2016/04/05 15:05
  • عدد القراءات 8739
  • القسم : المواطن الصحفي

إلى سماحة السيد مقتدى الصدر.. عليك بهؤلاء.. انهم يلفظون أنفاسهم الأخيرة

بغداد/المسلة: وردت الى زاوية "المواطن الصحافي" التي تعنى بأفكار القراء والمتابعين وكتاباتهم، الرسالة التالية من مواطن عراقي اطلق على نفسه اسم "المواطن عابر سبيل البغدادي"، وينشرها "المسلة" كما وردت.    

تقول الرسالة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منذ ان سلّم الدكتور العبادي ملف التشكيلة الوزارية المقترحة الى رئيس البرلمان حتى انطلقت أصوات متهيئة مسبقا لهذه اللحظة، انطلقت لتسقط المرشح هذا أو ذاك بشتى التهم والقصص المفبركة دون ادنى دليل كدأب من سبقهم من سنوات، عبر مختلف الفضائيات الفاسدة.

ويلاحظ جنابك الكريم كيف "يتفلسف" الفاسدون في وصف حالة التشكيلة ومنها على سبيل المثال "الظرف المغلق" وكيف يجب ان يكون وطريقة تسليمه وربما سيظهر قريبا من ينتقد لون الظرف وحجمه.

بالمختصر يا سماحة السيد، وكما لا يخفى على حضرتك انهم ضد التشكيلة الوزارية التي باركتها سماحتكم، ضد التشكيلة ليس حبا في الوطن والحفاظ على اللحمة الوطنية كما تدعي "شياطينهم" أنما خوفهم من خسارة مناصبهم التي مكّنتهم من امتلاك الابراج في مختلف دول العالم وتحويل أموال الفقراء والمحرومين الى حساباتهم السوداء في بنوك الخارج وكيف تحولوا من حفاة عراة الى لاعبين في منتديات غسيل الاموال وبورصاتها.

أنهم الذئب الجريح الان.. وسماحتك يعلم ما يفعله الذئب الجريح وها قد بدأت اعمال هذا الذئب الملعون من مؤامرات سياسية وجرائم مثل ما حصل اليوم من تفجيرات في بغداد وغيرها.

لا أحد ينكر ما فعله اعتصامكم من رعب لهؤلاء ولا يزال يقض مضاجعهم حتى انساهم النوم، وان ناموا برهة فبعد اخرى يقفزون من أسرّتهم الوثيرة على غير هدى. لقد أصابهم الجنون ورعب فقدان "البربعة ".

المؤمل من السيد مقتدى الصدر الذي زلزل الأرض تحت إقدام الفاسدين بشعار "الشلع قلع" ان يقذف شعارا اقوى من قنبلة كوريا الشمالية النووية وهو "اللي يعجبه اهلا وسهلا واللي ما يعجبه يطخ راسة بستين الف صبة كونكريت وما اكثرها في شوارع بغداد"... والسيد قول وفعل والحمد لله.

انهم يلفظون أنفاسهم الأخيرة وأن استعادوها الآن أو غدا فالتاريخ سيكتب في صفحاته ان كان هناك بلدا اسمه العراق.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ملاحظة: لستُ من اي تيار سياسي أو ديني... الانتماء الوحيد الذي افتخر به هو للعراق.

المواطن عابر سبيل البغدادي

 

المصطلحات والآراء الواردة تعّبر عن الجهة المنتِجة للتقرير، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة".

 


شارك الخبر

  • 24  
  • 8  

( 10)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 72  
    •   8
  • (1) - المهندس اياد
    4/5/2016 3:57:17 PM

    السلام عليكم ...كان بودي ان تستمر مبادرة السيد مقتدى الصدر والتي جاءت متأخرة نوعا ما ،لكنها كانت بمثابة الامل الذي احى ألأراده السياسيه القادره على صنع القرار الشعبي ولوﻻ احداث الموصل لكانت مبادرة السيد الصدر قد احدثت التغير الجذري الذي يقتلع كل الفاسدين والمتلونيين والذين ساهموا بشكل فعال في تدمير بنية الشعب العراقي واحداث الانقسامات فيه ..وكم كنت اتمنى ان ينقلب السيد الصدر على ساكني المنطقه الخضراء ويكون الرئيس الشرعي للعراق ...لكن ذلك لن يكون والعراق تحاصره دواعش الداخل اكثر من دواعش الخارج ...سيبقى دواعش البرلمان واغابهم مذلك يجادلون ويسوفون الامور ويدلون دلوا ليس فيه حق وذلك يأخذ وقتا على امل ان تهدأ الامور ،نعم وذلك ما يعولون عليه هذه الايام واعتقد انهم سيغلبون هذه الجوله ذلك ﻷن الظالم يموت في غيبه وجبروته وكل من سكن المنطقة الخضراء يدفع بحتفه دفعا نحو الهلاك



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 9  
    •   74
  • (2) - صادق العبيدي
    4/5/2016 5:51:58 PM

    عابر سبيل البغدادي الذي أرسل هذه الرسالة من ايتام صدام المجرم،وقد ارسلها الى الفذ الذ ي لايحسن العربية مقتدى؟! وقد تكون الرسالة من طرف سفارة مهلكة آل سعود في بغداد؟!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 27  
    •   10
  • (3) - عاشق محمد باقر الصدر
    4/5/2016 7:02:28 PM

    اخي كاتب الرساله ارجو ان تسأل سماحته عن الشيخ ( الاعضب ) و ما يفعله في استراليا و ما هي الاملاك التي يديرها هذا الشيخ و لمن تابعه .... و اسئل سماحته عن اموال بهاء الاعرجي فان كان سماحته يعلم فتلك مصيبه و ان كان لا يعلم فالمصيبه اعظم و استله عن اسطول الجكسارات التي تسير معه و عن قصر الحنانه و عن مقتل مجيد الخوئي و عن و عن .... اخوي كسر بجمع شلع قلع كلها حراميه .... و انتهت النزاهه باستشهاد الزعيم عبد الكريم .... و الدليل بان جعفر ابن فيلسوف العصر لان حليبه طاهر ما قبل يتلوث بهاي الاموال الوسخه ... و لوادري ما راح تنشر بس اكتب حته اريح كلبي من ضيم هالشله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 22  
    •   6
  • (4) - العراقي
    4/5/2016 10:19:47 PM

    لو كانت الأعتصامات ضد الأحزاب بدل الأصلاح وتكوين الكابينة الجديدة لأثمرت منذ زمن بعيد ولكنها بدون جدوى.والسؤال هل يصلح الفاسد الفاسد؟وهل يصلح ما هو منبثق من الأحزاب ماأفسدته الأحزاب؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 18  
    •   7
  • (5) - المظلوم
    4/5/2016 10:22:38 PM

    لقد مللنا من الكلام إلى السياسيين لأنهم بلا حياة كل عراقي شريف وطني غيور على بلده مطلبه واحد هو العيش بكرامه وحرية واستقرار وهذه الأمور تحدث بالفطره لاتحتاج لشهادة جامعيه لإدراكها الان يجب أن يكون وقت العمل الحقيقي والتحرك لإنهاء الفساد وقطعة نهاءيا حته لايعود بعد سنوات الإصلاحات التي وعدنا بها العبادي مجرد كسب وقت له ولكل الفاسدين اللي في الحكومه لايوجد إصلاح ولن يتغير اي شﺉ وكل يوم يمر على هؤلاء الي في الحكم ليس بصالح البلد يجب على كل الشرفاء أن يقفوا وقفه واحده وتغيير الحكومه بالكامل بالكامل وعلى رأسها العبادي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 21  
    •   6
  • (6) - البصراوي
    4/6/2016 2:38:44 AM

    تغيير الحكومة بجيل جديد من الشباب المستقلين حل البرلمان بالكامل وعدم عودة اي منهم بغض النظر قضاء مستقل استقلال حقيقي وليس تابع لحزب الدعوه الإيراني اذ بدون قضاء حقيقي لا يوجد عقاب. كبح جماح راس الأفعى في البلد او ما يسمى بروءساء الكتل اللي هم بوءرة الفساد. فصل الدين عن السياسي اذ كيف برجل دين ( تقوى) يكون سياسي (المكر). هذه الأهداف التي يجب ان يثور من اجلها العراقيين... وإلا سوف لن نكون.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 21  
    •   6
  • (7) - كريم البياتي
    4/6/2016 11:33:33 AM

    كنا نأمل من الأعتصام ورجاله أن يشكل أداة ضغط تتواصل دون هواده حتى إنجاز كامل الأهداف التي حملها المعتصمون على عواتقهم ، وإلا فتصعيد المطاليب والتهديد بالعصيان المدني واردان لأن الفرصه مؤاتيه ، فإنهاء الأعتصام دون ضمان هو بمثاية مضيعه للجهد وخساره لفرصه ثوريه كان من الأجدر تصعيدها حتى تحقيق الأهداف التي نهضت الجماهير من أجل الحصول عليها ، إن ما بذل من جهد وتضحيات جدير أن لا يذهب سدى



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 27  
    •   7
  • (8) - عمر عثمان
    4/6/2016 1:45:58 PM

    فقط مقتدى الصدر شريف وشجاع و اعتصم بنفسه والباقي حرامية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 12  
    •   4
  • (9) - جحا البغدادي
    4/8/2016 4:14:47 AM

    كنت ومعي الكثير ننتظر من رجل رشيد ان يحل معضلة العراق ، وهي البرلمان ، ابدال الوزراء سوف لا ولن يغير اي شيء بل سيزيد الطين بلة ، مثلا اذا أردنا ان نضع في الميزان بعض النواب الذين بايديهم صناعة القرارات من النواب السابقين والحاليين فسنجد ان وزنهم يعادل اكبر قنبلة دمار حلت وتحل بالعراق والنتيجة كما شاهدنا الشهداء والأيتام والأرامل والعاطلين عن العمل والمشردين والمهجرين وكانت قنبلة متتمة لقنابل صدام التي دمر بها العراق في فترة حكمه المشءومة ، الأسماء ، مها الدوري ، وحدة الجميلي ، صالح المطلك، عدنان الدليمي، طه العلواني، المجرم طارق الهاشمي، المجرم محمد الدايني ، بهاء الأعرجي، طه اللهيبي، احمد راضي، أياد علاوي ، ظافر العاني ، حيدر الملا، حامد المطلك ، علي حاتم ، ومن هل الشكولات الزفرة . فيا سيد مقتدى ما قمت به لن يحل مشكلة فقد تعاونت مع النواب أعلاه ضد المالكي واليوم ضد العبادي ، فقط حل البرلمان وسترى النتيجة



    المواطن عابر سبيل البغدادي
    4/8/2016 9:11:21 AM

    تحية احترام وتقدير لكل تعليق ينم عن تربية عالية واحترام للذات والاخرين حتى وان اختلف مع صاحب الموضوع .

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 30  
    •   3
  • (10) - عراقي لن يفقد الامل
    4/9/2016 8:49:29 AM

    منذ مدة طويلة وانا اخبر الاصدقاء والاقارب كلما جرى الحديث عن مستقبل العراق بانه يحتاج الى اما تدخل الاهي او ثورة شعب غاضب وحين قام السيد مقتدى باعلان الاعتصمات تاملنا خيرا وحلمنا بان هذا سيكون بداية الثورة الشعبية التي ستطيح بالبرلمان وكل الفاسدين ولكن ومع شديد الاسف والالم مات هذا الحلم مع توقف الاعتصامات بعد ان تم الاتفاق مع السيد مقتدى على بعض الامور وربما بعض المكاسب كما يحصل دائما. نحن نرى بان الحل كما يراه الشيخ الخزعلي بوجوب الاطاحة بالنظام البرلماني والعودة الى النظام الرئاسي وهذا سوف يتيح للرئيس المنتخب محاسبة جميع اللصوص والمتامرين وعودة العراق الى المسار الصحيح ولعل المبادرة الجديدة التي طرحها الشيخ الخزعلي هي بداية النهاية لهؤولاء الفجرة رؤساء الكتل واعوانهم. ولن نفقد الامل.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •