2016/04/17 16:03
  • عدد القراءات 4280
  • القسم : المواطن الصحفي

وعود التوظيف تحشّد العاطلين في أروقة مؤسسات وزارة العمل

المسلة/ من حمزة الجناحي: في خطوة ينتظرها العاطلون عن العمل والعجزة و معدومو الدخل، دعت وزارة التخطيط، ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية هؤلاء الى مراجعة فروعها في المحافظات والأقضية والنواحي.

ونشرت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية إرشادات حول خطوات التقديم للمعونة الاجتماعية مع ملئ استمارة خاصة بها عن طريق الإنترنت تتظمن تسلسلا خاصا لكل نسخة منها..

وقال سيد إسكندر الموظف المختص بتدقيق المعاملات في مكتب بابل من المتقدمين لفتح فروع اضافية في الاقضية والنواحي لـ"ألمسلة" ان هناك زخما كبيرا في عدد المتقدمين والمتقدمات لدائرته..

وقال المواطن عبد الحمزه جاسم، وهو يقلب أوراق "معاملته" و كلّفته خمسة عشر الف دينار، انه دفع عشرة آلاف دينار لصاحب مكتب الإنترنت ليحصل على الاستمارة وملئها ودفع أيضا خمسة آلاف دينار لإعادة طبع واستنساخ مستمسكاته الاربعة كما اضطر الى التوقف عن العمل في "مسطر العمال" ليوم كامل، ليُحرم من أجره اليومي الذي يعيل به عائلته.

وحسب التسريبات بين موظفي الدوائر المختصة فان هذا الإجراء هو لبناء قاعدة بيانات ومعرفة عدد العاطلين والعاطلات والمتعففين في كل محافظة.

ووفق المعلومات المتداولة فان في محافظة بابل وحدها 27 الف فرصة عمل لهؤلاء الذين لا يملكون دخلا كما اشارت الى ذلك استمارة التقديم الرسمية..

وقالت الموظف حسن علي ان الوزارة ستدقق هذه المعلومات مع الوزارات الاخرى لحصر المشمولين بهذا المشروع الجديد.

و هذه ليست المرة الاولى التي تدعو فيها وزارتا العمل والشؤون الاجتماعية و التخطيط، العاطلين للتقديم على فرص عمل بل استدعتهم لأكثر من اربع مرات لكن دون جدوى..

وبدت حالة من التذمر والانزعاج من قبل المواطنين الذين لم يخفوا مشاعرهم الحزينة وهم يتوقعون ان هذه المرة كسابقتها ايضا، وهم يدفعون تلك الاموال التي بالكاد يحصلون عليها من بيع جهدهم في مساطر العمال وبعض الاعمال الشاقة التي يعتاشون عليها لإكمال معاملاتهم.

 

 

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •