2016/04/06 22:21
  • عدد القراءات 3303
  • القسم : العراق

علي علاوي يسحب ترشيحه من منصب وزير المالية والتخطيط

بغداد/ المسلة: أعلن المرشح لوزارة المالية والتخطيط علي علاوي، الاربعاء، سحب ترشيحه، عازياً ذلك الى وجود تداخلات سياسية وتجاذبات فئوية ستؤدي الى "اجهاض" مشروع الإصلاح.

وقال علاوي في بيان، "لقد تم ترشيحي لمنصب وزير المالية والتخطيط في التغيير الوزاري المقترح ووافقت على ان يطرح اسمي على مجلس النواب الموقر"، مستدركاً بأنه "خلال الايام الاخيرة وبعد مراقبة تسلسل الاحداث لاحظت تداخلات سياسية وتجاذبات فئوية ستؤدي حتماً إلى اجهاض مشروع الإصلاح الجذري والشامل الذي عملت على انجازه منذ سنين".

وأضاف علاوي، أنه "كان مشروع حكومة التكنوقراط المستقلين مقدمة الى مشروع أوسع يتضمن محاربة الفساد وإصلاح الاداء الحكومي وخلق فرص حكومية"، مشيراً إلى أنه "بناءً على ما تقدم قررت سحب ترشيحي لهذا المنصب".


شارك الخبر

  • 11  
  • 44  

( 5)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 65  
    •   3
  • (1) - صادق جبر
    4/6/2016 10:52:22 PM

    هولاء المسيطرين على الوزارات والهيئات الغير مستقلة لا يستفيدون من حكومة غير مرتبطة بهم واكشفت نواياهم الخبيثة 13 سنة ما خلو شي ما سرقوة لذالك عرقلو حكومة التكنو قراط امثال دولة القانون والمجلس الاعلى انكشفوا على حقيقتهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 25  
    •   11
  • (2) - اترا
    4/7/2016 12:45:31 AM

    وماذا عن الاكراد الم يقفو ضد هذا الاصلاح . لكي لا يخسرو وزاراتهم ومناصبهم.فقط هم المستفيدين من هذه الاوضاع .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 48  
    •   6
  • (3) - علي العلوي
    4/7/2016 2:02:01 AM

    خسارة كبيرة موزع البطانيات والصوبات المفروض ان يرجع الى زقاق النجف الأشرف ويتصرف ضمن حدوده الدينية ولا يتدخل بما لا يفقه، خسارة ارقى وزير مالية خريج ارقى جامعات العالم وأستاذ الاقتصاد في جامعة ييل الامريكية وبروفيسور الاقتصاد يقرر مصيره لصوص العمائم المتخلفة، لن تقوم قائمة للعراق بعد اليوم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 21  
    •   4
  • (4) - احمد علوش
    4/7/2016 2:08:33 AM

    مجيء حكومه كفاءات اصلاحيه او مايسمى تكنوقراطيه ِ يعني نهاية مصادر تمويل الاحزاب الفاسده وقياداتها. لهدا دوما تحارب هذه الاحزاب اي اصلاح حقيقي. المهم الوضع الراهن لا يخدم مصالحم .. حيث اقتصاديات وثروات البلد تهدر باتجاه محاربهه الارهاب وتكلفة الحرب ِ المديونية المتصاعده ِ عجز الميزانيه ِيجعل كثر من المنتفعين الملتفين حول القيادات الحزبيه الفاسده يفرون بما جنوه من ثروات الى خارج البلد وتدريجيا .. لا مجيء حكومه اصلاح يعني بدء المحاكمات الاقتصادية..!!! وكشف المستور على اعلى المستويات... هذا يفسر بشكل واضح لمذا لم يقدم اي من الفسدين الكبار الى محاكمه رغم ما لمسنا من فساد وهدر المال العام الى اخره من سرقة مشاريع الاعمار والتنميه ... الشارع المتضرر دوما عليه الاستمرار بالضغط على الخضراء والبرلمانيون الرافضين للاصلاح سيرضخون بالاخر بالامر الواقع لامحال .. اذا لا الشعب الذي نزل الى الشوارع لديه ما يخسر ولا الرافضين للاصلاح تبقى لهم ماينهبون... استمروا بالضغط حتى تحقيق المطالب ...



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 18  
    •   2
  • (5) - Karim alghorawi
    4/7/2016 8:37:41 AM

    السلام عليكم والله خير ماصنعت وأبقى بعيداً محافظاً على سمعتك ودينك ومن خلال التجاذبات السياسية يخرج علينا احد النواب الفلتة الذي لايحمل التحصيل الاعدادي وكل ما انجزه في حياته هو شلاع في مخبر ابو بائع فلافل ولاعيب في المهنة لكن ليتهمك بالفساد وسوء الادارة لوزارتك السابقة انها لكارثة ، وهل ما تبقى من عمر الوزارة سيمكنك من تنفيذ المشروع الذي اعددته كان الله في عون العراق.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •