2016/03/25 08:35
  • عدد القراءات 765
  • القسم : وجهات نظر

فنان بريطاني يصنع مجسما لترامب من النفايات

بغداد/المسلة:  تعددت ألوان السخرية من المنافس الأوفر حظا لنيل بطاقة ترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب، تارة من شعره المنتفخ وتارة أخرى من بشرته برتقالية اللون وربما من يديه الصغيرتين.

لكن أحدث صيحة في السخرية منه هي استخدام فنان بريطاني قطعا نيئة من خنزير وخروف لعمل مجسم لترامب بهدف عرضه في معرض فني بهونغ كونغ.

ويتكون هذا المجسم من صورة لإنسان يضع شعرا فوق وجه مكون من أنف خنزير حقيقي وعيني خروف حقيقيتين إلى جانب إكمال العمل بقطعة كرواسون نصف مأكولة وسمك نيء ووجنتين من النفايات المغطاة برقائق ذهبية وبدلة نثر عليها نفط خام.

وقال الفنان جيمس أوسترر “أردت أن أصنع أيقونة مرئية لجنون العظمة في منتهاها حيث تطغى حاجته (ترامب) إلى لفت الأنظار على أي نوع من العلاقة أو الاهتمام بأي شخص آخر في العالم”.

وفي بيان مكتوب منفصل أوضح أوسترر أن ذلك كان ردا منه على “انقسام هائل بين ما يباع إلينا وما نحصل عليه فعليا”، وقال إنه لم يتمكن من رؤية ترامب سوى “باحث مختل لا يسترعي الاهتمام”.

ولم يرد فريق ترامب على رسالة بريد إلكتروني تطلب التعليق على كاريكاتير أوسترر.

وأدلى الملياردير الذي يعمل في مجال العقارات ونجم تلفزيون الواقع السابق بسلسلة من التصريحات المثيرة للجدل تتعلق بموضوعات مثل الهجرة غير المشروعة والأمن القومي.

وعززت تلك التصريحات من شعبية ترامب لدى أنصاره الذين يرونه شخصا يفصح بالحقائق المُرَّة لكنها في الوقت نفسه أغضبت الملايين داخل الولايات المتحدة وفي مختلف أنحاء العالم.

يذكر أن الفنانة التشكيلية والصحافية الأميركية سارا ليفي كانت قد رسمت أيضا بورتريه لترامب باستخدام دم الحيض.

ونشرت صورة فوتوغرافية للبورتريه على فيسبوك قالت إنه رسم على لوحة خشبية، وأضافت أنها أطلقت على اللوحة اسم ” “Whatever” (رغم ذلك).

وأوضحت أنها تريد بيع اللوحة التي رسمتها بعد سماعها تصريحات ترامب في مناظرة نظمتها في مطلع آب قناة “فوكس نيوز” التلفزيونية وصف خلالها المهاجرين المكسيكيين بـ“القتلة” وأنهم يميلون إلى العنف، لتدفع ثمنها إلى صندوق حماية المهاجرين.

ولم تكن الأعمال الفنية الوسيلة الوحيدة للسخرية من ترامب، فقد ظهر تطبيق “ترامبنتينا” الإلكتروني على أجهزة آبل وأندرويد وهو عبارة عن لعبة مستوحاة من التراث المكسيكي تمكّن المستخدمين من ضرب ترامب لمساعدتهم على التنفيس عن الإحباط الذي يشعرون به تجاه الملياردير المثير للجدل.


شارك الخبر

  • 7  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •