظاهرات عبر المشاركة في التظاهرات نفسها، في لعبة مكشوفة لم تمنع المتظاهرين من انتقاد تلك الجهات التي سعت الى ركوب موجة دعوات الإصلاح فيما وزرائها ومسؤولوها متهمون بالفساد.

كما لم يمنع الإرهاب بأدواره العنفية في القتل والتخويف من منع العراقي من الخروج في التظاهرات، مثلما لم تمنع درجات الحرارة العالية في فصل الصيف من تجمعات الحشود التي اتسعت مطالبها في محاكمة الفاسدين، وتوطيد الامن، وتوفير الخدمات.

وفي الديوانية رفع المتظاهرون في 2015 شعارات من مثل :

"باسم الدين بگتونه... ولَك كافي ولَك كافي".

"السياسيين باعونه وباسم الدين باكونه"

وفي البصرة أفادت هتافات المحتجين في 2015 :

 "اشطب اسمي من التنانير وخبزها....بطني مليانه قضية".

 "الدولارات إلَه و للـفـقــرَة يِـنـْـطــي عـْـلوگ"

"اطلع اطلع يا لعـين شلـون بيــنه تسـتهين"

"باكوك باكوك باكوك يا شعب انتصر....... لاوين لاوين يحكمنا الغدر".  

 

 


شارك الخبر

  • 15  
  • 0  

( 5)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   10
  • (1) - ابن العراق
    3/1/2016 3:22:10 PM

    قال الله عز وجل في كتابه العزيز: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴾ الايه واضحه ولاتتحمل التأويل فبما أنه واضحه فعلى امام الجمعه ان يبتعد عن كل مايؤدي الى ابعاد المأمومين عن ذكر الله لا ان ياتي بامور تجعل من المأموم يخرج من الصلاه وهو ناقم حتى على نفسه ويحسب الامام ان ماذكره من خلال خطبتيه هو من الدين بينما هو في الواقع من عقله الضيق . يقول بعض العلماء كنت عندما اريد الذهاب الى صلاه الجمعه تكون نفسي مستقره ومحبه للحياه ولكن بعد اداء الصلاه والخروج منها كنت احس اريد الانتقام حتى من نفسي واخرج وانا متوتر الاعصاب جدا والسبب هو يقول ماسمعته من كلام الامام من خلال خطبتيه ادى الى هذه النتيجه . اني اطرح السؤال التالي على ائمه الجمعه بما فيهم المعني بالنستله : أبهذه الطريقه وبهذا الاسلوب ربط الانسان بربه ، أبهذه الطريقه يكون ذكر الله ، اليس الباري عزوجل يطلب منا ان نتفائل بالخير اليس الباري عزوجل يطلب منا ان لا نيأس واعتبر اليأس شرك عظيم ، بأي حق وبأي مسوغ شرعي تخويف الناس بحدث لازال في علم الغيب الحرب العالميه الثالثه . اعطوا للناس حقها وابتعدوا عن هذه الاساليب لانها اصبحت اساليب رخيصه هزيله ، انت لست ولاغيرك افهم بامور الحياه والحكم من امير المؤمنين علي ع جالس الفقير وانتصر له وشارك المسكين اكله خرج من الدنيا ولم يملك من حطامها شيئا لم يتمايز لا براتبه ولا بموقعه الاجتماعي عن بقيه الناس ولم يركب الجكسارات مع وجود المتربصين الى قتله ولم يحط نفسه بافواج من الحمايات ولم يقرب ولداه لاستلام مناصب ولاحتى اقاربه اي نعم قربهم ليكونا قياداه في الجيش يحاكوا الموت ولايحاكوا ترف المنصب ، الذي يذكر الامام علي ع يجب ذكره مقرونا بالعمل هذا هو العلوي الحقيقي . إجمعوا افكاركم ايها الاخوه وتخيلوا الصوره منذ عام ١٩٨٠ والى اليوم وماكنه الموت تطحن العراقين هل يستحق هذا الشعب ان يأتوه ناس يضحكون عليه أم يداوون جروحه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (2) - اياد الحسني
    3/1/2016 4:39:43 PM

    يعجبني في المسلة عندما اتعبر عن مظلومية هذا الشعب ..وما يعجبني عندما رقيبكم يمنع نشر تعليقاتي رغم انها غالبا متوافقة مع اتجاه المسلة وتتميز بالرصانة والادب...الرجاء اثبتوا اني على خطاء ولو لمرة واحدة؟!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (3) - ابوأحمد السماوي
    3/2/2016 12:20:42 AM

    أحنه شبعنه من الخبز ؟ حتى نعوف النستله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (4) - ابوأحمد السماوي
    3/2/2016 12:33:14 AM

    أحنه شبعنه من الخبز ؟ حتى نعوف النستله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (5) - عاطل عن العمل
    3/2/2016 7:55:36 AM

    عمي نحن العاطلون عن العمل لحد يجيبنا بطاري لا تعين لا اجور يومي شو بس الموظفين كل واحد يركعله مليون وباقي المتيازات له كلولي احنه لبدون وظائف احد جابنا بلطاري وحتى الاصلاح مايشملنا هي بيام النفط 100 دولار ماكو تعينات جا بعد اصلاح الصلاح تعني لاتنقصةن من رواتبنا هاي الاصلاحات تبدل وزير اجى وزير نحن العطلين شراح سونا شو ماشفنا مظهره رفعو شعار التعين تعرفين ليش الان التعين ميسين منه وغلب ليطلون مستفادين ومؤظفين ويخافون على رواتبهم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •