2016/04/29 17:44
  • عدد القراءات 20616
  • القسم : المواطن الصحفي

مشعان .. ال .. فتلاوي.. امرأة لا تشبه رجالنا

بغداد/المسلة: هذه رسالة وردت الى زاوية "المواطن الصحافي من المتابع للشأن العراقي، علي الخفاجي ، تنشرها "المسلة" كما وردت.

مشهد يوم الثلاثاء العظيم بدأ روتينيا، هادئا..

المعتصمون ادركوا ان الرياح ضدهم..

الصدريون يكابرون انكسار رجولتهم بعد ان حنثوا بيمين شرفهم وقسمهم بـ"العباس" ..

الدعاة اخترقت أشرعتهم وتوارى كبارهم عن الأنظار وبقي منهم علي صبحي واللا نائب حسن السنيد

مشعان راقصا

وحنان العازفة

ورحاب الملحنة

واحمد الجبوري الباكي على اطلال أمنياته

وشيخ عشيرة سقطت هيبت عقاله  فهز عباءته

والصيادي كومبارسا، واذا كان لابد من إصبع يدير جوقة المطبلين فلابد من إصبع عالية

ومن لم ترق له خفة الرجال وزعيق النساء اتخذ مكانا شرقيا، اما من اشتهى فعلهم وأطربته أهازيج زملائه فبقي قريبا منهم كخالد الاسدي ...

فرقة هزأت بنفسها فاستهزأ بهم العقلاء

كم بدى منظرهم هزيلا خفيفا أمام متانة الجبوري (أصغرهم سنا) وعمامة همام وهدوء ارام (ارام تعني باللغة الكردية هادئ) وابتسامة العبادي التي لم تغيرها..

قناني الماء التي اطلقتها حنان مما سبب حرجا للاسدي والسنيد فتحولت القناني الى صواريخ عابرة من النقد اللاذع لفعلة خنان، مما دفعتها إلى مغادرة غروب المعتصمين (غروب على الواتس اب) غادرته حاملة معها اشرس الانتقادات اللاذعة..

حنان لم تكن امرأة كالنساء ربما لانها احست بأنها خسرت كل الرهانات السياسية سوى العزف على وتر الشارع المغلوب على امر عيشته..

حنان الفتلاوي دفعها الغضب الى فقدان صوابها ففقدت أنوثتها للحد الذي لا تشبه السنيد فصارت ... فاختلط حابل حنان بنابل السنيد والأسدي وأصبحت مزيجا جديدا اسمه : مشعان الفتلاوي أو حنان الجبوري.

 

المصطلحات والآراء الواردة تعّبر عن الجهة المنتِجة للتقرير، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة".


شارك الخبر

  • 50  
  • 84  

( 25)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 93  
    •   69
  • (1) - ابو احمد
    4/30/2016 12:39:19 AM

    اعتقد ان هذه المقالة او الرسالة هابطة وكل مايريد قوله السيد الخفاجي هو التهكم والتهريج على حنان الفتلاوي وحسن السنيد والاخرين .... واعتقد انه يستطيع بسهولة ان يكتب مقالة نقدية لما يراه هو صوابا فيما حصل بارقى من هذه العبارات



    Iraqi
    4/29/2016 10:07:03 PM

    الأخ الكاتب نعم انا اتفق معك في ان بعض تصرفات النواب غير مناسبة والسؤال هنا ماذا عن سلوك وفساد معظم النواب واعضاء الحكومة ألا يستحقون ان يقذفوا بأكثر من قناني المياه واعني هنا رئيس الوزراء كمسؤول أول عن القضاء على الفساد الاداري، بالله عليك هل المشكلة في الوزراء أم في كتلهم ام في الرئاسات الثلاث. وفي نفس الوقت هل من يطالب بالاصلاح خالي من الفساد. الكل مشترك في الفساد وتدهور البلد ابتداء من اعلى هرم السلطة الى اصغر كتله سياسية والله المستعان

    Iraqi
    4/29/2016 10:08:57 PM

    الأخ الكاتب نعم انا اتفق معك في ان بعض تصرفات النواب غير مناسبة والسؤال هنا ماذا عن سلوك وفساد معظم النواب واعضاء الحكومة ألا يستحقون ان يقذفوا بأكثر من قناني المياه واعني هنا رئيس الوزراء كمسؤول أول عن القضاء على الفساد الاداري، بالله عليك هل المشكلة في الوزراء أم في كتلهم ام في الرئاسات الثلاث. وفي نفس الوقت هل من يطالب بالاصلاح خالي من الفساد. الكل مشترك في الفساد وتدهور البلد ابتداء من اعلى هرم السلطة الى اصغر كتله سياسية والله المستعان

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 54  
    •   43
  • (2) - محمد
    4/30/2016 1:26:22 AM

    تحية لكل معتصم شريف يدافع عن حقوق هذا الشعب المظلوم والمغلوب على أمره والذي اصبح فريسة ونهبا لدعاة الإصلاح والشرعية زورا تحية للسيدة الفتلاوي ورفيقاتها في الاعتصام وهو صمود مشرف وهو ولادة حقيقية لبرلمان نتمناه ولنكسر الأصنام التي اريد لها ان تعبد من دون الله.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 39  
    •   72
  • (3) - Nissan
    4/30/2016 1:43:31 AM

    السيد أبو أحمد. تدعي بأن الرسالة هابطة وأنا أستحلفك با الله وبقيم مجتمعنا. ماذا تسمي قيام أمرأة محجبة وعضو برلمان من رمي كل المجتمعين با القناني وأشياء أخرى. هل تقبل أن تتصرف زوجتك أو أختك بمثل هذا مع مجموعة رجال غرباء وليس زملاء أو مع رئيس الوزراء وهيئة البرلمان. كان لها الحق أن تناقش وتعترض بأدب ثم تصوت بلا. أخي المثل يكول "أكعد عوج واحجي عدل". تحياتي



    صباح الطالقاني
    5/4/2016 9:35:11 AM

    من غير المنصف اختزال ثورة الناس على فساد احزاب السلطة التي حولت وزارات الشعب الى شركات اهلية، بالكلام عن نائبة رمت نائب اخر بقنينة ماء، فهذه نظرة ضيقة وهرب من المصيبة التي ابتلينا بها التي اسمها احزاب السلطة، المتنافسة بغير شرف على المكاسب فقط... ولاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 69  
    •   30
  • (4) - ابومحمد
    4/30/2016 1:54:30 AM

    والله عيب على هذا الكاتب الذي صار أسد ويزمجر خلف قلمه...من السهل القول باللسان. ..من السهل التهكم ..من السهل جر القلم وخط الكلمات وكثير غيرها بشر أن تخون رجولتك وتتصنع بطوله من حبر على ورق..الهاك الله ايها الكلتب بعيوبك ولاسترك ولاحفظك ولاجعل لك مقام صالح واخزاك دنيا واخره...وامنيتي أن تستل عشاءرهم سيف القانون والعشيرة كي تعلم من امن العقاب أساء الادب كلمه ليست في قاموس الغيره العراقيه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 55  
    •   44
  • (5) - ليث الهاشمي
    4/30/2016 1:57:27 AM

    فعلا رسالة هابطة تنم عن المستوى الضحل لكاتبها وتوجهاته الحزبية والفئوية والمحاصصاتية .. دفعو له اصحاب الكابينه لكي يسقط مشروع وطني تبلور من قلب البرلمان الهزيل لينتج لنا رؤية جديده تبعث الامل من اجل كسر المحاصصة والحزبية والكتلية التي دمرت العراق وشعبه عاشت الكتلة المعارضة بسنتها وشيعتها وكردها ومدنييها وكل الفئات وليعلم كاتب المقاله البائسة ان الحرب سجال وصولات وهذه الاولى فلا تفرح فالقادم سيسر العراقيين ان شاء الله يسقط الخونه وبياعة الضمائر والمواقف اخزاهم الله في الدنيا والاخرة وتسقط الاملاءات الخارجية التي قمعت ثورة التغيير



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 54  
    •   50
  • (6) - وداد عبد الزهرة فاخر / رئيس تحرير جريدة السيمر الاخبارية
    4/30/2016 2:03:53 AM

    كنت والى عهد قريب وكصحفي وكاتب وشاركت في حملات صحفية طيلة أيام المعارضة للنظام البعثي الفاشي معجبا بموقعكم المسلة لكن انحرافكم جاء فجاة وبدون مقدمات نحو اسناد الفاسدين داخل مجلس النواب وخاصة سليم الجبوري ، ورئيس الوزراء الذي جاء للسلطة متجاوزا صاحب اصوات 720 الف ، وهو صاحب 5500 صوت فقط لا تعطيه في برلمانات العالم الديمقراطية وليس برلمان العراق الديموخرافي نص ربع كرسي . ومن ضمن السير وفق المهنية والأخلاقية الصحفية الثبات على المبدأ ، لكن هذه المهنية اختفت فجأة ليكون النشر مثل هذا الهذيان الغريب ، وغيره من كتابات هابطة . لست من أي جماعة دينية او مذهبية ، بل كنت ولا زلت ماركسيا شريفا ومن لديه أي نقطة تدينني فانا مستعد لوضع نفسي تحت طائلة القانون . وبذا اشعر بالاسف لمواقفكم .بالاخير لكم تحياتي .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 76  
    •   62
  • (7) - عادل الكردي
    4/30/2016 2:53:32 AM

    مقابل هابط جدا يعبر عن شخصية الكاتب...حنان الفتلاوي وعالية نصيف افضل بكثير ممن يحسبون على الرجال في البرلمان العراقي...من من النواب يدافع عن العراق والعراقيين اكثر من حنان الفتلاوي وعالية نصيف ما لكم كيف تحكمون؟! من واجب البرلماني ان يشخص الاخطاء ويساهم في التغيير والذين شاركوا في الاعتصام هبوا للتخلص من نظام المحاصصة لتمهيد الارضية لمحاربة الفسد وبكل تأكيد هذا لا يروق لرؤساء الكتل السياسية الذين نهبوا خيرات العراق عن طريق استملاكهم للوزارات والمؤسسات الحكومية ... والان الاقلام المأجورة واشباه الكتاب بدأت في تشويه سمعة المعتصمين الذين ثاروا على الفساد...تعسا للمسلة التي كانت مع المعتصمين في البداية والان انقلبت عليهم بثمن زهيد من رؤساء الكتل وهذا واضح للقاصي والداني. عليكم نشر التعليق لانه يعبر عن رأي كما تدعون.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 54  
    •   45
  • (8) - ماهر كبه
    4/30/2016 4:42:10 AM

    ان صفحه المسله من الصفحات التي تملك مصداقيه وكنت احترمها جدا ولكن بعد ماجرى في البرلمان ظهرت المسله على حقيقتها أجيره وسوقيه وكان البلد لايوجد فيه فاسدين والمعتصمين هم رعاع ومقتدى الصدر شريف ولا حول ولا قوه الا بالله من الاعلام الساقط



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 52  
    •   42
  • (9) - علي التميمي
    4/30/2016 5:37:54 AM

    واضح من كلام صاحب المقال مستوى التملق والاستفادة من الحكومة ولو كان قلمك شريف لا ساندت الحق وأيدت المعتصمين الذين انتفضوا على الفساد والمحاصصه بس تبقى ذيل وعمر الذيل ما ينعدل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   35
  • (10) - علي كركوكلي
    4/30/2016 6:24:13 AM

    قبل ان ابدي رأي عن المسلة لماذا لم تنشر المسله عن تهجم الاكراد بالقناني للنائبه عاليه نصيف علما ان الاكراد هم سبب المباشر للفساد في مفاصل الدولة وهم سيف امريكا في رقاب الشيعه في بغداد وفي كل مكان من العراق . كفاكم الانبطاح والركوع والخذلان ياخونه صحيفه ليست مسقله بل تابعه لاسرائيل.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 12  
    •   13
  • (11) - أبو نور
    4/30/2016 6:48:30 AM

    الكاتب كما يبدو من وصفه الجبوري ونوابه اكثر فسادا ممن وصفهم بالكياسة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 29  
    •   6
  • (12) - سنحاريب العراقي
    4/30/2016 8:02:54 AM

    انهم ساقطين ومن حزب ساقط فلا عتب وليس هناك داعي للانتقاد ورقتهم احترقت وبانت الاعيبهم وبان معدنهم النجس والقذر انهم ايتام اولاية الثالثة وهو من يدعمهم لاجل مصلحه الشخصية وكما قلنا انهم قرقوزرات السياسية . نظرة واحد لهم وستعرف ما هو اصلهم السكط وماضيهم السياسي القبيح



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 51  
    •   22
  • (13) - علي البدري
    4/30/2016 8:23:41 AM

    تبقى حنان الفتلاوي أفضل وأشرف من الجبوري وعمائم عمار ومقتدى .. اما الشيء الغريب هو التحول في سياسة المسلة .. هل حقا المسلة التي نعرفها ام استطاع سعد الالوسي السيطرة عليها .. الظاهر ان المسلة حصلت على حصة من الحصص التي تقاسمها الفاسدون ..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 31  
    •   26
  • (14) - بطل
    4/30/2016 9:55:45 AM

    طاح حظكم المسلة بيوم وليلة صرتوا بعثية تصفقون لسليم ابو براطم ممثل الاخوان المسلمين الذين اعتبرهم كل العالم ارهابيون الا في العراق فهم يحكمون بسلامة مقتدى وعمار والعبادي والمسلة طبعا،ترحون فدوى لمداس حنان الفتلاوي .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 14  
    •   26
  • (15) - ابو رشا
    4/30/2016 3:09:23 PM

    كنت من المتابعين لصحيفتكم ولا يمر علي يوم دون تصفحها ، واليوم وغدا سأبتعد عنكم لأنكم اصبحتم مع كفة الفاسدين تبا لكم ولصحيفتكم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 38  
    •   23
  • (16) - المهندس حسن الغزي
    4/30/2016 3:23:12 PM

    انا ضد كل التصرفات التي تعتبر خارج منضومة العرف المجتمعي والديني لبلدنا ولكن ... تساوي تصرفات فرديه ,.... وتتناسى جوقة الحراميه والعملاء وطلاب المحاصصه والعملاء امثال سليم القطري الجبورى الاخواني الارهابي وكذالك العملاء العبادي ومن لف لفه ... وهو اذل وافشل رئيس وزراء حكم العراق .. والحراميه جوقة عمار ... والذين لا يستقرون على رأي ولا عندهم هدف غير التلاعب بمضلومية الفقراء ... امثال جوقه مقتدى ... تساويهم مع من اراد التحرر من المحاصصه التي دمرت العراق ... هولاء هم رجال الرجال حتى وان كان بعضهم متهم ... الصيادي اشرف نائب وكذالك الاسدي ومشعان الجبوري وكلهم ارادوا الخير لعراقنا ... اما من يتبعون المعممين الحراميه الصغار فهولاء هم سبب دمار العراق .... وانت يامسله ... عليك ان تراجعي مواقفك ... البقاء لمن مع الشعب لا من يهرول على دولارات الحراميه من معممين وغيرهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 28  
    •   35
  • (17) - زامل اللامي
    4/30/2016 4:00:34 PM

    لقد اصاب السيد علي الخفاجي بهذه المقالة الحقائق بعينها ووصف حقيقة بعض هؤلاء البرلمانيين الانتهازيين والمنافقين الذين اعتصموا في داخل البرلمان البرلمان مع اني اؤويد الاصلاح والتغيير ومعاقبة الفاسدين بقوة ولست ضد الاصلاح والتغيير فبعض هؤلاء النواب المعتصمين هم من ابواق ومريدي نوري المالكي وان كانوا خارج مجموعة المالكي والذين كانوا يطيعون المالكي طاعة عمياء فالنائبة او النائحة حنان الفتناوي التي تبرأت منها عشيرتها كانت احد اهم ابواق المالكي حينما كان رئيسا للوزراء وهي منافقة من الدرجة الاولى وهي سبب اكثر المشاكل والازمات بين الطوائف والقوميات وهي التي وقفت بالضد من استلام حيدر العبادي لرئاسة الوزراء بعدما رفض العبادي توزيرها على وزارة الصحة وهي التي تسببت بالكثير من المشاكل للحكومة العراقية وهي نائبة تقال لها بالعراقي (دلالة بدون حياء) مع احترامي لمهنة الدلالة واذا لم تكن بدون حياء فكيف تستطيع ان ترشق رئيس الوزراء بقناني الماءفهذا الفعل لايمكن ان تقوم بها المراةء المودبة لانها خارج لياقة وادب المراءة العراقية علما انها كانت توصف بالرفيقة الماجدة ايام ابوها صدام وهي خارج لياقة وادب الاطباء ايضا واما النائبة او النائحة الثانية فهي عالية نصيف في البوقة الثانية لنوري المالكي التي لاتترك مجالا الا ان تقوم بافتعال الازمات والمشاكل بين الاطياف والكتل لابل بين العراق وباقي الدول من خلال تصريحاتها الغبية وهي ايضا كانت تريد ان تصبح وزيرة لكن العبادي كان يعرف هؤلاء الدلالات (دلالات البرلمان ) لذا لم يقربهم منه واصبحوا يفتعلون المشاكل لحكومة العبادي الذي يجب ان تتغير واما النائب الثالث فهو كاظم الصيادي فهو احد رجال المالكي وبجدارة وان كان نائبا مستقلا فمشاكله لاتنتهي وهو يتصرف كشقي غبي والنائحة المستقلة عالية نصيف وحنان الفتناوى التي شكلت حركة ارادة بامر المالكي لكي لايقولون عنها انها تتبع المالكي واما اسكندر وتوت الذي يموت لي يستلم وزارة الدفاع فهو متقلب فكل يوم نجدة في كتلة مختلفة وحسب مدى استفادته من الكتلة ووفقا لمصلحته فهؤلاء كلهم لحد الان ينتمون الى او قريبين من كتلة دولة القانون وياتمرون باوامر المالكي وهم ومعظم النواب المعتصمين تابعين لكتلة المالكي واعتصموا لاجل عودة المالكي وطمعا بمناصب اذا حدث التغيير واذا لم يحدث التغيير فانهم انتهزوا واستغلوا تظاهرات الشعب من اجل ان يقولوا نحن معكم لكن الشعب يفهم جيدا انتهازية هؤلاء كما السيد مقتدى الصدر لذلك تم سحب نواب كتلة الاحرار من اعتصام البرلمان واخيرا فان اعتصام بعض هؤلاء النواب ليس لاجل الشعب والتغيير والاصلاح بل لاجل مصالحهم واما تصرفات بعض هولاء النواب فهي تصرفات لاتمت بادب او اخلاق نائب يمثل شريحة من الشعب ومختار من قبل الشعب لان الذي قامت به حنان الفتناوي او عالية نصيف او كاظم الصيادي تصرف غير اخلاقي وليست غريبة على من كانوا رفاق بعثيين سابقا وغيروا جلودهم حسب مايقتضي مصالحم وينافقون ويتلوكون لمن هو في السلطة فحنان او عالية او كاظم او وتوت او السنيد او الاسدي فقد نزعوا الادب ونزعوا الاحترام من انفسهم لارضاء شخص واحد وهو المالكي لكنهم خسروا الشعب الذي لايراهم سوى مجموعة مهرجين غير مؤدبين يعرضون تهريجهم من تحت قبة البرلمان ومن على القنوات الفضائية ليضحكوا بها الشعب الذي لايكن لهم الاحترام لكننا نحن العراقيين بحاجة الى مثل هؤلاء المهرجين لاننا افتقدنا ومنذ زمن بعيد مشاهد المهرجين في عروض السيرك والله عوض العراقيين بهرجين مثل حنان الفتناوي وواطية نصيف وكاظم الشقي واسكندر والاسدي وسنيد الملون وغيرهم من مهرجي دولة القانون



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 29  
    •   16
  • (18) - حق
    4/30/2016 4:02:16 PM

    بأختصار شديد هكذا كلام لا يليق بالناقد ويصلح لمن يريد التعرض وللمتربص بأخطاء الاخرين . وهؤلاء هم السفهاء فاقدي الرجولة والحياء



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 34  
    •   13
  • (19) - ابوعلي
    4/30/2016 4:26:01 PM

    من الممكن ان تكون رؤية شبه واضحه عن ماجرى في مجلس النواب وتداعيات اسقاط سليم والاصنام الباقيه...وكذلك من تأرجح رأي مقتدى الصدر وتلاعبه بالشارع وباتباعه المخلصين.وايضا من توجهات وطروحات الاعلام العراقي وبالاخص من يدعي منهم الوطنيه .واولهم المسلة......لنجد ببساطه ان حركة الشرفاء من ابناء البلد.واظن بهم خيرا.(وان لم يكن الجميع ) بدأت بحركه مدنيه سليمه وبخطوات دستوريه صحيحه ووووووو..لكن تخاذل مقتدى...وعمالة الخونه....وانبطاحية ومصلحية عمار..,,واسرائيلية الاكراد...والذمم الصحفيه المباعه كالمسله وامثالها...وغموض موقف النجف؟؟؟؟ جعلت الشعب العراقي المسكين في مهب الريح...الى الله المشتكى



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 20  
    •   14
  • (20) - ابن العراق
    4/30/2016 6:01:38 PM

    " المرء مخبوء تحت لسانه" وحسب المقاييس العراقية اليوم.. اقول لادارتكم ولصاحب الرسالة "حزبكم وتنظيمكم مخبوء تحت لسالنكم" لست هنا للدفاع عن سلوكيات حنان الفتلاوي الاخيره.. لكن ما اثارني هو الاطراء على شلة الفاسدين في رئاسة البرلمان ورئيس الوزراء .. وقد بات واضحا انهم باتوا بعد اعتصام البرلمان كالدمى يحركها مقتدى حين قرر جعل اتباعه في البرلمان يلعبوا دور بيضة القبان.. بعد ان رفعهم من كفة المعتصمين ووضعهم في الكفة الاخرى.. لترجح كفة الجبوري والعبادي وجماعة عمار والتحالف الكردي وتمرر اسماء الوزراء دون مراعات للمهنية اوالنزاهة بل كان فيها تثبيت اكبر للمحاصصة.. لقد كان بطل هذه الاحداث هو مقتدى .. وبافصى درجات الخطورة على مقدرات العراق ومصيره.. فقد اثبت انه يستطيع ان يحرك كم هائل من الشارع بكلمة منه.. بسبب عوامل ثلاث .. ضعف الحكومة .. وتفشي الفساد.. مستوى الجهل لدى اتباعه حتى انهم ينقادون خلفه دون ادنى معرفه لما يريده.. ورغم انه هو واتباعه في البرلمان جزء من المنظومة الفاسدة.. لقد قلب مقتدى المعادلة فثبت الفاسدين بمظاهرات دعى اليها بهدف الاصلاح.. ولا اظن ان اتباعه يعلمون شيئا مما يجري في الشارع فهم فخورون ان قائدهم كان بطل الحدث وما دون ذلك فلا يهم..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 13  
    •   21
  • (21) - كريم
    4/30/2016 8:14:55 PM

    الفاتحه ...على روح المرحومه (المسله )



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 23  
    •   4
  • (22) - حامد الملا
    5/1/2016 11:51:43 AM

    يتصرف الساسة بالخيال والجماهير بالظن وتوقف العراق بين جمهور لا يعي وساسة لا تفي ولكن تسارع الاحداث يبشر ببارقة أمل لقد تساقطت الاقنعه وسيرحل الخائنون وسيبقى العراق عراقا. ويذهب المحتلون.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 34  
    •   7
  • (23) - أكره الذيول
    5/2/2016 7:33:23 AM

    صاحب المقال أحد ذيول احزاب الفساد المتنفذه و أغلب الظن لكتلة عمار الفاسده و الحرامي الأول أو ربما لسليل الخيانه التركي أسامه النجيفي من أنت حتى تسقط هؤلاء و تثني على السراق و الحرامية و على رأسهم الأرهابي الأخواني سليم الجبوري أو الحرامي همام حمودي أو قطعة الديكور آرام ... حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم يا ذيول الفساد .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 18  
    •   3
  • (24) - صالح داود
    5/2/2016 6:32:18 PM

    قراءة مريضة لسلوك المعتصمين لممارسة حق الاعتراض على اصرار المتشبثين بالكراسي لاهانة التشريعات ، ونحمد الله ان لم يجري ماجرى في برلمانات العالم في ظروف اقل تعقيدا حيث شهرت اسلحة وعراك الايدي والبوكسات والدفرات ولن ننسى استخدام السيد خروشوف لحذائه في الامم المتحدة . الف تحية اجلال وتكريم لمن وقف بوجه الطغيان ولو بشق كلمة .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (25) - سالم
    5/4/2016 10:25:32 AM

    خاسرين



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com